العرب في بريطانيا | دراسة تحذر من هدر عشرات الباوندات على آلات بيع ...

1445 شعبان 13 | 23 فبراير 2024

دراسة تحذر من هدر عشرات الباوندات على آلات بيع تذاكر القطار في محطات بريطانيا

تذاكر القطار
فريق التحرير January 19, 2024

أظهرت دراسة جديدة أن آلات بيع تذاكر القطار في المحطات تفرض رسومًا على الركاب تزيد على ضعف سعر التذكرة التي تبيعها المتاجر على الإنترنت. ويعني هذا أن الركاب قد ينفقون مبالغ كبيرة عند شراء تذاكرهم من المحطة ويهدرون عشرات الباوندات.

وكشفت الدراسة التي أجرتها (?Which) أن آلالات بيع تذاكر القطار لا تعرض أفضل الأسعار أو أنها تفرض رسومًا أخرى مجهولة.

دراسة تكشف عن رسوم مجهولة تفرضها آلات بيع تذاكر القطار

رحلة قطار وتذاكر القطار
محطات القطارات (Unsplash)

 

وفي هذا السياق قال روري بولاند، وهو محرر يعمل في (?Which): “يشتري الركاب ملايين التذاكر سنويًّا، وحقيقة أن أسعار التذاكر أعلى بكثير في محطات القطار تعني أننا ندفع مبالغ كثيرة لا داعي لها عندما نسافر للعمل أو لزيارة الأهل والأصدقاء في أنحاء البلاد”.

وأضاف: “كثير من كبار السن لا يستعملون مواقع الإنترنت، ولا يملكون سوى خيار شراء التذاكر عبر الآلات في محطات القطار، التي تفرض رسومًا أعلى”.

وتشير إحصاءات الصناعة إلى أن أكثر من نصف محطات القطارات في إنجلترا لا تحتوي على مكاتب لبيع التذاكر، وأن نحو 150 مليون تذكرة اشتُرِيت عن طريق الآلات في عام 2022.

 

رحلة قطار - وظائف شاغرة وتذاكر القطار
القطارات في بريطانيا (Unsplash)

 

وأرسلت (?Which) متسوقين متخفّين إلى 15 محطة تابعة لعدة مشغلي قطارات؛ لمقارنة أسعار 75 رحلة تبيعها الآلات مع ما تبيعه شركة (Trainline) على الإنترنت.

وحاول الباحثون الحصول على أرخص تذكرة ذهاب للسفر في اليوم نفسه، أو في الصباح التالي، أو بعد ثلاثة أسابيع.

ووجدت (?Which) أن الأسعار على الإنترنت كانت أرخص في معظم الأحيان، وأن تكلفة السفر في اليوم نفسه كانت أعلى بنسبة 52 في المئة في المتوسط عند شرائها من الآلات.

فمثلًا كانت تذكرة الرحلة من كنيسة هولمز في شيشاير إلى لندن تكلف 66 باوند من الآلة، في حين كانت تذكرة الرحلة نفسها تباع بـ26 باوند على موقع (Trainline).

 

تذاكر القطار
القطارات في بريطانيا (Unsplash)

 

وكانت تذكرة الرحلة من نورثهامبتون إلى كارديف تكلف 107 باوندات من الآلة، ولكنها كانت تُباع بـ43 باوند فقط على الإنترنت!

وهناك عدة عوامل تفسر هذه الاختلافات في الأسعار، مثل عدم احتواء بعض الآلات على أسعار مخفضة مسبقة أو تذاكر مقسمة، أو عدم وضوح الأسعار خارج أوقات الذروة.

وبهذا الخصوص قالت متحدثة من هيئة الصناعة: “لقد حققنا تقدمًا جيدًا مُذْ طرحنا مسألة إصلاح الأسعار في عام 2019، ولكن ما يزال هناك أمور كثيرة علينا إصلاحها”.

يُذكَر أن شركة (Trainline) تفرض رسومًا على الحجز، ويمكن للمسافرين شراء التذاكر دون رسوم إضافية من العديد من المواقع والتطبيقات الأخرى، منها تلك التي تتبع مشغلي القطارات.

هذا وبدأت شركة [London Northeastern Railway] (LNER) يوم الثلاثاء الـ16 من يناير، تجربة لعامين في بعض خطوطها، تشمل تخفيض الأسعار وتحديدها بناءً على الطلب.

 


 

اقرأ أيضًا

إضرابات جديدة لسائقي القطارات في لندن ابتداءً من نهاية يناير

وظائف شاغرة في شركة القطارات (LNER) في لندن

كيف تتنقل في لندن في ظل إضرابات عمال القطارات في يناير؟

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.