العرب في بريطانيا | 300 شخص يخسرون وظائفهم بعد إغلاق إحدى أكبر شركا...

1445 شوال 8 | 17 أبريل 2024

300 شخص يخسرون وظائفهم بعد إغلاق إحدى أكبر شركات البناء في بريطانيا

300 شخص يخسرون وظائفهم بعد إغلاق إحدى أكبر شركات البناء في بريطانيا
فريق التحرير February 10, 2022

 

توقفت إحدى أكبر شركات البناء والخدمات العقارية في المملكة المتحدة عن العمل، ما جعل أكثر من 300 موظفًا يخسرون وظائفهم.

تمتلك شركة Midas Group Limited ، “كواحدة من كبرى شركات البناء و العقار في بريطانيا”، سبعة مكاتب في جنوب غرب إنجلترا وويلز، ولدى المجموعة عدد من المشاريع الجارية بما في ذلك المدارس والمنازل والفنادق والمستودعات.

 

 

وقالت المجموعة في سياق المشاكل المالية التي شهدتها  أنه لا يمكنها التعافي والخروج من الضغوط التي حدثت أثناء جائحة كورونا.

 

كما صرح رئيس المجموعة  ستيفن هيندلي في نفس السياق قائلًا: “أدى الاضطراب والتضخم في سلسلة التوريد الناجمين عن جائحة الكوفيد إلى تأجيل وإلغاء عدد من العقود الهامة”.

 

 

“لقد كان امتيازًا عظيمًا للعمل مع العديد من موظفينا وموردينا وعملائنا على مر السنين، وأتوجه بجزيل الشكر إليهم على الدعم الهائل الذي قدموه لأعمالنا.”

 

 

 

الشركة في فترة تحديات

 

 

300 شخص يخسرون وظائفهم بعد إغلاق إحدى أكبر شركات البناء في بريطانيا
300 شخص يخسرون وظائفهم بعد إغلاق إحدى أكبر شركات البناء في بريطانيا (أنسبلاش)

 

 

وقد تم بيع شركة الخدمات العقارية مي- سبايس، والاحتفاظ بـ 46 وظيفة، لكن 303 من العاملين في مجال البناء فقدوا وظائفهم على الفور.

تأسست شركة ميداس في ديفون عام 1976، وقد أنجزت مشاريعًا كثيرة في القطاعات السكنية والترفيهية والتعليمية والصناعية والرعاية الصحية.

 

 

تشمل مشاريعها الحالية عقدًا مع مجلس تورباي لبناء فندق بريمير إن في توركواي بقيمة 11 مليون جنيه إسترليني، ومشروع بقيمة 1.9 مليون جنيه إسترليني في مدرسة بينويث الابتدائية في ريدروث ومركز تعليمي بقيمة 6.3 مليون جنيه إسترليني في بودمين، وكلاهما في كورنوال.

 

 

 

كما تم التعاقد مع الشركة لبناء فندقين في بينغتون ايسبلاناد لمجموعة فراغنانس التي يقع مقرها في سنغافورة، حيث تم تعيين شركة برادي لخدمات البناء لإكمال المشروع الذي تبلغ كلفته 30 مليون جنيه إسترليني.

 

 

 

 

إحباط كبير

 

300 شخص يخسرون وظائفهم بعد إغلاق إحدى أكبر شركات البناء في بريطانيا (آنسبلاش)
300 شخص يخسرون وظائفهم بعد إغلاق إحدى أكبر شركات البناء في بريطانيا (آنسبلاش)

 

 

وقال مدير المشروع مارتن باين: “لقد كان الأمر مدمرًا للغاية.”

“لم أتسلّم راتبي منذ الكريسمس وكانت سلسلة التوريد قلقة بشأن المدفوعات منذ عدة أشهر.”

“اضطر بعض الناس إلى إعادة رهن منازلهم للحفاظ على أعمالهم.”

 

 

وقال جيم برادي، العضو المنتدب لشركة برادي لأعمال البناء، إن شركته شاركت العديد من المقاولين الفرعيين مع شركة ميداس.

مضيفًا: “يجب أن نعود ونعمل بكامل طاقتنا خلال شهر أبريل”. “سنكون في وضع جيد وستعود الأرقام إلى ما كانت عليه عندما كان ميداس على قدم وساق.”

 

 

 

قال مارتن روجرز من مجموعة فراغرانس إن الشركة واجهت فجوة مالية بـ 2.5 مليون جنيه إسترليني لتسديد الأجور غير المدفوعة للمقاولين.”

وقال “علينا أن نسدّ تلك الفجوة لأنه يتعين علينا إعادة توظيف المقاولين”. وأضاف أيضًا: “لم تكن هناك فرصة لاستعادة الأموال” من ميداس.

 

 

 

 

صدمة لقطاع البناء

 

300 شخص يخسرون وظائفهم بعد إغلاق إحدى أكبر شركات البناء في بريطانيا (آنسبلاش)
300 شخص يخسرون وظائفهم بعد إغلاق إحدى أكبر شركات البناء في بريطانيا (آنسبلاش)

 

 

صرّح كلٌّ من مجلسي تورباي وكورنوال أن لديهما عددًا من العقود الجارية مع ميداس، وسوف يعملان مع أصحاب المصلحة للتأكد من تسليمها.

بينما صرح تيم جونز، رئيس مجلس الأعمال في الجنوب الغربي، بقوله أنها كانت “صدمة كبيرة لصناعة البناء والاقتصاد الجنوب الغربي”.

وقال إنه بالإضافة إلى فقدان الوظائف المباشرة، كان هناك “عدد كبير من الشركات التابعة والمقاولين الفرعيين”.

 

 

 

 

ستتأسف حقًا إذا نظرت إلى أنه من المرجح أن يكون الضعف، وربما ثلاثة أضعاف، عدد الموظفين المباشرين”. “فهذا هو التأثير الذي يقلقنا أكثر”.

 

“الكثير من هؤلاء الأشخاص لن يتقاضوا رواتبهم الآن، كما أن العديد منهم عبارة عن شركات صغيرة جدًا وشركات عائلية – أشخاص في قلب مجتمعاتنا.”

“هذا هو المكان الذي نركز فيه – للتأكد من إدراك تلك الصدمات بشكل كامل.”

 

 

 

 

خسارة أكثر من مليوني جنيه إسترليني في السنة

300 شخص يخسرون وظائفهم بعد إغلاق إحدى أكبر شركات البناء في بريطانيا (آنسبلاش)
300 شخص يخسرون وظائفهم بعد إغلاق إحدى أكبر شركات البناء في بريطانيا (آنسبلاش)

 

 

قال ريتشارد هاوز، المدير المشترك لشركة الاستشارات المالية Teneo Financial Advisory Limited: ” يسعدنا أننا تمكّنا من تقديم صفقة بيع لقسم خدمات العقارات بالمجموعة”.

“ومع ذلك، فهذه فترة صعبة للغاية لأصحاب المصلحة في المجموعة، ولا سيما موظفيها وقاعدة المقاولين الفرعيين. ينصب تركيزنا المباشر على ضمان تقليل هذا الأثر على الموظفين والدائنين والعملاء”.

خسرت الشركة، التي لديها مكاتب في إنديان كوينز وإكستر ونيوتن أبوت وبريستول، أكثر من مليوني جنيه إسترليني في السنة المالية الماضية.

كما كانت هناك دعوات للحكومة للتدخل في وقت سابق من هذا الأسبوع.

 

 

 

 

المصدر: BBC