العرب في بريطانيا | العرب في بريطانيا - 54 % من الشباب البريطاني يف...

1445 ذو الحجة 11 | 18 يونيو 2024

54 % من الشباب البريطاني يفضّلون عدم وجود إسرائيل “دراسة”

54 % من الشباب البريطاني يفضّلون عدم وجود إسرائيل "دراسة"
خلود العيط June 7, 2024

كشف استطلاع للرأي أجرته مؤسسة “فوكلداتا” لموقع “أونهارد” (Unherd) الإخباري أن معظم الشباب في بريطانيا يُفضِّلون عدم وجود “إسرائيل”، ما يُظهِر مدى السخط داخل أوساط الشباب البريطاني تجاه “إسرائيل”؛ نتيجة استمرار حربها على غزة.

ومن بين 1012 من المستطلعة آراؤهم وافق 54 في المئة من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عامًا على العبارة القائلة: “إسرائيل لا ينبغي أن تكون موجودة”، في حين لم يوافق عليها 21 في المئة فقط.

زيادة وعي الشباب البريطاني بحقيقة إسرائيل!

طلاب في بريطانيا يعتصمون من أجل فلسطين
طلاب في بريطانيا يعتصمون من أجل فلسطين

وعندما سُئل الشباب عن الطرف الذي يتحمل مسؤولية الحرب الإسرائيلية على غزة، ألقى نصف الشباب اللوم على الحكومة الإسرائيلية، في حين حمّل ربعهم فقط حركة حماس المسؤولية. وقال 19 في المئة: إن الطرفين مسؤولان بالتساوي عن الحرب.

كما أظهرت نتائج الاستطلاع أن البريطانيين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عامًا مهتمون بالحرب على غزة أكثر بكثير من اهتمامهم بالصراعات العالمية الأخرى، مثل الحرب الروسية الأوكرانية أو التوترات بين الولايات المتحدة والصين.

وضمن هذه الفئة العمرية أبدى 38 في المئة “اهتمامًا كبيرًا” بالحرب على غزة، و28 في المئة كانوا “مهتمين قليلًا”، في حين أبدى 19 في المئة و44 في المئة من الشباب اهتمامًا كبيرًا أو قليلًا بالحرب في أوكرانيا على التوالي.

تحول جذري للرأي العام في بريطانيا 

مظاهرة نصف مليونية في لندن تضامنًا مع غزة
مظاهرة نصف مليونية في لندن تضامنًا مع غزة

ومع دخول الحرب الإسرائيلية على غزة شهرها الثامن، تحول الرأي العام في المملكة المتحدة جذريًّا لمصلحة فلسطين، إذ أشارت نتائج أحدث استطلاع للرأي أجرته شركة “يوجوف” (YouGov) إلى تراجع الدعم الشعبي في بريطانيا لإسرائيل ليصل إلى 16 في المئة فقط.

وتؤكد نتائج استطلاع “فوكلداتا” هذا التحول الكبير في الرأي العام البريطاني، وخصوصًا بين جيل الشباب، ليس في مسألة الحرب على غزة فقط، بل فيما يتعلق بوجود إسرائيل. ومن المرجح أن يؤثر هذا التحول في السياسة الخارجية التي تتبعها بريطانيا والجهود الدبلوماسية في المنطقة.

وبدلًا من الاعتراف بأن الجرائم التي يرتكبها الجيش الإسرائيلي بحق الأبرياء والأطفال في غزة والضفة الغربية المحتلة، والتي يتباهى بعرضها على منصة تيك توك، هي السبب الرئيس لتحول الرأي العام البريطاني، حمّل موقع (UnHerd) اليميني منصة “تيك توك” المسؤولية، واصفًا ما يحدث بأنه “مؤامرة صينية”!

يُشار إلى أن التعاطف الشعبي مع فلسطين تخطى حدود منصة تيك توك ليشمل جميع منصات التواصل الاجتماعي. فبعد أن نفّذ جيش الاحتلال مجزرة الخيام في تل السلطان برفح جنوبي قطاع غزة، شارك رواد منصة إنستغرام صورة أُنشِئت بالذكاء الاصطناعي، تحمل عبارة: “كل العيون على رفح” أكثر من 44 مليون مرة.

كما شارك رواد منصات التواصل الأخرى مثل إكس وفيسبوك الصورة، ونال الوسم الذي يحمل الجملة ذاتها في الصورة أكثر من مليون زيارة، ما يُبرِز تراجع الدعم الدولي لإسرائيل، وزيادة الوعي بالقضية الفلسطينية خصوصًا بين أوساط الشباب.

المصدر: ميدل إيست مونيتور


اقرأ أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.

loader-image
london
London, GB
4:49 am, Jun 18, 2024
temperature icon 12°C
overcast clouds
Humidity 88 %
Pressure 1014 mb
Wind 2 mph
Wind Gust Wind Gust: 7 mph
Clouds Clouds: 93%
Visibility Visibility: 0 km
Sunrise Sunrise: 4:42 am
Sunset Sunset: 9:20 pm