العرب في بريطانيا | أبرز عناوين الصحف البريطانية ليوم الأربعاء 10 ي...

1445 شعبان 24 | 05 مارس 2024

أبرز عناوين الصحف البريطانية ليوم الأربعاء 10 يناير 2024

الصحف البريطانية
فريق التحرير January 10, 2024

تظهر بولا فينيلز، رئيسة مكتب البريد السابقة، على واجهة الصحف البريطانية اليوم، في ظل مطالبات بتجريدها من وسام الإمبراطورية البريطانية، بعد الكشف عن فضيحة مكاتب البريد، التي اتُّهم فيها مئات من رؤساء مكاتب البريد الأبرياء ظلمًا.

عناوين الصحف البريطانية

مترو

 الصحف البريطانية
عناوين الصحف البريطانية (مترو)

لا تزال فضيحة مكتب البريد في بريطانيا، التي شهدت محاكمة المئات من رؤساء مكاتب البريد الأبرياء ظلمًا تهيمن على الصحف.

وتتصدر صحيفةَ مترو أخبار تجريد بولا فينيلز، رئيسة مكتب البريد بين عامي 2012 و2019، من وسام الإمبراطورية البريطانية بعد توقيع 1.2 مليون شخص على عريضة عبر الإنترنت تطالب بذلك.

التايمز

 الصحف البريطانية
عناوين الصحف البريطانية (التايمز)

نقلت التايمز عن رئيسة مكتب البريد السابقة بولا فينيلز قولها: إنها “تعتذر إلى رؤساء مكاتب البريد الذين أُدينوا ظلمًا، كما تعتذر إلى أسرهم التي دُمِّرت حياتها” بسبب البرنامج الشائن.

وتشير الصحيفة إلى أن فينيلز قد أعادت وسام الإمبراطورية البريطانية، إلا أن الملك وحده هو الذي يمكنه تجريدها منه رسميًّا، ما يعني أنها في الوقت الحالي لا تزال تحمل أحد أعلى الأوسمة في البلاد.

على جانب آخر، يواجه رئيس الوزراء مزيدًا من المشكلات بشأن سياسة الترحيل إلى رواندا، وفقًا لصحيفة التايمز.

وتشير الصحيفة إلى أن العشرات من نواب حزب المحافظين يؤكدون أنهم سيصوتون ضد السياسة في شكلها الحالي، وأن المتمردين يستعدون لتقديم تعديلات من شأنها منع القضاة الأوروبيين ومحامي حقوق الإنسان من عرقلة عملية ترحيل المهاجرين.

ديلي ميل

 الصحف البريطانية
عناوين الصحف البريطانية (ديلي ميل)

تحت عنوان: “الآن أعيدوا الملايين”، يدعو ناشطون رئيسة مكتب البريد السابقة بولا فينيلز إلى إعادة ملايين الباوندات التي تلقتها على شكل مكافآت وإسهامات تقاعدية، خلال مدة عملها.

الصن

 الصحف البريطانية
عناوين الصحف البريطانية (الصن)

تحدثت صحيفة الصن إلى رئيس سابق لأحد مكاتب البريد، إذ قال: إنه كان مدعومًا من أميرة ويلز في معركته ضد ظلم مكتب البريد التي استمرت عشر سنوات لتبرئة اسمه.

ويدير هاشموخ شينجاديا (63 عامًا) متجرًا في أبر باكلبري، القرية التي نشأت فيها كيت، ويقول: إن كيت ميدلتون وأسرتها ساعدوه كثيرًا، في الوقت الذي كان يسعى جاهدًا لإلغاء الحكم مع وقف التنفيذ بسبب الإدانة الخاطئة.

ديلي ميرور

 الصحف البريطانية
عناوين الصحف البريطانية (ديلي ميرور)

أخبرت أرملة أحد رؤساء مكاتب البريد المتضررين من الفضيحة صحيفة ديلي ميرور أن زوجها قد “دُمِّرت حياته” على إثر هذه الحادثة.

وقالت ماريون هولمز للصحيفة: إن زوجها بيتر توفي في عام 2015 قبل تبرئته من التهمة الموجهة إليه ظلمًا، إذ حُمِّل مسؤولية اختفاء 46 ألف باوند من مكتب البريد الذي كان يديره.

وتقول الصحيفة أيضًا: إنه “من المخجل” أن شركة فوجيتسو، وهي الشركة المصنعة للبرنامج الذي تسبب بهذه الكارثة، لا تزال تكسب 100 مليون باوند سنويًّا من العقود الحكومية.

فاينانشال تايمز

 الصحف البريطانية
عناوين الصحف البريطانية (فاينانشال تايمز)

ذكرت صحيفة فاينانشال تايمز أنه منذ عام 2019، عندما قضت محكمة الاستئناف بأن برمجياتها كانت مخطئة في النتائج التي أصدرتها، كانت فوجيتسو هي المتلقي المشترك أو الوحيد لعقود حكومية بقيمة 4.9 مليار باوند، ويشمل ذلك 3.6 مليار باوند خلال مدة تولي ريشي سوناك منصب وزير الخزانة ورئيس الوزراء.

وتضيف الصحيفة: إن النواب دعوا إلى منع الشركة من تقديم عطاءات لعقود القطاع العام في المستقبل.

آي

 الصحف البريطانية
عناوين الصحف البريطانية (آي)

أبرمت شركة فوجيتسو مع الحكومة عقودًا بقيمة 700 مليون باوند عبر نظام حارة الأولوية الذي يسمح للحكومة بعقد صفقات مع الموردين المفضلين، وفقًا لتقارير صحيفة آي. وقال الوزير السابق في حكومة المحافظين ناظم الزهاوي للصحيفة: إن الشركة “لم تحاسب” على الفضيحة ويجب استبعادها من نظام الأولوية.

الديلي تلغراف

 الصحف البريطانية
عناوين الصحف البريطانية (الديلي تلغراف)

وتقول صحيفة ديلي تلغراف: إن مهندس حاسوب يُعتقَد أنه ساعد في تطوير البرنامج الشائن، وكان قد أدلى بشهادته لإدانة رؤساء مكاتب البريد، طالب بالحصانة قبل الموافقة على المثول في التحقيق العام في الفضيحة.

وتقول الصحيفة: إن غاريث جنكينز يخضع لتحقيقات الشرطة، وقد سعى مرتين للحصول على ضمان بأن أي شهادة يدلي بها في التحقيق لن تُستخدَم ضده في أي محاكمة محتملة.

ديلي إكسبرس

 الصحف البريطانية
عناوين الصحف البريطانية (ديلي إكسبرس)

ويواجه رئيس الوزراء ريشي سوناك عقبة تتمثل بمتمردي حزب المحافظين الذين أصدروا سلسلة من المطالب، منها تشديد خططه لترحيل طالبي اللجوء إلى رواندا، وفقًا لصحيفة ديلي إكسبريس.

وتقول الصحيفة: إن نحو 30 نائبًا يدعمون الخطط التي طرحها وزير الهجرة السابق روبرت جينريك، والتي ستشمل اتخاذ إجراءات لمنع المحاكم الأوروبية من عرقلة عمليات الترحيل.

المصدر: بي بي سي


اقرأ أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.