العرب في بريطانيا | هل سيعود التسوق المُعفى من الضرائب ليُنعش السيا...

1445 شعبان 12 | 22 فبراير 2024

هل سيعود التسوق المُعفى من الضرائب ليُنعش السياحة في بريطانيا؟

هل سيعود التسوق المُعفى من الضرائب ليُنعش السياحة في بريطانيا؟
ديمة خالد February 6, 2024

في يناير 2021، ألغت بريطانيا إعفاء السياح الأجانب من الضرائب على مشترياتهم. وكان هذا النظام يسمح للسياح بالحصول على استرداد جزئي لضريبة القيمة المضافة (VAT) التي تفرض على السلع التي يشترونها.

ولكن قد تعيد بريطانيا مجددًا العمل بهذه الخطة قريبًا، إذ طلب المستشار جيريمي هانت من هيئة رقابية حكومية مراجعة فوائد قرار منع السائحين من استعادة ضريبة القيمة المضافة على المشتريات.

التسوق المُعفى من الضرائب في بريطانيا

هل سيعود التسوق المُعفى من الضرائب ليُنعش السياحة في بريطانيا؟
التسوق في لندن (Unsplash)

 

ومن المقرر أن يحلل مكتب مسؤولية الميزانية الحسابات التي أجراها قبل ثلاث سنوات ونشر النتائج إلى جانب ميزانية هانت الشهر المقبل.

ففي ديسمبر، كتب رئيس مكتب مسؤولية الميزانية، ريتشارد هيوز، إلى النائب المحافظ السير جيفري روبرت كليفتون براون قائلًا: “سنقوم بهذا التحليل في بداية عام 2024 وننشر استنتاجاته مع ميزانية الربيع.”

وفي 2021، كان مكتب مسؤولية الميزانية قد توقع أن إنهاء خطة التسوق المعفى من الضرائب سيوفر 1.8 مليار باوند (2.26 مليار دولار) بحلول السنة المالية 2025/26 لكنه أضاف أن الأرقام غير مؤكدة إلى حد كبير.

 

هل سيعود التسوق المُعفى من الضرائب ليُنعش السياحة في بريطانيا؟
التسوق (Unsplash)

 

ولكن في عام 2022، وجدت شركة أنظمة الدفع Global Blue أن إنفاق السياح من دول مجلس التعاون الخليجي كان أعلى في فرنسا وإيطاليا وإسبانيا مما هو عليه ببريطانيا.

تعرض قرار إلغاء التسوق المُعفى من الضرائب للانتقادات الشديدة من قبل تجار التجزئة والمسؤولين عن قطاع السياحة ، الذين اعتبروا أن مكتب مراقبة الميزانية لم يأخذ في الاعتبار آثار إلغاء الإعفاء على عدد السياح ومعدل شرائهم.

وأعرب مصمم الأزياء السير بول سميث ، يوم الإثنين ، عن خيبة أمله من أن متجره للملابس كان يعتمد سابقًا على ما يصل إلى ثلث مبيعاته من السياح ، ولكنه تراجع بعد فرض الضريبة. وأشاد بالجهود المبذولة لإلغاء هذا القرار، قائلًا إن لندن تحتاج إلى الاستمرار في المنافسة مع المدن الأخرى.

 

 

لقد أثر قرار إلغاء التسوق المعفى من الضرائب على العديد من تجار التجزئة. فأغلقت مجموعة الإكسسوارات البريطانية، مالبيري، متجرها في شارع بوند ستريت في لندن العام الماضي، وقالت إن “ضريبة السياحة” هي السبب الرئيس لذلك.

ووصف جيري ميرفي، رئيس مجموعة بربري للأزياء (Burberry)، قرار إلغاء التسوق المُعفى من الضرائب بأنه “ضربة موجعة”.

وفي ذات السياق، أطلقت غرف التجارة البريطانية واتحاد الشركات الصغيرة حملة جديدة للمطالبة بإعادة التسوق المعفى من الضرائب.

وقالت إن إلغاءها قبل ثلاث سنوات أدى إلى ارتفاع أسعار البضائع على السياح بنسبة 20% تقريبًا.

 


 

اقرأ أيضًا

الضرائب في بريطانيا تصل مستويات قياسية

ملايين السائقين في بريطانيا على موعد مع زيادة في ضريبة السيارات في إبريل 2024

مليون منزل في بريطانيا عرضة لزيادة في ضريبة السكن عام 2024

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.