العرب في بريطانيا | كم خسر العمال في مناطق الأغلبية المسلمة في الان...

1445 ذو القعدة 10 | 18 مايو 2024

كم خسر العمال في مناطق الأغلبية المسلمة في الانتخابات المحلية الأخيرة؟

كم خسر العمال في مناطق الأغلبية المسلمة في الانتخابات المحلية الأخيرة؟
محمد علي May 16, 2024

خسر حزب العمال نحو ثلث الأصوات المؤيدة له في المناطق ذات الأغلبية المسلمة، وذلك خلال الانتخابات المحلية الأخيرة في بريطانيا؛ بسبب موقف زعيم الحزب المؤيد لإسرائيل، في حرب الإبادة الجماعية التي تشنها على قطاع غزة.

العمال يخسرون ثلث الأصوات في مناطق الأغلبية المسلمة خلال الانتخابات المحلية

ما مدى تراجع شعبية حزب العمال بين الناخبين المسلمين؟
ما مدى تراجع شعبية حزب العمال بين الناخبين المسلمين؟

ووفقًا لاستطلاع الرأي الذي أجرته شركة (Number Cruncher Politics) بتاريخ الثاني من أيار/مايو، فقد خسر حزب العمال نحو 33 في المئة من الأصوات المؤيدة له في المناطق ذات الأغلبية السكانية المسلمة.

وعلى الرغم من التقدم الذي حققه حزب العمال في معظم المناطق خلال الانتخابات المحلية الأخيرة، فإن شعبية الحزب تراجعت بوضوح بين المسلمين؛ بسبب تأخر قيادة الحزب في الدعوة إلى وقف إطلاق النار.

وخسر حزب العمال نحو 39 في المئة من الأصوات المؤيدة له في المجالس المحلية التي يشكل المسلمون أكثر من 70 في المئة من سكانها.

وقد خاض المسلمون الانتخابات المحلية في بريطانيا بالاعتماد على المرشحين المستقلين، الذين ركزت حملاتهم الانتخابية على قضية نصرة غزة ووقف الحرب الدائرة فيها.

هذا وتغلب ريتشارد باركر، مرشح حزب العمال لمنصب عمدة وست ميدلاندز، على منافسه آندي ستريت عمدة وست ميدلاندز عن حزب المحافظين، بفارق 1500 صوت فقط.

ويعزى هامش الفوز الضئيل هذا إلى المرشح المستقل أحمد يعقوب، الذي ركزت حملته الانتخابية على مناهضة الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، وحصل يعقوب على نحو 70 ألف صوت في الانتخابات الأخيرة.

وأشار يعقوب إلى أنه سيخوض الانتخابات البرلمانية القادمة، وسينافس مرشحة حزب العمال شبانة محمد على مقعد برمنغهام ليديوود.

المستقلون يواجهون العمال في الانتخابات القادمة

ليان محمد مرشحة مستقلة للبرلمان البريطاني
ليان محمد مرشحة مستقلة للبرلمان البريطاني

وسيخوض المرشحون المستقلون منافسة شرسة مع مرشحي حزب العمال على مقاعد البرلمان خلال الانتخابات القادمة، ومن أبرز المقاعد التي ستشهد هذه المنافسة مقعد إلفورد نورث، حيث سيخوض المنافسةَ على هذا المقعد الناشطةُ البريطانية الفلسطينية ليان محمد وويس ستريتنج وزير الصحة في حكومة الظل التابعة لحزب العمال.

وفي هذا السياق علّق خبراء على نتائج استطلاع الرأي الأخير قائلين: “إن تراجع دعم حزب العمال في المناطق ذات الأغلبية المسلمة، لن يكون له تأثير كبير على نتائج الانتخابات العامة، حيث تحظى معظم المناطق بأغلبية عمالية”.

وكان موقع الحكومة البريطانية (YouGov) قد نشر استطلاعًا آخرَ للرأي يُبرِز دعوات 70 في المئة من الشعب البريطاني إلى وقف إطلاق النار في قطاع غزة، وأشار الاستطلاع إلى أن البريطانيين أكثر تعاطفًا مع الجانب الفلسطيني.

وكشف استطلاع الرأي أيضًا أن 56 في المئة من الشعب البريطاني يؤيد الحظر الكامل أو الجزئي لتصدير الأسلحة إلى إسرائيل، في حين قال 36 في المئة من المشاركين في استطلاع الرأي: إنهم يعارضون بشدة تصدير الأسحلة إلى إسرائيل.

وعارض 20 في المئة من المشاركين في استطلاع الرأي حظر تصدير الأسلحة إلى إسرائيل، وقال 11 في المئة منهم: إنهم يعارضون ذلك بشدة.

المصدر: ميدل إيست آي


اقرأ أيضاً :

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.