العرب في بريطانيا | الحكومة الإسكتلندية تساعد 60 ألف أسرة للحصول عل...

1445 شوال 11 | 20 أبريل 2024

الحكومة الإسكتلندية تساعد 60 ألف أسرة للحصول على خدمة الإنترنت

الحكومة الإسكتلندية تساعد 60 ألف أسرة للحصول على خدمة الإنترنت.
فريق التحرير January 30, 2022

ساعد مشروع حكومي في إسكتلندا 60 ألف أسرة من جميع أنحاء البلاد على الاتصال بخدمة الإنترنت.

فقد قامت مؤسسة كونكتينغ سكوتلند Connecting Scotland بتمويل خمسة آلاف مشروع من خلال أكثر من ألف منظمة بتكلفة بلغت 48 مليون جنيه استرليني. وقد تم تقديم 30.462 جهاز كرومبوكس، 29.697 آيباد و51.021 جهاز ميفي مع بيانات غير محدودة لمدة عامين للفئات المستضعفة في البلد.

 

وقالت وزيره المالية كايت فوربس أن هذا المشروع يمثّل شريان الحياة للكثير وأن الهدف من وضع ميزانية تقدر ب 48 مليون جنيه استرليني هو دعم الأشخاص الذين واجهوا صعوبة في الوصول إلى خدمات الإنترنت أثناء الجائحة”

مضيفة: “لقد وفّر هذا البرنامج شريان حياة للكثير بمساعدة العائلات على التواصل افتراضيًا والسماح للمستخدمين بالوصول إلى الخدمات العامة وخدمات الصحة والعمل التي كانت متاحة عبر الإنترنت فقط بسبب الجائحة”

إنترنت
الحكومة الإسكتلندية تساعد 60 ألف أسرة للحصول على خدمة الإنترنت

 

“وعلاوة على أنه مصمم لمساعدة أكثر من 60 ألف أسرة للحصول على الخدمات عبر الإنترنت، يُعد هذا المشروع أيضًا استثمارًا مستقبليًا في اقتصادنا الرقمي والذي سيعمل على تحقيق مجهودات أوسع لسد الفجوات الرقمية من خلال ضمان حصول أكبر عدد من الأشخاص على المهارات المطلوبة لدخول سوق العمل”

وقد تعهدت الحكومة الاسكتلندية بتوصيل أكثر من 300 ألف اسكتلندي بالإنترنت مع نهاية العهدة البرلمانية.

 

ما هي المنطقة ذات التدفق الأبطأ  في الإنترنت في اسكتلندا؟

حسب دراسة مقارنة قام بها موقع Uswitch.com فإن غرانت روود في بانكوري وآبردينشاير هما أبطأ شارعين من حيث تدفق الإنترنت، حيث تم تسجيل معدل سرعة تحميل 0.28 ميغابايت في الثانية فقط ما يعني أنه يتطلب أكثر من 41 ساعة لتحميل فيلم مدته ساعتين بتقنية HD. (xanax)

بينما كان أسرع شارع تدفّقًا للإنترنت شارع مورايفيلد تيراس في بانوكبيرن، ستيرلينغ بمعدل 665 ميغابايت في الثانية أي أن تحميل نفس الفيلم يستغرق 62 ثانية فقط!

 

 خدمة الإنترنت
الحكومة الإسكتلندية تساعد 60 ألف أسرة للحصول على خدمة الإنترنت

ويُعد شارع بانكوري من بين الشوارع الخمسة في إسكتلندا ذات معدل تدفق أقل من 1 ميغابايت في الثانية. بينما تتصدر قرية بيريدال ، وايرلش في بورتري، ورولاند آفوني في شرق ويميس وهوستن غاردنز في آبهيل على الترتيب قائمة المناطق الخمسة الأبطأ في الإنترنت.

تأتي كلٌّ من بورتليثن في إرسكن، ودونكان درايف في إلجين، وقرية بانلويت، وحديقة كارافان في سانت اندريوز وشارع اسيت بارك في هانتلي مكملة للقائمة الأولى مع عدم وصول إيّ منها لمعدل تدفق يفوت 1.69 ميغا بايت في الثانية.

 

وتظهر البيانات أن معدل النطاق العريض أو تدفق الإنترنت في المملكة المتحدة قد وصل إلى 79.1 ميغابايت في الثانية.

من جهة أخرى، يُعتبر شارع دالهاوسي كريسنت في دالكيث ثاني أسرع شارع في القائمة بمعدل 576 ميغابايت في الثانية، يليه رايث درايف في كامبرنولد، ثم شارع هارمونغ في بونيريغ وآبسفورد آفوني في هاملتون، حيث سجلت جميعها سرعة تفوق 470 ميغابايت في الثانية.

وتنتهي قائمة أسرع الشوارع تدفقًا للإنترنت بشارع روتشل في غلاسكو، سكايلاندز رايز في هاملتون، تاور بلايس في ايدنبورغ، باتيرسون درايف في دامفرايز وغالاشيلز آفوني في شابهال ب311 ميغا بايت في الثانية أو أكثر.

 

وقد صرّح موقع Uswitch أن عدد المستخدمين الذين يحصلون على تدفق أسرع آخذ في التزايد، مع وجود 43 في المائة من سكان المملكة المتحدة الذين يتمتعون بإنترنت أكثر سرعة ما يعني ضعف العدد المسجل قبل ست سنوات.

 

لابتوب
الحكومة الإسكتلندية تساعد 60 ألف أسرة للحصول على خدمة الإنترنت

 

ومع ذلك فقد حثّ الموقع المستخدمين على تفقد سرعة تدفق الإنترنت في محل إقامتهم ورؤية ما إذا كانوا يتمتعون بخدمة جيدة أو لا.

وقال ارنست دوكو، خبير في نفس الموقع، “من العظيم أن نشهد الإقبال المتزايد على الإنترنت السريع، و لكننا لا نريد أن نرى مساحات شاسعة من البلاد بخدمات اتصالات رديئة لا تتماشى مع متطلبات الحياة العصرية”

“تساعد مبادرات مثل مبادرة التزام الخدمة العالمية ومبادرة مشروع جيغابايت على تحسين الاتصالات على طرفي النطاق، مع وجود الكثير للقيام به ما يسمح للجميع أن يحصل على جودة الخدمة ذاتها”

وقال متحدث باسم اوفكوم “يسلط هذا الإستطلاع الضوء على نقطة بالغة الأهمية: إذا كان الأفراد يحصلون على إنترنت بطيئ التدفق، فهذا غالبًا لا يعني عدم توفر إنترنت عالي التدفق”

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.