العرب في بريطانيا | الإسلاموفوبيا في بريطانيا تبلغ ذروتها بالتزامن ...

1445 شوال 4 | 13 أبريل 2024

الإسلاموفوبيا في بريطانيا تبلغ ذروتها بالتزامن مع العدوان على غزة

مدرسة ابتدائية إسلامية في لندن تتلقى تهديدات عدائية
فريق التحرير November 22, 2023

مع تصاعد العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة منذ عملية طوفان الأقصى التي نفذتها حركة حماس خلال السابع من أكتوبر الماضي، باتت آثار هذا الاحتقان تتسارع وتنعكس على واقع المجتمع في بريطانيا، حيث ارتفعت حالات الإسلاموفوبيا بشكل ملحوظ.
في ظل هذا السياق، يشهد المجتمع البريطاني ارتفاعًا في جرائم الكراهية، حيث تجاوزت وقائع الإسلاموفوبيا نسبة 140 في المئة في لندن وحدها خلال شهر أكتوبر الماضي.

تصاعد حوادث الإسلاموفوبيا

الإسلاموفوبيا

وفقًا لزارا محمد، الأمين العام للمجلس الإسلامي في بريطانيا، يتأثر المسلمون في المملكة المتحدة بشكل خاص بالتطورات في الشرق الأوسط.

أُقيم اجتماع مائدة مستديرة في لندن، ضم عمدة المدينة صادق خان وقادة من الجاليات اليهودية والمسلمة، لمناقشة تأثير الحرب على المجتمعات المحلية.

وفي هذا السياق، قال خان: “إن الحرب لها تأثير مباشر على لندن وسكانها، مع زيادة حالات الإسلاموفوبيا ومعاداة السامية في العاصمة”.

ومع تزايد الأحداث المعادية للمسلمين، فقد رصدت وسائل الإعلام المحلية حالات عديدة في مختلف أنحاء المملكة المتحدة.

ومن بين هذه الحالات، ترك رأس خنزير في موقع أحد المساجد، مما دفع السلطات إلى تكثيف دوريات الشرطة كإجراء احترازي، كما فتحت الشرطة المحلية في لانكشاير تحقيقًا في هذه الجريمة.

وفي سياق مماثل، أعرب المتحدث باسم مجلس لانكشاير للمساجد عن قلقه إزاء زيادة وتيرة جرائم الكراهية في المملكة المتحدة، مشددًا على أهمية تبليغ الشرطة عن أي حوادث مماثلة.

خطاب الكراهية ضد المسلمين في بريطانيا

الإسلاموفوبيا

أفادت تقارير ارتفاع حدة الهجمات المعادية للمسلمين في جميع أنحاء المملكة المتحدة، والتي شملت: محاولة إحراق مسجد في أكسفورد، واعتداء على امرأة مسلمة، وسكب الكحول على المصلين.

وفي هذا السياق، استنكر عبد الله فالق عضو منظمة قرطبة ارتفاع وتيرة الحوادث المعادية للمسلمين في المملكة المتحدة، مشيرًا إلى تصاعد الإسلاموفوبيا خاصةً في ظل دعم حكومة المملكة المتحدة للعدوان الإسرائيلي على غزة.
ويتهم النقاد وزيرة الداخلية السابقة، سويلا برافرمان، بتأجيج التوترات في المملكة المتحدة عبر تصريحاتها اليمينية المتطرفة ضد المتظاهرين المطالبين بوقف إطلاق النار في غزة.

في هذا الإطار، يؤكد مجلس الإسلام في بريطانيا استعداده دعم المساجد التي قد تواجه أوضاعًا أمنية صعبة، مشددًا على ضرورة أن يظل المسلمون البريطانيون يقظين في ظل تصاعد حالات الإسلاموفوبيا.

المصدر: TRT World


اقرأ أيضًا:

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.