العرب في بريطانيا | حملة تدعو مسلمي بريطانيا لقلب الموازين في الانت...

1445 ذو الحجة 18 | 25 يونيو 2024

حملة تدعو مسلمي بريطانيا لقلب الموازين في الانتخابات العامة المقبلة

الانتخابات العامة المقبلة
عبلة قوفي May 21, 2024

تتطلع حملة في بريطانيا إلى تعبئة مسلمي البلاد في الفترة التي تسبق الانتخابات العامة، مؤكدة أنها ستعمل على ضمان أصواتهم لدعم بعض المرشحين.

وتحث حملة “صوت المسلمين”، وهي مجموعة حملات، أكبر عدد من المسلمين في بريطانيا، البالغ عددهم 3.9 مليون نسمة، على التصويت في الانتخابات العامة المقبلة، مع التركيز على الدوائر الانتخابية التي يحتمل أن يكون لهم فيها تأثير كبير.

حث مسلمي بريطانيا على المشاركة بقوة في الانتخابات العامة المقبلة

المسلمون في بريطانيا
حملة تدعو مسلمي بريطانيا لقلب الموازين في الانتخابات العامة المقبلة

ووصف أبو بكر ناناباوا، المنسق والمتحدث باسم الحملة البالغ من العمر 24 عامًا، تعبئة الناخبين المسلمين بأنها خطوة “تاريخية”، وقال: إن كثيرين يريدون إحداث “فرق حقيقي” في مراكز الاقتراع، ولا سيما في ضوء حرب إسرائيل على غزة التي استشهد فيها أكثر من 35 ألف شخص.

وقال: إن الدعم المستمر لإسرائيل يعني أنه يتعين علينا تغيير الوضع القائل: إن فوز حزب العمال يكون بأصوات المسلمين بالإجماع، وبدلًا من ذلك، فإننا سنصوّت للحكومة التي تستحق أصواتنا فقط.

جدير بالذكر أن الحملة، المدعومة من عدة منظمات، أطلقت في ديسمبر من العام الماضي، بعد أن رفض البرلمان التصويت على وقف إطلاق النار في غزة قبل شهر من ذلك.

وعلى ضوء ذلك، اتهم وزير الجاليات البريطاني مايكل جوف منظمتَين بالتطرف، هما: رابطة مسلمي بريطانيا والمشاركة والتنمية الإسلامية، في الوقت الذي وصف فيه منسق الحملة خطوة جوف بأنها محاولة حثيثة لتضييق الخناق على الأصوات المعارضة، مؤكدًا أن التصويت على قرار وقف إطلاق النار في غزة أظهر أن حزب العمال على وجه الخصوص، الذي سعى لسنوات لكسب ثقة الناخبين المسلمين، لا يستحق الدعم.

وبالفعل انخفضت أعداد الناخبين المسلمين الذين صوّتوا لحزب العمال في 58 دائرة محلية بنسبة 21 في المئة في الانتخابات المحلية هذا العام، وفقًا لتحليل أجرته بي بي سي. وفي المنافسة على رئاسة بلدية وست ميدلاندز، كان فوز حزب العمال بفارق ضئيل، ويرجع ذلك جزئيًّا إلى المرشح المستقل أحمد يعقوب، الذي جاء في المركز الثالث بعد أن ركّز قليلًا في حملته الانتخابية على غزة.

وأوضح ناناباوا، أن القضيتين الرئيستين اللتين تثيران قلق مسلمي بريطانيا هما: الحرب على غزة وأزمة تكلفة المعيشة. وقال: إن حملته، التي لا تمثل أي جماعة دينية، ستوصي بمجموعة من المرشحين الذين تتماشى سياستهم مع مطالبهم السياسية بشأن السياسة الخارجية، والخدمات الصحية الوطنية والتعليم.

من جهة أخرى، قال متحدث باسم حزب العمال: إن كير ستارمر سيعمل بجد لتعزيز ثقة الناخبين، خصوصًا المسلمين منهم، وذلك بدعمهم ومعالجة ظاهرة كراهية الإسلام. أما على الصعيد الدولي، فسيستمر الحزب في المطالبة بوقف فوري لإطلاق النار، والإفراج عن جميع الرهائن، ورفع جميع القيود الإسرائيلية على دخول المساعدات؛ للتخفيف من الأزمة الإنسانية في غزة.

المصدر: الغارديان


اقرأ أيضًا:

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.

loader-image
london
London, GB
6:07 am, Jun 25, 2024
temperature icon 15°C
clear sky
Humidity 90 %
Pressure 1017 mb
Wind 2 mph
Wind Gust Wind Gust: 2 mph
Clouds Clouds: 2%
Visibility Visibility: 0 km
Sunrise Sunrise: 4:44 am
Sunset Sunset: 9:21 pm