العرب في بريطانيا | العرب في بريطانيا - المرشحة المسلمة صوفيا نقفي:...

1445 ذو الحجة 11 | 18 يونيو 2024

المرشحة المسلمة صوفيا نقفي: سأهزم حزب العمال من أجل غزة

حزب العمال
شروق طه May 26, 2024

كان الاستماع إلى زعيم حزب العمال البريطاني، كير ستارمر، وهو يتحدث عن غزة هو اللحظة التي أدركت فيها صوفيا نقفي أن الوقت قد حان للانسحاب من الحزب بعد أكثر من عشر سنوات من عضويتها بالحزب.

وفي تصريحات أدت إلى توتر علاقات حزب العمال مع العديد من مسلمي بريطانيا، أشار ستارمر إلى أن إسرائيل ينبغي لها قطع الكهرباء والمياه عن غزة.

جاءت هذه التصريحات في تشرين الأول/ أكتوبر، والآن تستعد نقفي لخوض الانتخابات العامة ضد الحزب الذي دعمته عائلتها لثلاثة أجيال.

تترشح نقفي، وهي أم لأربعة أطفال وتعمل مدرسة مساعدة، عن حزب استقلال المملكة المتحدة في دائرة وست هام وبيكتون، التي سيتم التنافس عليها لأول مرة في اقتراع 4 تموز/ يوليو.

وهي منطقة تعتبر معقلًا لحزب العمال منذ سنوات، وتقع في حي نيوهام في شرق لندن، حيث يصف حوالي ثلث السكان أنفسهم بأنهم مسلمون.

من مستشارة إلى مجلس العموم؟
حزب العمال

بعد انسحابها من حزب العمال، فازت نقفي في انتخابات فرعية للمجلس المحلي، وترشحت كمستقلة.

إذ تغلبت على مرشح حزب العمال وفازت بنسبة 46 في المئة من الأصوات، وحصلت على مقعد في المجلس لأول مرة.

وأصبح الآن عدد من أعضاء حزب العمال السابقين مستشارين بعد أن تركوا الحزب بسبب من موقفه من العدوان الإسرائيلي على غزة.

تشكل موقف قيادة حزب العمال من غزة جزئيًا من خلال الرغبة في التراجع عن الضرر الذي لحق بصورتها عندما كان كوربين زعيمًا للحزب.

حيث اُتهم الحزب بمعاداة السامية وهو ما يُنظر إليه على أنه سبب هزيمته الكارثية في الانتخابات العامة لعام 2019.

يتحرك حزب العمال الآن في السياسات الخارجية نفسها مع حكومة المحافظين، التي بدورها أخذت زمام المبادرة من الولايات المتحدة، في كونها داعمة لإسرائيل.

وتتهم نقفي زعيم حزب العمال “بعدم الاستماع” وتجاهل “كثير من الناس في وسط لندن الذين يحتجون في نهاية كل أسبوع” ويطالبون بوقف العدوان الإسرائيلي على غزة.

البرنامج الانتخابي
حزب العمال

تبدو السيدة نقفي واثقة من قدرتها على التغلب على حزب العمال، الذي لما يختر مرشحًا بعد، على أساس برنامج يأخذ في الاعتبار سياسات حزب العمال التقليدية مثل مكافحة الفقر والمزيد من التمويل للصحة والإنفاق على البنية التحتية، حسب قولها.

وتضيف قائلة: “أنا واثقة بالتأكيد من قدرتي على الفوز، عندما يحدث هذا الوضع في غزة، هناك طريق يمكننا أن نسلكه وهو الصواب أو الخطأ، وكوني أمًا لأربعة أطفال، أريد أن أكون مثالًا جيدًا لأطفالي”.

خسارة حزب العمال شعبيته
حزب العمال

أثرت تصريحات السير كير ستارمر بشأن دعم إسرائيل بشكل مطلق على نتائج الانتخابات المحلية في وقت سابق من هذا العام.

في بلدة أولدهام في مانشستر الكبرى، التي يشكل المسلمون 22 في المئة منها، فقد حزب العمال السيطرة على المجلس المحلي بشكل غير متوقع.

وقال ساندر كاتوالا، مدير مؤسسة “بريتيش فيوتشر”، وهي مؤسسة فكرية غير حزبية، لصحيفة “ذا ناشيونال” إن “السؤال المجهول” هو إلى أي مدى سيعطي الناخبون المسلمون الأولوية لغزة قبل القضايا الأخرى مثل الخدمة الصحية الوطنية أو الاقتصاد.

وقال إنه في حين إن غزة “ستغير بعض الأصوات” فإن القرار النهائي للناخبين المسلمين سيكون بشأن ما إذا كانوا يريدون تغيير الحكومة أم لا.

التحديات الجغرافية

ووفقًا للمحلل السياسي كريس هوبكنز، فإن خسارة حزب العمال مقاعد لصالح المستقلين المسلمين سيتوقف على عامل الجغرافيا الانتخابية.

وقال إنه في حين كان هناك “قلق” في قيادة حزب العمال بعد الانتخابات المحلية، فإن ساحة المعركة للانتخابات العامة مختلفة.

المصدر: The National News


اقرأ أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.

loader-image
london
London, GB
3:30 am, Jun 18, 2024
temperature icon 13°C
overcast clouds
Humidity 86 %
Pressure 1014 mb
Wind 1 mph
Wind Gust Wind Gust: 2 mph
Clouds Clouds: 87%
Visibility Visibility: 0 km
Sunrise Sunrise: 4:42 am
Sunset Sunset: 9:20 pm