العرب في بريطانيا | تواريخ إضرابات القطارات في بريطانيا لشهري فبراي...

1445 شعبان 19 | 29 فبراير 2024

تواريخ إضرابات القطارات في بريطانيا لشهري فبراير ومارس 2024

تواريخ إضرابات القطارات في بريطانيا لشهري فبراير ومارس 2024
فريق التحرير February 2, 2024

تستمر النزاعات بين نقابة سائقي القطارات “أسليف” والحكومة في إنجلترا للسنة الثالثة على التوالي. ومع عدم رؤية حل للخلاف الطويل والمرير بشأن الأجور والظروف العملية، بدأت النقابة إضراباتها الأولى لعام 2024.

تصاعد التوترات حول إضرابات القطارات في بريطانيا

مواعيد إضرابات القطارات في بريطانيا لشهري سبتمبر وأكتوبر 2023
مواعيد إضرابات القطارات في بريطانيا

يضرب سائقو القطارات الذين ينتمون إلى أسليف عن العمل في خطوط تلو الأخرى خلال الفترة من الثلاثاء 30 يناير إلى الإثنين 5 فبراير.
حيث ستضرب الآلاف من القطارات في كل يوم.
ويزداد التأثير بسبب حظر العمل الإضافي لمدة تسعة أيام من 29 يناير إلى 6 فبراير.

أسباب الإضراب

أبرز الخطوط المتأثرة بإضراب القطارات والمترو في بريطانيا
إضرابات القطارات في بريطانيا

يقول ميك ويلان، الأمين العام لأسليف، إن بعض الأعضاء لم يحصلوا على زيادة في الأجور لمدة خمس سنوات، ورفضت الوزارة التفاوض مع النقابة لمدة عام. ويشير إلى أن أي تصعيد للإجراءات القطاعية يلحق ضررًا كبيرًا، ولكن بعد 18 شهرًا من الإضراب وسنة من عدم التحدث مع أي شخص من الحكومة أو الشركات المشغلة، يجبرون على رفع ملف قضيتهم.

يرد هيو ميريمان، وزير السكك الحديدية، أن الإضرابات تعيق التقدم في القطاع. ويعتبر أن عرضًا عادلًا متاحٌ على الطاولة لأسليف، ويأمل في أن يتسنى لهم الاستفادة منه. ويؤكد على أهمية التحدث عن الإيجابيات في قطاع السكك الحديد.

الشركات المتأثرة

المشغلون

  • أفانتي ويست كوست.
  • كروسكانتري.
  • إيست ميدلاندز ريلواي.
  • جريت ويسترن ريلواي (جي دبليو آر).
  • إل إن إيه.
  • ترانسبناين إكسبريس.
    المشغلون في جنوب شرق إنجلترا:
  • سي تو سي
  • جريتر أنجليا
  • جي تي آر (جاتويك إكسبريس، جريت نورثرن، سوذيرن، تامزلينك).
  • ساوثيسترن.
  • ساوث ويسترن ريلواي (بما في ذلك خط الجزيرة في جزيرة وايت).
    المشغلون في مناطق الوسط وشمال إنجلترا:
  • تشيلترن ريلوايز.
  • نورثرن ترينز.
  • ويست ميدلاندز ريلواي.

جدول الإضراب

إليكم مواعيد إضراب القطارات في شهري مايو ويونيو
إليكم مواعيد إضراب القطارات في شهري مايو ويونيو

29 يناير: بداية حظر العمل الإضافي.
30 يناير: جنوب ويسترن ريلواي، ساوثيسترن، جي تي آر (سوذيرن، جاتويك إكسبريس، جريت نورثرن، تامزلينك).
31 يناير: نورثرن وترانسبناين إكسبريس.
1 فبراير: يوم من دون إضراب واستمرار حظر العمل الإضافي.
2 فبراير: جريتر أنجليا، سي تو سي، إل إن إيه.
3 فبراير: ويست ميدلاندز ترينز، أفانتي ويست كوست، إيست ميدلاندز ريلواي.
4 فبراير: يوم من دون إضراب واستمرار حظر العمل الإضافي.
5 فبراير: جريت ويسترن ريلواي (جي دبليو آر)، كروسكانتري، تشيلترن ريلوايز.
6 فبراير: يوم من دون إضراب واستمرار حظر العمل الإضافي ليوم نهائي.

