العرب في بريطانيا | قطاع المواصلات في معركة قانونية لمنع ناشطي البي...

1445 شوال 7 | 16 أبريل 2024

قطاع المواصلات في معركة قانونية لمنع ناشطي البيئة من إغلاق طرقات لندن

نشطاء البيئة في لندن
فريق التحرير March 17, 2023

بدأ قطاع المواصلات في بريطانيا معركة قانونية؛ لمنع ناشطي البيئة من إغلاق طرقات لندن وجسورها، وذلك عبر إجراء قانوني جديد من شأنه ضمان حركة المرور على جميع الطرقات والجسور.

وتسعى هيئة النقل في لندن لاستصدار أمر قضائي من المحكمة العليا في أيار/مايو القادم، يمنع محتجي جماعة (Just Stop Oil) من قطع الطرقات أو عرقلة حركة المرور بغرض الاحتجاجات.

منع ناشطي (JSO) من إغلاق طرقات لندن

مبنى البرلمان البريطاني ناشطون في حقوق البيئة يرشون مبنى البرلمان البريطاني بالطلاء
ناشطون من منظمة (Just Stop Oil) يواجهون حكم السجن 

وسيشمل الأمر القضائي المحتجين من غير الأعضاء في جماعة (Just Stop Oil)، حيث سيواجه المحتجون حكمًا بالسجن أو غرامة مالية، وسيعمل الأمر القضائي على حماية أكثر الطرق ازدحامًا في لندن من الإغلاق، ويشمل ذلك الجسور والأنفاق الرئيسة، مثل جسر تاور بريدج ونفق بلاك وول.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن نظَّمت جماعة (Just Stop Oil) موجة أخرى من الاحتجاجات العام الماضي، أدت إلى عرقلة حركة المرر بالكامل في العاصمة البريطانية لندن.

احتجاجات البيئة تكلف الاقتصاد حوالي 7.5 مليون باوند

وزير الأعمال يؤكد ان مطالب المحتجين تهدد أمن الطاقة
نشطاء البيئة يغلقون شارع فيكتوريا  (بيكسباي)

وقد أدى أحد الاحتجاجات إلى إغلاق شارع فيكتوريا وستمنستر بعد أن استلقى المتظاهرون على الطريق عدة ساعات!

وعرقل المحتجون حركة المرور عبر جسر دارتفورد لساعات، بعد أن تسلَّق اثنان من جماعة (Just Stop Oil) الجسر!

وقدَّرت شرطة العاصمة الخسائر المادية التي ألحقتها احتجاجات حركة (Just Stop Oil) بـ7.5 مليون باوند على مدار الأسابيع التسعة الماضية.

وفي هذا السياق قالت هيئة النقل في لندن: “نبذل قصارى جهدنا لضمان تأمين شبكة الطرق في لندن أمام سيارات الإسعاف وسيارات الإطفاء”.

وكانت المحاكم البريطانية قد أصدرت أمرًا قضائيًّا في تشرين الأول/أكتوبر الماضي بمنع 150 من المحتجين من إغلاق الطرقات في العاصمة لندن.

وتعمل هيئة النقل في لندن على إصدار أمر قضائي؛ للبت في قضية منع المتظاهرين من إغلاق الطرقات بشكل نهائي، وسيشمل الأمر القضائي جميع المحتجين الذين يحاولون عرقلة حركة السير على الطرقات، سواء كانوا من جماعة (Just Stop Oil) أو من غيرها.

وقد قُدِّم موعد النظر في هذه القضية إلى الرابع أو الخامس من أيار/مايو القادم.

ناشطو البيئة ينظمون المسيرات البطيئة

احتجاجات نشطاء البيئة
احتجاجات نشطاء البيئة تعطل الطرق في بريطانيا (بيكساباي)

ووفقًا للوثائق القانونية فإن الأمر القضائي سيُطبَّق على جميع من يستلقون على الطرقات، أو يضعون العراقيل في الطرق والأنفاق، ويعوقون حركة المرور.

لكن الأمر القضائي لا يحاسب المتظاهرين المشاركين في الاحتجاجات البطيئة، وهي الطريقة التي تتبعها جماعة (Just Stop Oil) في تنظيم الاحتجاجات، ما يمكنها من الالتفاف على الأمر القضائي.

وورد في الوثائق القانونية الخاصة بالمحكمة: إن جماعة (Just Stop Oil) نظَّمت العديد من الاحتجاجات البطيئة بعد صدور الأمر القضائي المؤقت، وخصَّصت أحد هذه الاحتجاجات للتضامن مع الأعضاء المسجونين من جماعة (Just Stop Oil)، وذلك في مدينة كامدن ضمن ضواحي لندن الشهر الماضي.

وبهذا الشأن قال المتحدث باسم حركة (Just Stop Oil): “إن أفضل الطرق للحد من الاضطرابات التي يواجهها المسافرون هي إنهاء الاعتماد على النفط والغاز للحد من انبعاثات الكربون”.

وأضاف: “لقد أوشك نظام المواصلات على الانهيار خلال الصيف الماضي عندما وصلت درجة الحرارة إلى 40 درجة مئوية”.

“إن حركة (Just Stop Oil) ستواصل تحدي قرارات الحكومة؛ لأننا نرفض تهديد حريتنا وحقنا في التعبير عن آرائنا”.

المصدر : التلغراف 


 

اقرأ أيضاً : 

بريطانيا تواجه صيفًا مضطربًا في المواصلات مع اتساع رقعة الإضرابات

تحذيرات من رياح قوية وتساقط للثلوج على أجزاء من بريطانيا

اعتقال 58 ناشطا بيئيا لإغلاقهم طريقا سريعا غرب لندن

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.