العرب في بريطانيا | البرلمان الويلزي يصوّت لصالح الدعوة لوقف إطلاق ...

1445 ذو القعدة 11 | 19 مايو 2024

البرلمان الويلزي يصوّت لصالح الدعوة لوقف إطلاق النار في غزة

البرلمان الويلزي يصوّت لصالح الدعوة لوقف إطلاق النار في غزة
فريق التحرير November 9, 2023

صوّت البرلمان الويلزي (Plaid Cymru) لصالح وقف إطلاق النار في غزة، بعد أن امتنعت حكومة ويلز عن المشاركة في التصويت.

وصوّت الأعضاء على القرار الذي يدين ” حماس والعدوان الإسرائيلي على غزة”، حيث أيد 24 عضوًا القرار، بينما عارضه 19 عضوًا، وامتنع 13 عن التصويت.

وأعرب زعيم (Plaid Rhun ap Iorweth) عن رغبته في التحدث باسم الإنسانية، داعيًا إلى السلام ورفض التفرقة.

وأشار إلى أن الألم والفقدان تشعر به جميع العائلات الإسرائيلية والفلسطينية. وأكد على أهمية تحقيق السلام لجميع الأطراف، مشددًا على أنه لا يوجد أي مبرر للإبادة الجماعية في غزة، وشدد على الاحتلال الإسرائيلي بالالتزام بالقانون الدولي.

البرلمان الويلزي يصوّت لصالح الدعوة لوقف إطلاق النار في غزة

 

مهندس بريطاني يتهم الحكومة بتجاهل مسألة إجلاء مواطنيها من غزة (سلمى راضي)
غزة (Unsplash)

 

ودعا النائب المحافظ الويلزي دارين ميلار إلى “وقف إطلاق النار لإنشاء ممرات إنسانية”.

وأدعى ميلار أن حماس هي منظمة عنصرية تمارس الإبادة الجماعية، وكارهة للنساء وعدائية للمثليين، معتبرًا أنه يتعين علينا جميعًا التضامن لإدانة أفعالهم في 7 أكتوبر.

وأشار إلى أهمية التفرقة بين دولة الاحتلال وحماس، وضرورة أن يدير الاحتلال الإسرائليي هذه الحرب بما يتوافق مع القانون الدولي، مع التأكيد على ضرورة حماية المدنيين.

وشدد ميلار على أن وقف إطلاق النار يعتمد على الالتزام من الطرفين، مطالبًا حماس بالإفراج عن الرهائن دون قيود أو شروط، وإلقاء أسلحتها، ومن ثم على الاحتلال الإسرائيلي وقف إطلاق النار.

وأكد على أهمية فتح معبر رفح لضمان وصول المساعدات الإنسانية والعلاج الطبي، مع دعوة المجتمع الدولي للتعاون لتحقيق الأمان والسلام  عبر حل دولتين.

 

دعوة لوقف إطلاق النار في غزة

في غزة
مظاهرة نصف مليونية في لندن للمطالبة بوقف إطلاق النار في غزة (AUK)

وفي هذا السياق قالت النائبة جيني راثبون من حزب العمال في مقابلة مع صحيفة “سيند”: “لا يمكن تبرير انتهاكات اتفاقية جنيف من قِبل دولة الاحتلال، حتى وإن كانت تدعي أن حماس منظمة ارهابية، ولا يمكن لحكومة المملكة المتحدة أن تكون متواطئة، وإذا كانوا كذلك، فقد ينتهي بهم الأمر في المحكمة الجنائية الدولية”.

وأضافت: “أي دولة تشارك في الحرب فهي ملزمة قانونيًا بالامتثال لقوانين الحرب، بغض النظر عن الاستفزاز. الوقت ليس لصالحنا، ومع استمرار القصف، وعدم وقف إطلاق النار سنفقد العديد من الأرواح، بما في ذلك الرهائن”.

“لا يمكننا الوقوف مكتوفي الأيدي أمام هذا الصراع المأساوي، وإذا لم نتحرك الآن، فإننا قد نشهد استشهاد مئات الآلاف الأبرياء في غزة”.

وقالت وزيرة العدالة الاجتماعية جين هوت، التي كانت تمثل حكومة ويلز في المناقشة، إن الوزراء سيمتنعون عن التصويت بسبب عدم تفويضهم الرسمي في الشؤون الخارجية.

وأيد رئيس الوزراء ريشي سوناك أيضًا دعوة الوصول إلى هدنة إنسانية، وانضمت منظمات وجهات أخرى في ويلز، مثل منظمة شباب Urdd، والمجلس الإسلامي في ويلز، وTUC في ويلز، وجمعية Cymdeithas yr Iaith، إلى الدعوات لوقف إطلاق النار في غزة.

المصدر: bracknellnews


إقرأ أيضًا: 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.