العرب في بريطانيا | الكوادر الطبية في بريطانيا تجدد التظاهر لأجل غز...

1445 شعبان 19 | 29 فبراير 2024

الكوادر الطبية في بريطانيا تجدد التظاهر لأجل غزة

الكوادر الطبية
ترجمة || شروق طه February 11, 2024

في خطوة تعبّر عن التضامن والغضب تجاه الأحداث الدامية في غزة، خرجت الكوادر الطبية في المملكة المتحدة في مظاهرات حاشدة.

إذ اجتمع آلاف العاملين في مجال الرعاية الصحية والمتضامنين مع القضية الفلسطينية في مسيرة صامتة ووقفة احتجاجية خارج مقر الحكومة البريطانية “داونينغ ستريت”، أمس السبت.

مسيرة الكوادر الطبية تضامنًا مع غزة

الكوادر الطبية

شارك بالمسيرة مئات العاملين الصحيين الذين ارتدوا الزي الطبي، حاملين توابيت صغيرة موقعة بأسماء الأطفال الذين قتلتهم الغارات الإسرائيلية على مدار 128 يومًا من العدوان على قطاع غزة.

وانطلقت المسيرة من جسر وستمنستر باتجاه مقر الحكومة البريطانية “داونينغ ستريت”، حيث ألقيت خطابات نادت بوقف فوري لإطلاق النار في غزة.

وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها “أوقفوا الإبادة الجماعية الإسرائيلية في غزة” وكذلك الأعلام الفلسطينية.

وترك المتظاهرون النعوش على الأرض مقابل داونينج ستريت عندما صعد المتحدثون إلى المنصة داعين إلى وقف فوري لإطلاق النار.

وعبر المتظاهرون عن غضبهم واستنكارهم للهجمات الإسرائيلية على المدنيين الفلسطينيين، حاملين لافتات تطالب بوقف الإبادة الجماعية وإنهاء العنف.

مطالبات بوقف المذابح!

الكوادر الطبية

شارك في المظاهرة مجموعة متنوعة من الشخصيات والمنظمات، من بينهم بن جمال مدير حملة التضامن مع فلسطين، والدكتور عمر عبد المنان طبيب الأطفال والمؤسس المشارك لمنظمة العاملين الصحيين من أجل فلسطين.

وقال الدكتور عبد المنان لوكالة الأنباء البريطانية (PA news agency): “نحن هنا اليوم كعاملين صحيين، كأطباء وممرضين ومسعفين، يعملون في هيئة الخدمات الصحية الوطنية، نقف معًا متحدين مرعوبين مما يحدث داخل غزة، واستهداف المستشفيات، والاستهداف المنهجي لمرافق الرعاية الصحية”.

وأضاف أن هذه المسيرة تهدف لإرسال رسالة إلى الحكومة البريطانية تطالبها بوقف تسليح إسرائيل لوقف المذابح التي أوشكت أن تصل إلى رفح التي نزح إليها أكثر من مليون فلسطيني.

ومن المقرر أن تشهد العديد من المدن العالمية مظاهرات مشابهة، خلال 17 شباط/ فبراير؛ تعبيرًا عن التضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني ومطالبةً بوقف العنف وإنهاء الاحتلال.

 

المصدر: الغارديان


اقرأ أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.