العرب في بريطانيا | وزيرة الداخلية في بريطانيا تهدد بالتعامل بحزم م...

1445 شوال 7 | 16 أبريل 2024

وزيرة الداخلية في بريطانيا تهدد بالتعامل بحزم مع مؤيدي “حماس”!

وزيرة الداخلية في بريطانيا تهدد بالتعامل بحزم مع مؤيدي "حماس"!
فريق التحرير October 9, 2023

في ظل الحرب المستمرة بين الاحتلال الإسرائيلي وقطاع غزة، هددت وزيرة الداخلية البريطانية سوالا برافرمان بالتعامل بحزم مع أي مظاهرة داعمة لحركة “حماس”، مؤكدة ضرورة استخدام السلطات الأمنية للقانون بلا هوادة في مواجهة هذه المظاهرات.

وجاءت تصريحات وزيرة الداخلية هذه على خلفية ظهور مقاطع فيديو يَظهر فيها أفراد في المملكة المتحدة يحتفلون بعد الهجوم الذي نفّذته حركة “حماس” من قطاع غزة المحاصر، وأسْرها “عسكريين ومدنيين” إسرائيليين.

وعلى إثر ذلك عمدت السلطات إلى زيادة دوريات الشرطة في مناطق شمال لندن، حيث يوجد عدد كبير من أفراد الجالية اليهودية في المملكة المتحدة.

 

إضافة إلى ذلك حث وزير الهجرة روبرت جينريك، الشرطة على التدخل، بعد أن نشرت الشخصية التلفزيونية راشيل رايلي مقطع فيديو على منصات التواصل الاجتماعي.

وقد أفادت رايلي يوم السبت بأنها رأت سيارتين في غرب لندن تحملان أعلامًا فلسطينية ترفرف على نوافذهما، مشيرة إلى أن أصحاب هاتين السيارتين يحتفلون كما لو كانوا في حفلة.

وفي مشهد آخر، نشرت رايلي مقطع فيديو يُظهر أناسًا في منطقة آكتون وهم يرفعون أعلامًا فلسطينية، ويطلقون أبواق السيارات ويصفقون، وذكرت أنها مشاهد غير لائقة، مضيفة: “يجب ألا يحتفل أحد بالحرب والموت!”.

وزيرة الداخلية البريطانية تهدد بمحاسبة مؤيدي “حماس”!

وزيرة الداخلية في بريطانيا تهدد بالتعامل بحزم مع مؤيدي "حماس"!
الداخلية البريطانية تهدد بممارسة القوة مع المظاهرات الداعمة لفلسطين (أنسبلاش)

وبهذا الصدد نشرت وزيرة الداخلية البريطانية، سوالا برافرمان، تغريدة صباح الأحد على منصة X، المعروفة سابقًا باسم تويتر، معربة عن قلقها الشديد. وزعمت أن المسلمين وغيرهم من “العنصريين” يستخدمون التدابير الإسرائيلية “الدفاعية”- على حد وصفها- ذريعةً لإثارة “الكراهية” ضد اليهود البريطانيين!

وأضافت: “لقد تحدثت أمس مع صندوق أمن المجتمع (CST-UK) للتأكد من أن الحكومة تفعل كل ما هو ضروري لحماية مجتمعاتنا اليهودية. يجب ألا نتسامح البتة مع “معاداة السامية” أو تمجيد ما وصفته “بالإرهاب” في شوارع بريطانيا”!

وختمت برافرمان تغريدتها قائلة: “أتوقع أن تستخدم الشرطة القانون ضد المظاهرات الداعمة لحماس وغيرها من الجماعات الإرهابية- على حد وصفها- أو محاولات تخويف اليهود البريطانيين”.

قصف الاحتلال الإسرائيلي لغزة يُشعل الاحتجاجات في المملكة المتحدة

وزيرة الداخلية في بريطانيا تهدد بالتعامل بحزم مع مؤيدي "حماس"!
الداخلية البريطانية قد تطلب استخدام القوة مع مؤيدي المقاومة الفلسطينية (أنسبلاش)

وبهذا الخصوص نشرت المحامية شارلوت برودمان مقطع فيديو يُظهر سيارة ترفرف الأعلام الفلسطينية من نوافذها، ووصفت الاحتفال بقتل الإسرائيليين وأسْرهم بـ “أبشع أعمال “الكراهية” التي رأتها في شوارع لندن.

وأشارت برودمان إلى أنها تدرك أن الصراع المستمر قد يؤدي إلى حدوث احتجاجات في الأيام القادمة، وأكدت أن الشرطة ستعمل على وضع خطة مناسبة؛ بهدف تحقيق التوازن بين حق الاحتجاج وضمان عدم إزعاج سكان لندن.

يُذكَر أن “حملة التضامن مع فلسطين” دعت الناس إلى المشاركة في مظاهرة اليوم الإثنين أمام السفارة الإسرائيلية في لندن.

هذا وأكد زعيم حزب العمال، كير ستارمر، يوم الأحد أنه لا يوجد مبرر للهجوم على “إسرائيل”، مشيرًا إلى أن “حماس” تعمدت عدم ترك أي فرصة للتوصل إلى اتفاقية سلام. ووصف في مقابلة تلفزيونية الهجوم  على “إسرائيل” بالـ”إرهابي”!

المصدر: الغارديان


إقرأ أيضًا: 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.