العرب في بريطانيا | يمينيون متطرفون يهاجمون فنادق تأوي لاجئين أفغان...

1445 ذو القعدة 10 | 18 مايو 2024

يمينيون متطرفون يهاجمون فنادق تأوي لاجئين أفغان

يمينيون متطرفون يهاجمون فنادق تأوي لاجئين أفغان
فريق التحرير October 26, 2021
يمينيون متطرفون يهاجمون فنادق تأوي لاجئين أفغان

الجماعات المتطرفة قد جعلت من الفنادق التي تأوي اللاجئين الأفغان هدفا لهجماتها. وتعد حركة “بريطانيا أولاً” واحدة من أبرز المنظمات المشاركة.

وفقًا لموقعها على الإنترنت، قامت الحركة (Britain First) بأكثر من اثنتي عشرة زيارة غير مرغوب فيها في الأسابيع الأخيرة لتلك الفنادق في مناطق تشمل تيلفورد وستوك أون ترينت وكولتشيستر. إذ تصور الحركة مقاطع فيديو معادية للاجئين الأفغان في الفنادق البريطانية لترويج قضية تحذير تُستخدم لإثارة الكراهية.

أدى إجلاء آلاف اللاجئين الأفغان بعد سقوط كابول في أيدي طالبان إلى زيادة الجماعات اليمينية المتطرفة التي تستهدف الفنادق التي يقيمون فيها مؤقتا بموجب خطة حكومية، وفقًا للمطلعين على أنشطة الجماعات المتطرفة.

نقلت الصحف أن اليمين المتطرف ينشر الكراهية ضد اللاجئين على غرار ما فعل وسط أزمة اللاجئين السوريين. إذ يستخدمون روايات معادية للإسلام مثل “سيطرة المسلمين على أوروبا”، ويصورون اللاجئين على أنهم عرضة لارتكاب أعمال الإرهاب والاعتداء الجنسي.

ومن جهة أخرى، قامت حركة “لأجل بريطانيا” (For Britain) بالتركيز على الادعاء بأن الهجرة الجديدة ستزيد البطالة بين العمال البريطانيين.

تقوم حركة “البديل الوطني” (Patriotic Alternative)، وهي مجموعة سياسية قومية بيضاء، بالترويج لعمل “اكتب إلى عضو البرلمان الخاص بك” لأتباعها، للاحتجاج على إعادة توطين الأفغان في بريطانيا.

وفقا لما أبلغت عنه إحدى الصحف البريطانية، تبدأ جميع مقاطع الفيديو التي أنتجتها بريطانيا أولا بالموسيقى نفسها ثم تعرض لقطات لغرف نوم فاخرة ومناطق عامة. ثم يصور النشطاء اليمينيون المتطرفون أنفسهم في زياراتهم إلى هذه الفنادق في محاولة للعثور على اللاجئين الذين يصفونهم خطأً بأنهم مهاجرون غير شرعيين.

ثم تلتقط العدسات اقترابهم من الأفغان إما داخل الفنادق أو في المناطق المحيطة، ويسألونهم من أين هم وما إذا كانوا ينتظرون منزلًا.

تقول بريطانيا أولاً إنها حظرت عن استخدام مختلف منصات التواصل الاجتماعي. لذلك فإنها تحث المؤيدين لها على تحميل تطبيق تلغرام (Telegram) حيث تبث العديد من مقاطع الفيديو المعادية للمهاجرين في الفنادق .

ووفقا للبيانات التي جمعتها حملة (Hope Not Hate)، فإن بعض مقاطع الفيديو الأخيرة المنشورة على تطبيق التلغرام تلقت ما يصل إلى 40 ألف مشاهدة.

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.