العرب في بريطانيا | انتخابات لندن تثبت خسارة حزب العمال لأصوات مسلم...

1445 ذو القعدة 15 | 23 مايو 2024

انتخابات لندن تثبت خسارة حزب العمال لأصوات مسلمي بريطانيا

حزب العمال
شروق طه May 5, 2024

في خضم المشهد السياسي البريطاني، أظهرت الانتخابات الأخيرة لعمدة لندن نتائج مثيرة للاهتمام،  تمثلت في تحول كبير في دعم وتأييد الناخبين لحزب العمال.

وبينما احتفظ صادق خان بمنصبه كعمدة للندن لولاية ثالثة، فإن نتائج الانتخابات كشفت عن تحول في سلوك الناخبين المسلمين، حيث أظهروا تفضيلات مختلفة تجاه المرشحين والأحزاب.

تحليل النتائج

حزب العمال

في الوقت الذي فاز فيه صادق خان بفارق كبير وأعلن انتصاره، كان هناك خسارة كبيرة لحزب العمال في مناطق أخرى من إنجلترا، وخاصة فيما يتعلق بدعم الناخبين المسلمين.

ومن اللافت للنظر أن مرشحي حزب العمال في أماكن أخرى شهدوا هذه الخسارة بشكل ملحوظ، حيث تأثرت حملاتهم بمواقف الحزب من القضايا الخارجية، وعلى وجه الخصوص منها موقفه من العدوان الإسرائيلي على غزة.

هزم خان منافسته المحافظة سوزان هول بفارق 275,828 صوتًا، بهامش مريح بلغ 11٪.

وقال خان في خطاب النصر: “لقد واجهنا حملة سلبية لا تتوقف، لكنني لا أستطيع أن أكون أكثر فخرًا لأننا أجبنا على الترويج للخوف بالحقائق، والكراهية بالأمل ومحاولات الانقسام مع الجهود المبذولة للتوحيد”.

تأثير المواقف السياسية

وفقًا لتحليلات سياسيين، أثرت المواقف السياسية للمرشحين والأحزاب على دعم الناخبين المسلمين بشكل كبير.

وكانت القضية الفلسطينية، وتحديداً الوضع في غزة، من بين القضايا الحاسمة التي أثرت على قرارات الناخبين.

فبينما كان صادق خان من بين الشخصيات المطالبة بوقف إطلاق النار في غزة، كانت مواقف قادة حزب العمال الوطنيين تجاه القضية أكثر تشددًا، ما أدى إلى ابتعاد بعض الناخبين المسلمين عن تأييد الحزب.

تباين الأصوات

حزب العمال

يظهر التحليل الانتخابي أن الناخبين المسلمين لم يتبعوا نهجًا واحدًا في دعم مرشح معين أو حزب محدد.

بدلاً من ذلك، كانت هناك تفاوتات كبيرة في الدعم بين المناطق والمجالس المحلية المختلفة، ما يشير إلى أن الناخبين المسلمين لم يعدوا كتلة واحدة تتبع نهجًا سياسيًا موحدًا، بل كانت لديهم اهتمامات ومواقف متنوعة.

في هذا السياق، قال علي ميلاني، الرئيس الوطني لشبكة مسلمي حزب العمال، إن العديد من الناخبين المسلمين شعروا بالخيانة بسبب موقف حزب العمال من غزة.

وأشار إلى أنه قد حذر منذ أشهر من هذا الوضع، مضيفًا أن فوز صادق جاء بسبب مخالفته اتجاهات حزب العمال السياسية تجاه غزة.

إلى جانب مطالبته بوقف فوري لإطلاق النار، يدعم صادق خان تعليق مبيعات الأسلحة البريطانية لإسرائيل.

 

حزب العمال يفقد شعبيته

حزب العمال

على الرغم من أن حزب العمال سيطر على ثمانية مجالس، إلا أنه فقد مقاعد وفقد السيطرة على مجلس أولدهام في مانشستر الكبرى.

كما فشل في استعادة مقعده في أكسفورد، وفقد التأييد في بلاكبيرن مع داروين وبرادفورد، في حين أطاح حزب العمال البريطان ، الذي أسسه جورج غالاوي ، بنائب زعيم مجلس مانشستر لوثفور رحمن.

وقال ساندر كاتوالا، مدير برنامج المستقبل البريطاني، إنه كان هناك تأثير أكبر على تصويت حزب العمال خلال الانتخابات المحلية ما كان يظهر في استطلاعات الرأي الوطنية، ولكن قد لا يكون هناك تأثير كبير على فرصه في الانتخابات العامة.

وأضاف كاتوال أن فلسطين كانت بارزة بشكل غير عادي مقارنة بقضايا السياسة الخارجية الأخرى بين اهتمامات الناخبين، ولكن لم تكن هناك كتلة واحدة من الناخبين المسلمين.

 

المصدر: الغارديان


اقرأ أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.

أخبار ذات صلة

loader-image
london
London, GB
6:26 am, May 23, 2024
temperature icon 13°C
overcast clouds
Humidity 92 %
Pressure 1011 mb
Wind 10 mph
Wind Gust Wind Gust: 0 mph
Clouds Clouds: 100%
Visibility Visibility: 0 km
Sunrise Sunrise: 4:57 am
Sunset Sunset: 8:57 pm