العرب في بريطانيا | اشترت هاتفًا قيمته 1500 باوندًا ووصل إليها صابو...

1445 ذو القعدة 11 | 19 مايو 2024

اشترت هاتفًا قيمته 1500 باوندًا ووصل إليها صابون لغسيل اليد

اشترت هاتفًا قيمته 1500 باوندًا ووصل إليها صابون لغسيل اليد
فريق التحرير February 2, 2022

تفاجأت سيدة بريطانية تقطن في شمال لندن بتأخر عامل التوصيل في زحمة السير ليأتيها بعد أيام عامل توصيل آخر يحمل عبوة صابون قيمتها باوند واحد فقط بدلًا من هاتف الآيفون 13 برو ماكس الذي تبلغ قيمته 1500 باوند.

أصيبت السيدة خولة لافهيلي البالغة من العمر 32 سنة بالصدمة بعد تلقيها عبوة صابون بدلًا من هاتف الآيفون الذي كان من المفترض أن يصلها من طرف شركة دي بي دي للتوصيل في اليوم التالي من عملية الشراء، لتتلقى مكالمةً هاتفيةً من عامل التوصيل يُخبر فيها أنه عالقٌ في زحمة السير.

 

عبوة صابون بدل هاتف!

اشترت هاتفًا قيمته 1500 باوندًا ووصل إليها صابون لغسيل اليد
اشترت هاتفًا قيمته 1500 باوندًا ووصل إليها صابون لغسيل اليد

 

دفعت السيدة لافهيلي لشراء هاتفها 150 باوندًا مقدمًا، ووقّعت عقدًا لمدة 36 شهرًا، بتكلفة إجمالية قدرها 1،521 باوندًا.

وقد اتصلت خولة بسكاي موبايل، وأكدت بأنها بدأت تحقيقًا على الفور – ولكن بعد مُضيّ أكثر من أسبوع لا تزال خولة بدون هاتف أو إجابات.

قالت خولة: “لقد أخبرنا عامل التوصيل أنه جاء وطرق الباب ولكن لم يفتح له أحد، فذهب عائدًا أدراجه قائلًا أنه سيعود في اليوم التالي، ولكننا في المنزل وكنا نترقب وصول الطرد من النافذة، لقد كانت كذبة صريحة”

 

وتابعت قائلة: “أتى عامل توصيل آخر يوم الخميس ونزل زوجي لاستلام الطرد على الساعة 8.50 صباحًا، وقمنا بفتح الطرد في منتصف النهار لأنني كنت نائمة، وعند فتحه وجدت عبوة صابون لليد”.

“هل يمكنك تخيل ذلك! لقد كنت مصدومةً تمامًا ولي حاجة ماسة للهاتف. لقد سُرِق مني الهاتف بالتأكيد، هذا أمر مروع”. (Diazepam)

 

 

عامل التوصيل

اشترت هاتفًا قيمته 1500 باوندًا ووصل إليها صابون لغسيل اليد (انسبلاش)
اشترت هاتفًا قيمته 1500 باوندًا ووصل إليها صابون لغسيل اليد (انسبلاش)

وقالت السيدة أنها قامت بشراء الهاتف في 24 من يانير ودفعت رسوم التوصيل في اليوم التالي.

و أضافت أيضًا أن السائق لم يأتِ ولكنه أرسل رسالةً نصية أخبر فيها أنه عالق في زحمة السير وأنه سيعود غدًا.

عاد عامل التوصيل في 26 يناير ولكنه فشل مجددًا في توصيل الآيفون، وقام بتصوير الباب الأمامي فقط و غادر من جديد دون طرق الباب أو ترك الطرد، وعلى حد قول السيدة لافهيلي قام عامل توصيل آخر بترك الطرد الذي يحمل عبوة الصابون دون السؤال أو رؤية بطاقة الهوية.

وفي المقابل لم تتجاوب كلٌّ من شركة سكاي وشركة التوصيل دي بي دي للتعليق على الأمر.

 

[epic_block_1 first_title=”المصدر :” second_title=”ذا ميرور” url=”https://www.mirror.co.uk/news/uk-news/mum-who-paid-1500-new-26116328″]

 


اقرأ المزيد

‎صاحب متجر يتلقى اعتذارًا من سارق بعد 30 عامًا

اشترى لها خاتم ألماس ب 400 ألف باوند ثم اكتشف أنها تتواصل مع شخص آخر !

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.