العرب في بريطانيا | 230 ألف باوند لناشطة بيئية خدعها مخبر أمني بالز...

1445 شوال 11 | 20 أبريل 2024

230 ألف باوند لناشطة بيئية خدعها مخبر أمني بالزواج للتجسس عليها

230 ألف باوند لناشطة بيئية خدعها مخبر أمني بالزواج للتجسس عليها
فريق التحرير January 26, 2022

230 ألف باوند لناشطة بيئية خدعها مخبر أمني بالزواج للتجسس عليها (أنسبلاش)

حصلت ناشطة بيئيّة على تعويض قدره 230 ألف باوند بعد أن وجدت محكمة أن جهاز شرطة العاصمة انتهك حقوقها الإنسانيّة بإرسال مخبر أمني لجأ إلى إقامة علاقة معها، وحاول الزواج بها من أجل التجسس عليها.

وذكر موقع “بي بي سي” أن الناشطة كيت ويلسون قد التقت بمارك كينيدي عندما كان يتظاهر بأنه ناشط بيئيّ بنوتنغهام في عام 2003؛ حيث أُرسل الضابط – الذي استخدم اسم “مارك ستون” – للتجسس على الناشطين كجزء من وحدة استخبارات النظام العامّ الوطنيّ (NPIOU) التابعة لشرطة العاصمة (The Met).

وكان كينيدي واحدًا من ستة ضبّاط سريّين من وحدة (NPIOU) أو وحدتها الشقيقة: الفرقة المتخصّصة بالمظاهرات (SDS)، ممن تعاملت معهم ويلسون بشكل شخصيّ في الفترة المتراوحة بين عامَي 1998 وحتى عام 2010.

 

قصور في التدريب

230 ألف باوند لناشطة بيئية خدعها مخبر أمني بالزواج للتجسس عليها
230 ألف باوند لناشطة بيئية خدعها مخبر أمني بالزواج للتجسس عليها (أنسبلاش)

أمرت محكمة سلطات التحقيق (IPT) يوم الاثنين 24 كانون الثاني/ يناير مجلس رؤساء الشرطة الوطنيّة (NPCC) وجهاز شرطة العاصمة بدفع مبلغ يصل مجموعه إلى 229,471.96 باوندًا للناشطة كيت ويلسون “كتعويض عادل للانتهاكات ضدها” بموجب الاتفاقيّة الأوروبية لحقوق الإنسان.

وقالت المفوضة المساعدة ومتخصّصة الاحترافيّة في شرطة العاصمة هيلين بول: “نحن ندرك خطورة الحكم في هذه القضية، والتي حددت سلسلة من الإخفاقات الجسيمة التي سمحت لكينيدي بالبقاء في عملية سريّة طويلة الأجل دون المستوى المناسب من الإشراف والرقابة.

وأضافت أيضًا أن تصرفات كينيدي كانت تتعارض مع التدريب والمبادئ التوجيهيّة التي تلقاها الضباط السريّون في ذلك الوقت. “ومع ذلك فقد وجدت المحكمة أن التدريب لم يكن كافيًا، وأنه كان ينبغي بذل المزيد من الجهد للنظر في مخاطر قيام الضباط السريّين الذكور بتكوين علاقات مع النساء. نحن نقبل هذا الحكم”، على حدّ تعبيرها.

 

أقام علاقة معها للتجسس عليها!

230 ألف باوند لناشطة بيئية خدعها مخبر أمني بالزواج للتجسس عليها
230 ألف باوند لناشطة بيئية خدعها مخبر أمني بالزواج للتجسس عليها (أنسبلاش)

استمعت المحكمة إلى أن كينيدي قد أُرسل للتسلّل إلى مركز سوماك في نوتنغهام في عام 2003، وأقام علاقةً مع ويلسون بعد وقت قصير من وصوله، ولكن انتقال ويلسون إلى إسبانيا أدى إلى انفصالهما بعد عامَين من بدء العلاقة. وفي عام 2010 اكتشفت الناشطة البيئية اسمه الحقيقي، وأنه كان في الواقع ضابط شرطة متزوجًا عندما التقى بها.

وحينها رفعت السيدة ويلسون دعوى قضائية ضد شرطة العاصمة ومجلس رؤساء الشرطة الوطنيّة؛ لانتهاكهم العديد من حقوقها الإنسانية، بما في ذلك: حقها في التحرر من المعاملة المُهينة وغير الإنسانية، وحقها في الخصوصيّة، بالإضافة إلى حقها في حرية التعبير.

وقد وجدت المحكمة – فيما توصلت إليه من حكم في العام الماضي – أن مزاعم شرطة العاصمة بأن الضباط السريّين (UCOs) على علم بأن العلاقات الجنسيّة محظورة في إطار العمليات الميدانية “قد تم تقويضها بشكل جوهري؛ لأن كينيدي وغيره من الضباط قد أقاموا علاقات جنسيّة بشكل متكرر دون أن تتم مساءلتهم أو يتم اتخاذ أيّ إجراء ضد هذه المخالفات من قبل كبار الضباط”.

وعلى هذا النحو استنتجت المحكمة أن القضية لم تكن تتعلق بـ “ضابط شرطة منشقّ استغل إحدى عمليات التخفّي” فقط؛ بل وجدت أيضًا أن التراخيص المقدمة لهؤلاء الضباط ” تنطوي على مثالب خطيرة”.

 

اعتراف طال انتظاره

230 ألف باوند لناشطة بيئية خدعها مخبر أمني بالزواج للتجسس عليها
230 ألف باوند لناشطة بيئية خدعها مخبر أمني بالزواج للتجسس عليها (أنسبلاش)

وفي بيان صادر عن مجموعة (Police Spies Out Of Lives) التي تسعى لوضع حدّ للإساءات النفسية والجنسيّة ضد الناشطين، قالت ويلسون: إن التعويض لا يتعلق بالعلاقة التي خدعها بها كينيدي؛ حيث تمت تسوية ذلك في دعوى مدنية في عام 2017.

وأكدت أن القضية الأخيرة تتعلق بأجزاء من ادعائها التي قامت الشرطة بنفيه حتى النهاية؛ بما في ذلك دور ضباط آخرين في “انتهاك حقوقي السياسية”.

وأضافت السيدة كيت ويلسون قائلةً: إن “الحكم بأن هذه العمليات انتهكت الحق في حرية التعبير والتجمع، وكانت غير قانونية تمامًا يرقى إلى اعتراف طال انتظاره بأن التجسس على حركات الاحتجاج يعني أن السياسة تتخلل أعمال شرطة سياسية؛ الأمر الذي ليس له مكان في مجتمع ديمقراطيّ”.

# 230 ألف باوند لناشطة بيئية خدعها مخبر أمني بالزواج للتجسس عليها

المصدر: بي بي سي


اقرأ المزيد:

شرطة يوركشاير تعتقل شخصًا إثر تحقيقاتها حول وفاة رضيعة بسكتة قلبيّة مفاجئة

الشرطة ستحقّق في حفلات دوانينغ ستريت خلال الإغلاق!

عمدة لندن يخطط لرسوم جديدة على السيّارات بدعوى الحفاظ على البيئة

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.