العرب في بريطانيا | ارتفاع كبير في فواتير الهاتف والإنترنت في بريطا...

1445 شعبان 12 | 22 فبراير 2024

ارتفاع كبير في فواتير الهاتف والإنترنت في بريطانيا ابتداء من إبريل 2024!

ارتفاع كبير في فواتير الهواتف النقالة والإنترنت في بريطانيا ابتداء من إبريل 2024!
فريق التحرير January 12, 2024

من المتوقع أن تشهد فواتير الهاتف والإنترنت في المملكة المتحدة ارتفاعًا ملحوظًا خلال الأسابيع الـ12 القادمة، في تطور وصفته إحدى هيئات مراقبة المستهلك بأنه “غير معقول”.

وتأتي هذه الزيادات في الأسعار بعد عام من فرض العديد من مقدمي الخدمات الرئيسيين “ضريبة التخفي” على الخدمات، مع ارتفاع بنسبة 25 في المئة في بعض الحالات.

ودعا المستهلكون والشركات الرائدة شركات الاتصالات إلى التخلي عن الخطط “غير المعقولة”.

وكتبت هيئة مراقبة المستهلك خطابًا إلى كبار مقدمي الخدمات، ويشمل ذلك (BT) و(EE) و(O2) و(PlusNet)، حثتهم فيه على التراجع عن أي زيادات “غير عادلة وغير متوقعة” في الأسعار.

ارتفاع كبير في فواتير الهاتف والإنترنت في بريطانيا ابتداء من إبريل 2024!

ارتفاع كبير في فواتير الهاتف والإنترنت في بريطانيا اعتبارا من إبريل 2024
ارتفاع كبير في فواتير الهاتف والإنترنت في بريطانيا (Unsplash)

وفي سياق ذلك اقترحت الهيئة التنظيمية الحكومية (Ofcom) فرض حظر على هذه الممارسة، مشيرة إلى “الضرر الكبير الذي قد يلحق بالمستهلك” من جراء ذلك.

ومن المتوقع أن يجني مقدمو الخدمات أرباحًا تتجاوز 400 مليون باوند من خلال زيادات الأسعار المقررة في إبريل.

وبهذا الشأن أوضحت روسيو كونشا، وهي مديرة في المنظمة: “يواجه ملايين الناس ارتفاعات في الأسعار لم يكونوا يتوقعونها عند توقيعهم على العقود، وربما يجدون صعوبة في تحملها”.

وشهد العديد من الزبائن ارتفاعًا شهريًّا في الفاتورة وصل إلى 17 في المئة خلال العام الماضي.

ارتفاع الأسعار بعد “ضريبة التخفي” ومخاوف من تأثيرها على المستهلكين

ارتفاع كبير في فواتير الهاتف والإنترنت في بريطانيا ابتداء من إبريل 2024!
فواتير الهاتف في بريطانيا (Unsplash)

وأضافت كونشا: “يتعين على شركات الاتصالات اتخاذ القرار الصائب وإلغاء خططها المتعلقة بارتفاع الأسعار غير العادل في إبريل المقبل، ووقف زيادات الأسعار غير المتوقعة المنصوص عليها في العقود مرة واحدة، لضمان فهم الجميع تكلفة الخدمات الأساسية هذه”.

وقال ريتشارد تانغ، الرئيس التنفيذي لشركة (Zen Internet): “لقد استغلت الشركات الزبائن طيلة سنوات، إذ تحدد أسعارًا موحدة، ثم ترفع هذه الأسعار على الزبائن في منتصف العقد بطريقة غير واضحة!”.

يشار إلى أن وزير المالية جيريمي هانت أعلن مؤخرًا نيته كتابة خطاب إلى هيئة المنافسة والأسواق بعد تحدي الصحفي مارتن لويس لمنع زيادة أسعار العقود في منتصف إبريل.

ومن المتوقع الآن أن يقدم لويس خطابًا رسميًّا إلى جيريمي هانت خلال الأيام المقبلة.

المصدر: ميرور 


إقرأ أيضًا: 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.