العرب في بريطانيا | العرب في بريطانيا - صحيفة ناشونال: يمنيو بريطان...

1445 ذو الحجة 10 | 17 يونيو 2024

صحيفة ناشونال: يمنيو بريطانيا في موقف حرج بسبب استهداف الحوثيين للسفن البريطانية

صحيفة ناشونال: يمنيو بريطانيا في موقف حرج بسبب استهداف الحوثيين للسفن البريطانية
رجاء شعباني March 11, 2024

تواجه الجالية اليمنية في بريطانيا وضعًا سياسيًا صعبًا بسبب الصراعات الدائرة في اليمن، خاصة مع تصاعد هجمات الحوثيين على السفن البريطانية في البحر الأحمر. فبينما يُعارض كثير من أفراد الجالية تدخلات الحوثي العسكرية، يُناضلون في الوقت نفسه للتعبير عن تضامنهم مع القضية الفلسطينية دون ربطهم بأي أجندات سياسية.

يذكر أن تاريخ الجالية اليمنية في شفيلد يعود إلى الخمسينيات عندما هاجر عمال يمنيون من مستعمرة عدن البريطانية للعمل في مصانع الصلب والسباكة بالمدينة. ويقدر عدد الجالية حاليا بحوالي 10 آلاف شخص.

تجسدت حالة التناقض هذه في مدينة شفيلد، حيث واجه الدكتور شيف، وهو يمني بريطاني بارز، موقفًا محرجًا خلال مظاهرة تضامنية مع غزة. اضطر الدكتور شيف إلى الابتعاد عن امرأة بريطانية كانت ترفع صورة لزعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي، خشية من ربطه بتوجهاتها.

صراع القيم

الحوثيون يتوعدون بمزيد من الهجمات على السفن البريطانية
الحوثيون يتوعدون بمزيد من الهجمات على السفن البريطانية

يُعبر الدكتور شيف عن صراع القيم الذي يعيشه أفراد الجالية اليمنية في بريطانيا. فبينما يُعارضون تحركات الحوثي في البحر الأحمر، يُدعمون في الوقت نفسه القضية الفلسطينية. ويُشير إلى أن بعض أصدقائه من اليسار البريطاني يُدعمون تحركات الحوثي كوسيلة للضغط على إسرائيل لوقف قصف غزة، وهو موقف يُخالف وجهة نظر شيف وأفراد من الجالية في جنوب اليمن.

تُعرب الجالية اليمنية في بريطانيا عن قلقها البالغ من تفاقم الأزمة الإنسانية في اليمن، خاصة مع توقف شحنات المساعدات الغذائية إلى ميناء عدن بسبب تحركات الحوثي في البحر الأحمر. ويُطالب محمد الصهيحي، ممثل المجلس الانتقالي الجنوبي في بريطانيا، بوقف فوري لهذه الهجمات التي تُهدد حياة ملايين اليمنيين.

المشاركة السياسية

الخارجية تدعو البريطانيين لمغادرة اليمن فورا
اليمن (Unsplash)

تُشارك الجالية اليمنية في الحياة السياسية البريطانية، حيث تُمثل ابتسام محمد، وهي من أصول يمنية، مدينة شفيلد في مجلس العموم عن حزب العمال. وتُشير إلى أن موقف الحزب الداعم لإسرائيل خلال حرب غزة أثر على علاقته بالجالية اليمنية التي تشعر بخيبة أمل. وتعمل السيدة محمد على إعادة بناء الثقة بين الحزب والجالية، وحث اليمنيين على المشاركة في السياسة المحلية البريطانية.

يشهد المجتمع اليمني في بريطانيا تحولًا حيث يُبدي الجيل الجديد من أبناء الجالية ترددًا في دعم حزب العمال بشكل تلقائي كما فعل آباؤهم وأجدادهم، وذلك بسبب مواقف الحزب تجاه القضية الفلسطينية. تنشط نساء يمنيات في شفيلد لجمع التبرعات لإغاثة الشعبين الفلسطيني واليمني، حيث نظمن مؤخرًا إفطارًا خيريًا جمعن فيه مبلغ 10 آلاف باوند لصالح غزة.

تلعب المدرسة العربية التي يديرها السيد موسى الحكم دورًا هامًا في الحفاظ على تراث الجالية وتعليم اللغة العربية لأبناء الجالية والمهتمين من أصول أخرى.

انقسام يمني شمالي جنوبي

سوناك يهدد بمواصلة قصف اليمن إذا استمرت الهجمات في البحر الأحمر
سوناك يهدد بمواصلة قصف اليمن إذا استمرت الهجمات في البحر الأحمر

يعكس انقسام الجالية اليمنية في شفيلد الانقسام السياسي على الأرض بين الشمال والجنوب. فالجالية تضم أنصار المجلس الانتقالي الجنوبي الذي يسعى لاستقلال جنوب اليمن.

يُطالب فيل هوليهيد، أول ملحق دفاع بريطاني لليمن، بتركيز بريطانيا على تقديم المساعدات الإنسانية ووضع خطة سلام طويلة الأجل لليمن. ويُؤكد أن الضربات الجوية ضد الحوثيين لن تكون فعالة في وقف هجماتهم.

يُشدد شاهد مالك، وزير الخارجية البريطاني السابق لشؤون التنمية الدولية، على ضرورة الحوار مع الحوثيين كحل للصراع. ويُشير إلى أن العنف في البحر الأحمر علامة واضحة على فشل الدبلوماسية. ويُحلل مالك جذور الصراع في اليمن، مؤكدا أن المناطق التي ينتمي إليها الحوثيون تقليديا تعاني من نقص التنمية، مما أدى إلى تراكم المشاعر السلبية. ويُشير إلى أن المجتمع الدولي والغرب كان بإمكانهما بذل المزيد من الجهود لتجنب تفاقم الأزمة.

 

المصدر: ناشيونال 


إقرأ أيّضا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.

loader-image
london
London, GB
1:44 am, Jun 17, 2024
temperature icon 12°C
overcast clouds
Humidity 85 %
Pressure 1008 mb
Wind 6 mph
Wind Gust Wind Gust: 0 mph
Clouds Clouds: 98%
Visibility Visibility: 0 km
Sunrise Sunrise: 4:42 am
Sunset Sunset: 9:20 pm