العرب في بريطانيا | العمل من المنزل أو المكتب، أين ننجز أكثر؟ - الع...

1445 شوال 8 | 17 أبريل 2024

العمل من المنزل أو المكتب، أين ننجز أكثر؟

العمل من المنزل أو المكتب، أين ننجز أكثر؟
بي بي سي December 14, 2021
العمل من المنزل أو المكتب، أين ننجز أكثر؟ (أنسبلش)

بموجب الخطة باء التي دخلت حيز التنفيذ يوم الإثنين، نصحت الحكومة جميع الشركات والأعمال في إنجلترا العمل من المنزل إذا أمكن ذلك. وقد أثار ذلك التساؤلات عن المكان الأفضل لتعزيز الإنتاجية. هل ننجز أكثر عند العمل من المنزل أم المكتب؟ 

تحدثت “بي بي سي” مع عدة أشخاص من قطاعات عمل مختلفة لأخذ رأيهم في العمل من المنزل أو المكتب، وأيهما يفضل أصحاب الأعمال والموظفون.  

الافتقار للتفاعل البشري

من جهته، وصف أندرو مونك من البنك الاستثماري (VSA Capital) القواعد الجديدة بأنها محبطة وغير متسقة. إذ قال مونك، الذي يدير 20 موظفًا في لندن، إنه أمضى “الكثير من الوقت” في التأكد من أن مكتبه آمن لعودة جميع موظفيه.

مؤكدا أن معظمهم كانوا سعيدين بالعودة إلى المكتب، لأن ذلك كان “مفيدًا لحياتهم، ولكنه يعود بالفائدة على مجرى العمل أيضا. فهو قطاع ديناميكي للغاية يحتاج إلى الكثير من التفاعل البشري، ومشاركة الأفكار، ومقابلة الناس”.

وأضاف: “لدينا أدلة واضحة تمامًا على أن عقد الاجتماعات وجها لوجه مع العملاء “أفضل”، عندما نقوم بجمع التبرعات مثلا، نجمع أموالًا أكثر بكثير مما قد نجمعها عند إجراء مكالمات عبر زوم”.

فقدان العمل الجماعي

جوزيف سوندرز هو عالم في مرصد بليموث الساحلي ويعمل في فريق من ثمانية أشخاص. قال إن العمل من المنزل جعل المهام البسيطة أكثر صعوبة لأن الدعم من زملائه أصبح بعيد المنال.

وأوضح أنه قد يكون “من السهل الدخول على زوم لعقد اجتماع، لكن الاجتماعات الافتراضية تتسبب في فقدان العديد من التفاصيل”.

عقلية الإغلاق

قام اتحاد الصناعات البريطانية (CBI) بتحذير الوزراء من “عقلية الإغلاق”، وما ينطوي عنها من تداعيات على اقتصاد البلاد. يهدد العمل من المنزل العديد من القطاعات بشكل خطير جدًا “ويقضي التعافي الاقتصادي” الذي تسعى بريطانيا نحوه حاليا.

وقال المدير العام للاتحاد توني دانكر إنه يجب رفع إرشادات العمل من المنزل “بمجرد أن يكون ذلك آمنًا”.

توازن بين العمل والحياة الشخصية

من جهة أخرى، تبنت شركات أخرى نماذج عمل تدمج بين العمل من المنزل والمكتب بنجاح قبل صدور أحدث التوجيهات. ويقول بعض الموظفون إنهم يشعرون بسعادة أكبر، وينجزون مهاما أكثر لشعورهم بمأمن في العمل عن بُعد مع انتشار فيروس كورونا.

بهذا الصدد، قالت جيني واتس، التي تعمل في مجال الخدمات المالية في “برادلي ستوك”: “لا شك أنني أشعر بأمان أكبر عند العمل من المنزل دون الحاجة لركوب المواصلات العامة”.

موضحةً أن “الناس يغلقون نوافذ الحافلات بسبب الجو البارد، ولا يوجد مجال كافي للتباعد الاجتماعي، والكثير من الراكبين لا يرتدون الكمامات”.

كما أكدت واتس أن العمل من المنزل منحها توازنًا أفضل بين العمل وحياتها الشخصية، على الرغم من بعض العقبات. “أستطيع أن أرى عائلتي بشكل أكبر ولا أضطر إلى إضاعة ساعات طويلة في التنقل”.

آثار على الصحة النفسية

كما ينقسم الناس بين انطوائي ومنفتح، ينقسم الموظفون بين من يحبذ العمل من المنزل وآخرين يعملون بشكل أفضل في المكتب. أبلغ الكثير من الموظفين أنهم يعملون لساعات أطول عند العمل من المنزل. قد يأتي ذلك بنتائج أفضل للشركة، إلا أنه يتسبب مشاكل عدة في الصحة النفسية للموظف الذي فقد القدرة على الفصل بين العمل والحياة الشخصية. (caprinow.edu)

 

أيهما تفضل؟ العمل من المنزل أم المكتب؟ شاركنا رأيك في التعليقات. 

# العمل من المنزل أو المكتب، أين ننجز أكثر؟


اقرأ المزيد:

المسموحات والممنوعات في إنجلترا ضمن الخطة ب اعتبارا من اليوم

ارتفاع أعداد العالقين بالمستشفيات لنقص الرعاية المنزلية بنسبة 80%

نحو 44% من البريطانيين يعتقدون أن بريكست يضر باقتصاد البلاد

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.