تؤكد التوقعات أن تلك الإضرابات ستسبب إلغاء الآلاف من القطارات، مع تأثير إضافي ناتج عن حظر العمل الإضافي. تتوقع الشركات المشغلة تأثيرات مختلفة على خدماتها، مع تحذيرات من ازدحام شديد في القطارات المجاورة للمتضررة من الإضراب.

تشير أسليف إلى أنه لا يوجد لديهم ما يكفي من السائقين لتقديم الخدمة المعتادة دون الاعتماد على عمل السائقين في أوقات راحتهم. يتوقع أن يتسبب ذلك في إلغاء الآلاف من الرحلات. يعلن بعض الشركات عن إلغاءات تقدميّة استعدادًا لحظر العمل الإضافي.

التأثير على المطارات

القطارات في بريطانيا
إضرابات القطارات في بريطانيا تعطل السفر

مطار لندن هيثرو: سيظل الوصول ممكنًا على مدار الساعة عبر هيثرو إكسبريس والخط الجديد (إليزابيث لاين) والأنفاق.
مطار لندن جاتويك: سيكون هناك تأثير كبير في اليوم الأول من الإضراب، مع عدم تشغيل قطارات جاتويك إكسبريس وثامزلينك. ولكن سيكون هناك خدمة شاطئية للجنوب من فيكتوريا إلى جاتويك.
مطار لندن ستانستد: خدمة ساعية من العاصمة يوم الثلاثاء 2 فبراير مع تعديلات على باقي أيام الإضراب.
مطار لوتون: ستظل الخدمة ممكنة عبر تامزلينك وخدمة شركة إيست ميدلاندز في أيام الإضراب.
مطار ساوثند: لن تخدمها خدمة جنوب ويسترن ريلواي في يوم الثلاثاء 30 يناير وفي يوم الإثنين 5 فبراير.

النقل في بريطانيا
تعطل خدمات النقل في بريطانيا في عطلة عيد الميلاد

في مقابلة حصرية مع The Independent، قال ميك ويلان، الأمين العام لأسليف: “عندما نصل إلى فبراير، سيكون قد مرَّ نصف عقد دون زيادة في الأجور. ماذا نفعل؟ هل نفعل شيئًا؟ الشيء الوحيد الذي سيخرجنا من هذا هو صفقة نظيفة.”

تعبر رابطة تسليم السكك الحديدية، التي تمثل شركات القطارات، عن أسفها للإضرابات وتؤكد أن هناك عرضًا ماليًا متاحًا للسائقين يتجاوز الراتب الوطني المتوسط ويزيد بشكل كبير عن معظم العاملين الذين لا يستطيعون العمل من المنزل.

تقول وزارة النقل: “من المحبط جدًا رؤية أسليف وهي تستمر في استهداف الركاب الذين يعتمدون على السفر إلى العمل أو المدرسة أو المواعيد الطبية الهامة بالقطار. يجب على أسليف أن تسمح لأعضائها باتخاذ قرارهم الخاص بدلًا من اتخاذه لهم.”

تقول لويز هاي، الناطقة باسم حزب العمل للنقل: “إنه أمر مذهل أن يتقاعس وزير النقل عن الجلوس على الطاولة مع النقابات لحل هذه القضية منذ عيد الميلاد قبل العام الماضي.”

ويضيف النائب ستيفن مورغان، وزير السكك الحديدية الظل، “سيعيد حزب العمّال السكك الحديدية إلى ملكية الدولة بشكل تدريجي عند انتهاء العقود، وسيضمن خدمات تعمل في مصلحة الركاب.”

الإضراب في لندن أوفرجراوند

الإضرابات في بريطانيا
أسبوع من الإضرابات في بريطانيا يهدد حكومة ريشي سوناك

يعتصم أكثر من 300 عضو من نقابة العمال في النقل (RMT) لمدة 48 ساعة في قطارات لندن أوفرجراوند في 19-20 فبراير و4-5 مارس. يتعلق النزاع بعرض أقل من التضخم للعاملين في هذا القطاع.

تتوقع الآمال في حل سريع لهذه النزاعات، وستلحق الإضرابات آثارًا كبيرة على السفر بالقطارات في إنجلترا. يتعين على الأطراف المعنية التفاوض بجدية للتوصل إلى اتفاق يحقق التوازن بين احتياجات العمال واستدامة القطاع.

 

المصدر: إندبندنت


اقرأ أيضا 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.