العرب في بريطانيا | ازدياد عدد النواب المحافظين الذين يحاولون الإطا...

1445 شوال 8 | 17 أبريل 2024

ازدياد عدد النواب المحافظين الذين يحاولون الإطاحة بجونسون

ازدياد عدد النواب المحافظين الذين يحاولون الإطاحة بجونسون (وكالة الأناضول Raşid Necati Aslım )
فريق التحرير February 1, 2022
ازدياد عدد النواب المحافظين الذين يحاولون الإطاحة بجونسون (وكالة الأناضول Raşid Necati Aslım )

قد لا يتمكّن عامّة الناس من التصويت لإزاحة جونسون من منصبه، ولكن النواب المحافظين يمكنهم ذلك. ويجد جونسون نفسه في موقع ضعف مع ازدياد عدد أعضاء البرلمان المحافظين المنتقدين له علنًا يوم الاثنين؛ وذلك بعد نشر تقرير سو جراي الذي وجد أن سلسلة من التجمعات التي عُقِدت في داونينج ستريت “لم يكن ينبغي السماح لها بالانعقاد”.

ازدياد حدّة الإدانات

ازدياد عدد النواب المحافظين الذين يحاولون الإطاحة بجونسون (وكالة الأناضول Raşid Necati Aslım )
ازدياد عدد النواب المحافظين الذين يحاولون الإطاحة بجونسون (وكالة الأناضول Raşid Necati Aslım )

وجاءت الإدانة الأكثر حدّة من سلف جونسون تيريزا ماي التي قالت: إن للناس الحق في توقّع أن يفهم جونسون القواعد وأن يتّبعها، ولكن التقرير الذي أعدّته كبيرة موظفي الخدمة المدنيّة سو جراي يُظهر أنه لم يتّبع القواعد، مضيفةً: “إما أن رئيس الوزراء لم يقرأ القواعد، أو أنه لم يفهمها، أو أنه يعتقد أنها لا تنطبق عليه”!

وكانت تيريزا ماي الأولى من بين عشرة من كبار المحافظين الذين انتقدوا سلوك جونسون، والطريقة التي يُدير فيها مكتبه، والتي أدّت إلى تحقيق الشرطة الجنائيّ.

وقال زعماء أحزاب المعارضة، ومن بينهم زعيم حزب العمال السير كير ستارمر، وزعيم الحزب الوطني الاسكتلندي في ويستمنستر وإيان بلاكفورد، والسير إد ديفي من الحزب الديمقراطي الليبرالي: إن جونسون غير مناسب لتولّي المنصب، ويجب عليه أن يستقيل. كما أمر رئيس مجلس النوّاب بلاكفورد بمغادرة الغرفة؛ لاتهامه رئيس الوزراء بتضليل البرلمان.

تقرير سو جراي

ازدياد عدد النواب المحافظين الذين يحاولون الإطاحة بجونسون (وكالة الأناضول Raşid Necati Aslım )
ازدياد عدد النواب المحافظين الذين يحاولون الإطاحة بجونسون (وكالة الأناضول Raşid Necati Aslım )

وكان تقرير سو جراي الذي تمّ إصداره الاثنين 31 كانون الثاني/ يناير قد كشف عن انعقاد 12 تجمعًا من أصل 16 أثناء فترة الإغلاق بسبب كورونا على مدار العامَين الماضيَين. وكان يتمّ التحقيق في تلك التجمّعات من قِبل شرطة العاصمة، وكانت هناك “إخفاقات في القيادة والحكم في داونينغ ستريت، وفي مكتب مجلس الوزراء”.

كما جاء في التقرير ما يلي:

  • ما كان ينبغي السماح لعدد من هذه التجمّعات أن تعقد أو تتطور على النحو الذي حدثت فيه، وأن هناك قدرًا كبيرًا من الدروس التي يمكن استخلاصها من هذه الأحداث التي يجب معالجتها على الفور عبر الحكومة قبل انتهاء تحقيقات الشرطة.
  • الاستهلاك المُفرط للكحول لم يكن مناسبًا في مكان عمل احترافيّ تحت أيّ ظرف وفي أي وقت.
  • وجوب اتخاذ خطوات لضمان أن كلّ إدارة حكومية لديها سياسة واضحة وقوية في مكانها تُبرّر استهلاك الكحول في مكان العمل.

وقد تمّ تسليم أكثر من 300 صورة فوتوغرافية خاصة بحفلات داونينغ ستريت. وأكدت كاثرين روبر – قائدة الشرطة التي قادت التحقيق – أن الشرطة قد تلقّت “حزمة من المواد” يوم الجمعة من بينها: حوالي 500 ورقة، وأكثر من 300 صورة.

ومن جهته اكتفى بوريس جونسون بالاعتذار في بداية الإدلاء ببيان أمام النواب في البرلمان قائلًا:  “أودّ أن أعتذر عن كل الأشياء التي حصلت بشكل غير صحيح، ونأسف للطريقة التي تمّ التعامل بها مع هذه المسألة”.

وأضاف قائلًا: “لا يكفي أن نعتذر، بل يجب أن ننظر إلى أنفسنا في المرآة، وأن نتعلّم من كل ما حصل. وعلى الرغم من أنه يجب على شرطة العاصمة استكمال تحقيقها – وهذا يعني عدم وجود تفاصيل عن أحداث معيّنة في تقرير سو جراي – فأنا بالطبع أقبل النتائج العامّة التي توصّلت إليها سو جراي بالكامل، وقبل كل شيء توصيتها بوجوب التعلّم من هذه النتائج”.

ازدياد المعاناة من كورونا بعد سلوك جونسون

وردًّا على ذلك قال ستارمر: إن المعاناة الوطنيّة من كورونا “سوف تستمر إلى الأبد؛ بسبب سلوك رئيس الوزراء المحافظ هذا؛ من خلال انتهاك القواعد التي وضعها بشكل نمطيّ (روتينيّ). لقد احتقر رئيس الوزراء تضحية الناس، وأظهر أنه غير لائق للمنصب الذي يشغله”!

وقد ألقى زعيم حزب العمال العبء على نوّاب حزب المحافظين للإطاحة بقائدهم قائلًا: إنه مهما تكن سياساتهم فإن “الصدق واللياقة” أمران مهمان تعتمد عليهما ديمقراطيتنا العظيمة التي يجب على كلّ وطنيّ رعايتها.

هذا وبعد بيان رئيس الوزراء قال المتحدّث الرسمي في المقر رقم 10: “لن يكون من المناسب تقديم المزيد من التعليقات أثناء استمرار التحقيق؛ وذلك نظرًا إلى أن شرطة العاصمة قالت بأنها ما زالت تحقّق في عدد من الأحداث”.

 

المصدر: The Muslim News


اقرأ المزيد:

أهم 8 نقاط كشفت خرق جونسون للقانون في بريطانيا

بوريس جونسون يتعهد بنشر نتائج التحقيق المتعلق بحفلاته السرية!

أبرز عناوين الصحف في بريطانيا ليوم الثلاثاء 01-02-2022

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.