العرب في بريطانيا | الشرطة البريطانية تستخدم تقنية جديدة للتعرف على...

1445 شوال 13 | 22 أبريل 2024

الشرطة البريطانية تستخدم تقنية جديدة للتعرف على المفقودين والمشتبه بهم

الشرطة البريطانية تستخدم تقنية جديدة للتعرف على المفقودين والمشتبه بهم (المصدر: The Register)
فريق التحرير December 12, 2021
الشرطة البريطانية تستخدم تقنية جديدة للتعرف على المفقودين والمشتبه بهم (المصدر: The Register)

أعلنت الشرطة البريطانية عن استخدام تقنية جديدة لأول مرة في المملكة المتحدة للتعرف على وجوه المطلوبين المشتبه بهم والمفقودين.

سيقوم سبعون ضابطا من شرطة جنوب ويلز وجوينت بتجربة تقنية الذكاء الاصطناعي (AI technology)، والتي تمكنهم من استخدام تطبيق على هواتفهم للإشارة إلى الصورة التي التقطوها لشخص مع قاعدة بيانات تضم أكثر من 600 ألف وجه.

التكنولوجيا، التي طورتها شركة الإلكترونيات اليابانية العملاقة (NEC)، قادرة على تحليل ملامح الوجه بما في ذلك أنف الشخص وعينيه وفمه وفكه، ثم تقدم على الفور تقريبا “أفضل” ست تطابقات من قواعد بيانات الأشخاص الذين تم تصويرهم سابقا في الحجز أو من هم مفقودون.

قالت الشرطة البريطانية إن هذه التكنولوجيا لن تُستخدم إلا في حالة عدم قدرة الشخص على تقديم معلوماته الشخصية أو عند رفضه لتقديمها.

يأتي الإعلان عن استخدام التقنية الجديدة بعد عام من حكم محكمة الاستئناف بأن الطريقة التي استخدمت بها شرطة جنوب ويلز سابقا كاميرات التعرف على الوجه في وسط مدينة كارديف كانت غير قانونية.

الشرطة البريطانية تستخدم تقنية جديدة للتعرف على المفقودين والمشتبه بهم (تويتر: @netcoar)
الشرطة البريطانية تستخدم تقنية جديدة للتعرف على المفقودين والمشتبه بهم (تويتر: @netcoar)

ظروف استعمال التقنية الجديدة

قال مارك ترافيس، مساعد قائد الشرطة بجنوب ويلز، إن ضباط الشرطة لن يستخدموا التكنولوجيا الجديدة إلا في الحالات التي يكون فيها القيام بذلك ضروريا ومتناسبا، والهدف الأساسي من استعمالها هو الحفاظ على أمان الفرد نفسه و سلامة المجتمع على نطاق أوسع.

إذا، لن يتم استخدام التكنولوجيا إلا إذا كان الشخص:

1- رافضا لتقديم معلوماته الشخصية.
2- يشتبه في تقديمه لمعلومات خاطئة.
3- غير قادر على القيام بذلك لأنه مات أو فقد الوعي أو يعاني من مشاكل في الصحة العقلية.
4- صغيرا أو كبيرا في السن.
5- فاقدا للوعي بسبب الكحول أو المخدرات.

يعتمد استخدام التقنية الجديدة أيضا على اشتباه الشرطة في أن الشخص قد تم الإبلاغ عنه في عداد المفقودين، أو مطلوبا لارتكاب جريمة، أو يمثل خطرا على نفسه أو على الآخرين. كما سيتم شرح استخدامها للشخص قبل التقاط الصورة.

أصرّت شرطة جنوب ويلز على أن استخدام التكنولوجيا كان ضمن القانون في عام 2019، عندما تم استخدام كاميرات التعرف على الوجه في الأحداث الكبيرة في وسط المدينة، وانتقدها مفوض المعلومات وخضعت لإجراء قانوني.

ردود الفعل


قالت سيلكي كارلو ، مديرة (Big Brother Watch)، إنه لا يوجد إطار قانوني محدد أو سياسة وطنية لاستخدام الشرطة لتقنية التعرف على الوجه على الأجهزة المحمولة، مما يعني أنه يمكن لأي شخص التقاط صورة لنا وأخذ بيانات القياسات الحيوية دون موافقتنا وإدخالها في قاعدة بيانات عملاقة.

وأضافت “يجب على الحكومة أن تضع حدا عاجلا لاستخدام الشرطة لتقنية التعرف المباشر على الوجه وأن تضع التكنولوجيا ضمن العملية الديمقراطية المناسبة في البرلمان “.

من ناحيته قال توني بورتر، المفوض السابق لكاميرات المراقبة في الحكومة وهو الآن كبير مسؤولي الخصوصية في شركة للذكاء الاصطناعي، إنه يبدو أن الشرطة قد أدخلت الضمانات اللازمة لمواجهة المخاوف السابقة بشأن الاستخدام الغير القانوني للتكنولوجيا.

واضاف أنه بعد المخاوف من الإيجابيات الكاذبة وعدم التطابق خاصة مع الأقليات العرقية، أصبحت التكنولوجيا الآن قادرة على مقارنة صورة بمليون صورة في 0.1 ثانية. وإذا كان لديك نظام دقيق ومُدار بشكل جيد، فيمكنه أن يعمل كقوة للصالح العام وفي تطبيق القانون والسلامة العامة.


اقرأ المزيد:
كيف يمكن حماية الأطفال في بريطانيا من مشاهدة المواد الإباحية عبر الإنترنت؟

عمدة لندن يطالب الشرطة بفتح تحقيق داخلي لفشل إيقاف سلسلة جرائم

هجوم إلكتروني يستهدف 300 متجر في بريطانيا

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.