العرب في بريطانيا | العرب في بريطانيا - الصحة تطالب بعدم التوجه إلى...

1445 ذو الحجة 11 | 18 يونيو 2024

الصحة تطالب بعدم التوجه إلى الطوارئ إلا للضرورة القصوى

Firsr Ebola case in the UK
فريق التحرير October 24, 2021

إدارة الصحة البريطانية تطالب بعدم التوجه إلى الطوارئ إلا للضرورة القصوى (وكالة الأناضول Tolga Akmen)كشف تقرير جديد أن ثلث المرضى الذين ذهبوا إلى المستشفى الرئيسي التابع لمجلس إدارة غلاسكو للصحة البريطانية في أسبوع واحد كانوا هناك لمحض إصابات طفيفة. بصدد ذلك، فإن المجلس يطالب السكان بعدم التوجه إلى قسم الطوارئ والحوادث إلا للضرورة القصوى أو حالة مهددة للحياة.

كما تداولت التقارير الإخبارية على طول فترة الوباء، فإن المجالس الصحية قد عملت بأقصى طاقاتها في جميع أنحاء البلاد لتقديم الخدمات العادية، إلى جانب إدارة الوباء والتعامل مع إصاباته.

مستشفيات اسكتلندا وصلت حدها

لقد بدأ الجيش بالفعل في تقديم الدعم لقطاع الصحة في مناطق اسكتلندية مثل لاناركشاير (Lanarkshire) وعلى الحدود البريطانية. لكن مناطق أخرى ما زالت تحتاج دعما أيضا.

عند النظر في سجلات المصابين على مدى أسبوع واحد، وُجد أن المرضى الذي توجهوا لقسم الطوارئ في مستشفى جامعة الملكة إليزابيث جاءوا بإصابات لا تشكل أي تهديد على حياتهم، حيث عالج الموظفون الإصابات الطفيفة بما في ذلك الكدمات وجرح الأصابع، بالإضافة إلى الحالات البسيطة مثل آلام أسفل الظهر وآلام الأسنان والتهابات المسالك البولية والتهاب الحلق.

في بيان له يوم السبت، قال سكوت ديفيدسون، وهو نائب المدير الطبي في مجلس إدارة غلاسكو للصحة: “إذا كان لديك أي شك بشأن من يجب عليك الاتصال به، فيرجى الاتصال بـ NHS24 على الرقم 111 للوصول إلى الرعاية المناسبة. إذا لزم الأمر، سيتم إحالتك لفريق سيتصل بك مرة أخرى لإجراء استشارة طبية عن بعد”.

مؤكدا أن اتباع هذه التعليمات ستعني أن بإمكان المواطنين تلقي العلاج دون مغادرة المنزل، وإذا ظهرت حالة تقتضي القدوم لقسم الطوارئ فإن الفريق سيعلم المريض بذلك.

لقد توجه الجيش لمساعدة لاناركشاير بالتحديد لأن الضغط العام على النظام الصحي في المنطقة انتقل إلى فئة الخطر الأعلى، والتي تم ترميزها باللون الأسود. وذلك بصدد زيادة أعداد الإصابات بكورونا، إلى جانب الإصابات الأخرى.

ومن جهتها، قالت لورا آيس، وهي نائب الرئيس التنفيذي لنظام الصحة في لاناركشاير: “إننا نواجه ضغوطًا لا هوادة فيها ونقصًا في الأسرة ونقصًا في الموظفين بسبب المرض والإجهاد”. ولا شك أن التقليل من زيارات الطوارئ ستساعد في تخفيف حدة الضغوط ولو بشكل قليل.

 

(https://thereader.com)

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.

loader-image
london
London, GB
7:17 pm, Jun 18, 2024
temperature icon 20°C
broken clouds
Humidity 58 %
Pressure 1015 mb
Wind 7 mph
Wind Gust Wind Gust: 0 mph
Clouds Clouds: 75%
Visibility Visibility: 0 km
Sunrise Sunrise: 4:42 am
Sunset Sunset: 9:20 pm