العرب في بريطانيا | فيسبوك يظهر أن أعداد المهاجرين في بريطانيا تتجا...

1445 ذو القعدة 10 | 18 مايو 2024

فيسبوك يظهر أن أعداد المهاجرين في بريطانيا تتجاوز الأرقام المعلنة

فيسبوك يظهر أن أعداد المهاجرين في بريطانيا تتجاوز الأرقام المعلنة (أنسبلاش/ Krzysztof Hepner)
فريق التحرير November 11, 2021

فيسبوك يظهر أن أعداد المهاجرين في بريطانيا تتجاوز الأرقام المعلنة (أنسبلاش/ Krzysztof Hepner)

ساعدت دراسة أجرتها جامعة أكسفورد في بيانات فيسبوك في الكشف عن أن عدد المهاجرين الأوروبيين في بريطانيا يتجاوز الأرقام المعلنة بنسبة تصل إلى 25 بالمئة.

وحسبما نقله موقع بريطاني، فإن إحصاءات الهجرة الرسمية والإبلاغ عنها تُجمع حاليا من قبل مكتب الإحصاء الوطني. لكن هذا البحث الجديد استخدم مواد “التتبع الرقمي” الأخرى، بما في ذلك منصة التواصل الاجتماعي.

بذلك كشف عن أنه في عام 2018، كان هناك نسبة زيادة تبلغ 25 بالمئة من المهاجرين الأوروبيين في المملكة المتحدة عما صرحت به إحصائيات مكتب الإحصاء الوطني. وفي عام 2019، تبين أنه قد كان هناك فارق يبلغ 20 في المئة مقارنة بالأرقام المعلنة.

تم فحص البيانات من مجموعة من المصادر، بما في ذلك فيسبوك، ومسح القوى العاملة والمعلومات الخاصة بكل بلد، لتقديم صورة أكثر دقة. في عام 2019، قدر مكتب الإحصاء الوطني، أن هناك حوالي 3.6 مليون مهاجر أوروبي في المملكة المتحدة. لكن هذه الدراسة تشير إلى أن الرقم الحقيقي كان حوالي 4 ملايين.

قال الموقع إن الجودة الرديئة لبيانات الهجرة الرسمية هي سبب وجود هذه الفوارق الهائلة. في الواقع، أعاد مكتب الإحصاء الوطني تصنيف تقديرات الهجرة كمجرد إحصاءات تجريبية.

أهمية دقة أعداد المهاجرين في بريطانيا

تجدر الإشارة بأن التقدير الدقيق لعدد المهاجرين مهم لأن صانعي القرار يحتاجون إلى معلومات دقيقة قائمة على الأدلة لإنتاج سياسات فعالة تؤثر على حياة الناس.

فيجب معرفة عدد الناس القادمين إلى البلاد للتخطيط للمدارس وخدمات النقل. كما قد ثبت أن تعداد السكان مهم جدًا مؤخرًا في فهم عدد الأشخاص الذين تم تطعيمهم ضد كوفيد-19.

تظهر هذه الدراسة أنه لا يمكن للبريطانيين الوثوق بأي من مصدري البيانات بمفرده. كل من البيانات الرسمية وتلك الصادرة عن فيسبوك متحيزة. ومن المهم الجمع بين مصادر البيانات للحصول على تقديرات أفضل لمعدلات الهجرة.

يعمل مكتب الإحصاء الوطني على تحديث تقديرات الهجرة الخاصة به باستخدام مصدر البيانات الإدارية. ويقترح الموقع أيضًا استخدام بيانات التتبع الرقمية، لإعطاء فكرة أفضل عن عدد المهاجرين.

لم تتضمن الدراسة عدد المهاجرين من دول الشرق الأوسط، إلا أنه يرجح وجود فوارق في الإحصاءات هناك أيضا. إذ تغير بريطانيا سياستها تجاه الهجرة بشكل عام الآن.

 


اقرأ المزيد:

جونسون: تغير المناخ يمكن أن يؤدي إلى الهجرة ونقص الغذاء

جونسون يحذر من تداعيات تخفيف قواعد الهجرة

أهم 8 أسئلة حول الهجرة إلى بريطانيا

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.