العرب في بريطانيا | لماذا يشهد عام 2024 كثيرًا من العواصف؟ - العرب ...

1445 شعبان 15 | 25 فبراير 2024

لماذا يشهد عام 2024 كثيرًا من العواصف؟

لماذا يشهد عام 2024 كثيرًا من العواصف؟
فريق التحرير January 24, 2024

شهدت بريطانيا كثيرًا من العواصف منذ خريف عام 2023، ويبدو أنها ستشهد المزيد خلال شتاء عام 2024، الذي سجل الشهر الأول منه وصول ثلاثة عواصف إلى بريطانيا، هي: هينك وإيشا وجوسلين.

وتُعَد العاصفة جوسلين العاشرة من نوعها خلال موسم واحد فقط، وقد وصلت بعد انحسار عاصفة إيشا التي أدت إلى مقتل شخصين على الأقل.

لكن السؤال الأهم بالنسبة إلى خبراء الأرصاد الجوية هو: ما سبب كثرة العواصف في بريطانيا خلال العام الجديد؟

إن السبب الرئيس وراء تشكل العواصف هو تيارات الهواء النفاثة، التي تُعرَف بأنها رياح سريعة الحركة تتشكل في أعالي الغلاف الجوي، وتنتقل من الغرب إلى الشرق عبر المحيط الأطلسي.

وفي العادة تتأثر تيارات الهواء ذات الضغط المنخفض بحركة التيارات النفاثة المتجهة نحو بريطانيا.

كما تتأثر تيارات الهواء النفاثة بتباين درجات الحرارة بين المناطق الواقعة بالقرب من القطب، وتلك الواقعة على خطوط العرض الوسطى.

على سبيل المثال: انتشار الهواء القادم من القطب الشمالي في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية، أدى إلى اختلاف كبير في درجات الحرارة؛ بسبب انخفاض درجة حرارة الهواء القطبي، وقد انتهى هذا التباين الحراري بتكوّن عدد من العواصف.

ظاهرة النينيو

طقس بريطانيا: إعصار نايجل يجلب الأمطار الغزيرة والرياح القوية نهاية هذا الأسبوع
ما هي ظاهرة النينيو وكيف تؤثر على المناخ؟

وبهذا الصدد قالت سوزان غراي الأستاذة في الأرصاد الجوية من جامعة ريدينغ: “إن عدد العواصف التي تضرب بريطانيا كل عام يمكن أن يتأثر بالعديد من الظواهر المناخية التي تحدث في أماكن أخرى من العالم، مثل ظاهرة النينيو الحالية في منطقة المحيط الهادئ الاستوائية”.

وترتبط ظاهرة النينيو بارتفاع المعدل المعتاد لدرجة حرارة سطح البحر في المحيط الهادئ، ما يؤثر على الطقس في جميع أنحاء العالم.

ويعتقد أن ظاهرة النينيو هي السبب وراء كثرة الأمطار والرياح خلال فصل الخريف وبداية الشتاء في بريطانيا، قبل أن تبدأ درجات الحرارة بالانخفاض إلى ما دون المعدل المعتاد.

جدير بالذكر أن بريطانيا شهدت ظاهرة النينيو لآخر مرة بين عامي 2014 و2016، وهي المرة الأخيرة التي سجلت فيها بريطانيا عددًا كبيرًا من العواصف خلال فصلَي الخريف والشتاء.

ويؤكد خبراء الأرصاد الجوية أن عدد العواصف المعتاد في بريطانيا خلال فصلَي الخريف والشتاء يصل إلى ستة أو سبعة عواصف في الحد الأعلى.

ومع أن الموسم الحالي شهد أكبر عدد من العواصف منذ عام 2015-2016، فإنه لم يتجاوز عدد العواصف المسجلة في عام 2013-2014، الذي يُعَد أكثر المواسم العاصفة منذ عقدين من الزمن.

ويشير خبراء الأرصاد الجوية إلى أنهم لا يطلقون الأسماء على العواصف العادية، ولم يُطلَق أي اسم على العواصف المسجلة خلال فصلَي الخريف والشتاء في عام 2022-2023، إلا أنه وصلت عاصفتا أنتوني وبيتي في آب/أغسطس من عام 2023.

تسمية العواصف

طقس بريطانيا: تحذير بالعلامة الحمراء في أجزاء من اسكتلندا مع وصول "العاصفة بابيت"
ما النظام المتبع لتسمية العواصف في بريطانيا؟

يقول خبراء الأرصاد الجوية: لا توجد معايير دقيقة معتمدة لدى مكتب الأرصاد الجوية أو المعهد الملكي الهولندي للأرصاد الجوية فيما يتعلق بآلية تسمية العواصف.

ويتوقف قرار تسمية العاصفة على التأثير الذي تُحدِثه، على سبيل المثال: لا تُمنَح العاصفة أي اسم إذا كان معدل هطول الأمطار خلال العاصفة لا يتجاوز 70 ملم.

وفي العادة تُمنَح العاصفة اسمًا محددًا إذا ترافقت مع اضطرابات وأضرار وعوامل مناخية قاسية مثل الفيضانات.

تغير المناخ

وتؤكد غراي أن تغير المناخ يضاعف حدة المظاهر المرتبطة بالطقس مثل الأمطار، التي أصبحت أكثر غزارة بصفة عامة بسبب تغير المناخ، ما أسهم كثيرًا بحدوث مزيد من الفيضانات.

لكن غراي أشارت إلى أنه من الصعب ربط العواصف بتغير المناخ؛ بسبب وجود العديد من العوامل المختلفة التي تتأثر بتغير المناخ.

وأضافت غراي: “تؤكد بعض الأدلة أن العواصف ذات الرياح العاتية ستصبح أقل تأثيرًا في المستقبل ضمن مناطق شمال غرب أوروبا، وستصبح أقل انتشارًا ولن تقتصر على مناطق محددة فقط، بحيث قد نواجه عدة عواصف تباعًا”.

عواصف مرتقبة هذا الشتاء

طقس بريطانيا
العاصفة كاثلين متجهة إلى بريطانيا (آنسبلاش)

وتصبح الأجواء في بريطانيا أكثر استقرارًا بصفة عامة خلال الأسبوع الأول من شهر شباط/فبراير، في ظل انخفاض تأثير العاصفة كاثلين التي تتجه إلى بريطانيا.

ويتوقع خبراء الأرصاد الجوية استقرار الأجواء خلال شهر شباط/فبراير بحيث تكون درجات الحرارة عند معدلاتها، مع بقاء الفرصة مُهيَّأة لأجواء أكثر برودةً.

المصدر: بي بي سي


اقرأ أيضاً :

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.