العرب في بريطانيا | القطاع الصحي NHS متهم بالتضليل لإخفاء ضعف أقسام...

1445 ذو القعدة 11 | 19 مايو 2024

القطاع الصحي NHS متهم بالتضليل لإخفاء ضعف أقسام الطوارئ

القطاع الصحي NHS متهم بالتضليل لإخفاء ضعف أقسام الطوارئ
فريق التحرير October 29, 2023

ادّعى أطباء قسم الطوارئ أن رؤساء القطاع الصحي يستخدمون إحصائيات مضللة لإخفاء ضعف أداء أقسام الطوارئ (A&E) في إنجلترا، بما يتعلق بالهدف المحدد لزمن العلاج البالغ أربع ساعات.

وتظهر التقارير أن بعض أقسام الطوارئ تتمكن من معالجة واستقبال أو نقل أو إخراج ما لا يقل عن واحد من كل ثلاثة مرضى في غضون أربع ساعات، وهو معدل أقل من المستهدف الموجود في دستور الخدمات الصحية الوطنية، حيث يجب أن يتم التعامل مع 95 في المئة من المرضى خلال هذا الإطار الزمني.

والجدير بالذكر أن بيانات مدى جودة أو ضعف أداء أقسام الطوارئ (A&E) تشمل غالبًا جميع مؤسسات الخدمة الصحية الوطنية، وليست مختصة على مستوى المستشفيات الفردية، وهذا يعني أن الأرقام الرسمية تشمل في بعض الأحيان أداء العديد من أقسام (A&E).

القطاع الصحي NHS متهم بالتضليل لإخفاء ضعف أقسام الطوارئ

القطاع الصحي NHS متهم بالتضليل لإخفاء ضعف أقسام الطوارئ
الأطباء في المملكة المتحدة (Pixabay)

وتسعى الكلية الملكية لطب الطوارئ (RCEM)، التي تمثل أطباء (A&E)، إلى إلغاء النظام الحالي، وتشجع هيئة الصحة الوطنية في إنجلترا على نشر بيانات توضح الأداء الفعلي لكل قسم طوارئ بشكل فردي بناءً على معيار 95 في المئة.

وصرح الدكتور أدريان بويل، رئيس الكلية، في مقابلة مع صحيفة الغارديان: “البيانات الحالية غير كافية ومضللة. إنها مثال جيد على ضعف الشفافية، وتحفز بشكل سلبي على تحسين الأداء. وينبغي أن يكون هناك مصداقية بشأن حالات الطوارئ”

بالنظر إلى البيانات الحالية، يظهر أن وحدات الرعاية الصحية ذات النمط المركزي تحقق أداءً أفضل بكثير مقارنة بالهدف الزمني المحدد لأربع ساعات. ويعود هذا إلى أن معظم المرضى الذين يتلقون العلاج في هذه الوحدات يعانون من مشكلات صحية بسيطة وبالتالي يمكن علاجهم بسرعة، في حين إن المرضى الذين يزورون وحدات الطوارئ A&E في المستشفيات عادةً ما يكونون في حالة صحية أخطر وبالتالي يتطلبون وقتًا أطول لتقديم العناية والخروج أو العثور على أسرة مستشفى لهم.

وأشار الدكتور بويل أن النظام الحالي غير فعال لأنه يشجع قادة المستشفيات على التركيز على تحسين أداء الوحدات ذات الرعاية السريعة لأربع ساعات، حيث يمكن أن يساهم في إخفاء الأداء الضعيف في أقسام الطوارئ في المستشفى.

المصدر: الغارديان


إقرأ أيضًا: 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.