العرب في بريطانيا | انخفاض معدل البطالة في بريطانيا بدخول 250 ألف م...

1445 شوال 10 | 19 أبريل 2024

انخفاض معدل البطالة في بريطانيا بدخول 250 ألف موظف لسوق العمل

انخفاض معدل البطالة في بريطانيا بدخول 250 ألف موظف لسوق العمل
فريق التحرير December 14, 2021

انخفاض معدل البطالة في المملكة المتحدة وفقًا لمكتب الاحصاءات الوطني في بريطانيا إلى 4.2% خلال الأشهر الثلاث الماضية.

أظهرت الاحصاءات أن عدد الموظفين قد ازاداد بما يقارب 257،000 موظف خلال شهر نوفمبر، مما يعني أن سوق العمل بدأ بالتعافي من جائحة كورونا.

قال دارين مورجان، مدير قسم الإحصاءات الاقتصادية في مكتب الإحصاءات الوطني (ONS): “تأثر عدة موظفين بخطة إنهاء خدماتهم بشكل مؤقتإحالتهم لإجازة دون راتب، ولكن بالرغم من ذلك، إلا أنه تم تعيين عدد كبير من الموظفين في عدة من الشركات خلال شهر نوفمبر.” أضاف قائلًا أن عدد الموظفين في كشوفات الرواتب الحالية في بريطانيا أعلى مما كان عليه قبل جائحة كورونا.

أظهرت بيانات مكتب الاحصاءات أن مجمل الزيادة في عدد الموظفين كانت بين العاملين بدوام جزئي.

 

 

انخفاض معدل البطالة وزيادة عدد الوظائف الشاغرة لتصل 1.2 مليون وظيفة

وقال دارين: “الزيادة في عدد الوظائف الشاغرة  مازالت مستمرة، ولكنها إلى الآن لم تصل إلى ما كانت عليه سابقًا.”

وأظهرت البيانات أن الوظائف الشاغرة زادت بمقدار 184,700 لتصبح 1.2 مليون شاغر خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة – من شهر سبتمر و حتى شهر نوفمبر -.

تم نشر هذه البيانات تزامنًا مع تحذير الشركات من القرارات الأخير التي تهدد سوق العمل من جديد و قد تقضي على “الانتعاش الاقتصادي” الذي تسعى إليه المملكة المتحدة.

 

انخفاض معدل البطالة في بريطانيا بدخول 250 ألف موظف لسوق العمل
زيادة في عدد الوظائف الشاغرة في المملكة المتحدة (مكتب الاحصاءات الوطنية في بريطانيا)

 

فقد قام اتحاد الصناعات البريطانية (CBI) بتحذير الوزراء من “عقلية الإغلاق”، من بعد توصيات العودة إلى العمل من المنزل. حيث أنه وحتى الآن لم يقم رئيس الوزراء باستبعاد احتمالية فرض قيود أكثر صرامة للحد من انتشار المتحور الجديد أوميكرون.

أظهرت بيانات مكتب الإحصاءات الوطنية أن متوسط ​​الدخل الأسبوعي ارتفع بنسبة 4.3٪ عن العام السابق في الأشهر الثلاثة السابقة لشهر أكتوبر.

وقد حذر رئيس الاقتصاد في غرف التجارة البريطانية، سورين ثيرو، من أن الخطة “ب” قد تضر الانتعاش الاقتصادي. فقال: “إن الوضع الحالي لا يمنع رفع نسبة الفائدة – للبنوك – ولكن إن عدم اليقين بشأن قيود المتحور أوميكرون التي يمكن فرضها ومدى تأثيرها على الاقتصاد قد يعني أنه من غير مرجح رفع نسبة الفائدة” وأضاف في خضم حديثه أنه من المرجح رفع نسبة الفائدة في فبراير 2022 إن كان الوضع أكثر استقرارًا.

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.