العرب في بريطانيا | نصف العمال الأجانب في بريطانيا لا يتقاضون الرات...

1445 شعبان 19 | 29 فبراير 2024

نصف العمال الأجانب في بريطانيا لا يتقاضون الراتب المطلوب لجلب عائلاتهم

وظائف مطلوبة لتأشيرة العمال المهرة في بريطانيا لعام 2024
فريق التحرير February 4, 2024

في إطار جهود الحكومة البريطانية للحد من الهجرة الصافية، من المتوقع أن تؤثر التغييرات القادمة في تأشيرة العمل على نحو كبير على القدرة المالية للعاملين البريطانيين على جلب أفراد عائلاتهم من الخارج.

اعتبارًا من 4 أبريل، ستشهد تأشيرات العمل زيادة في الحد الأدنى للراتب المطلوب للقادمين من خارج المملكة، حيث سيُرفَع الحد من 26,200 إلى 38,700 جنيه.

تأثير التغييرات في تأشيرات عائلة الأجانب في بريطانيا على الهجرة 

بريطانيا تخطط لتخفيض عدد أفراد أسر العمال الأجانب المسموح بلم شملهم
بريطانيا تخطط لتخفيض عدد أفراد أسر العمال الأجانب المسموح بلم شملهم

الزيادة في الدخل الأدنى المطلوب لجلب المعتمدين إلى المملكة المتحدة، مثل الشركاء والأزواج والأطفال، ستبدأ في مراحل اعتبارًا من 11 أبريل. ابتداءً من هذا التاريخ، سيحتاج العاملون البريطانيون إلى كسب ما لا يقل عن 29,000 جنيه سنويًا لجلب أفراد عائلاتهم من الخارج، وهي زيادة كبيرة عن الحد الحالي البالغ 18,600 جنيه.

وفقًا لتحليل مرصد الهجرة، الذي يتخذ من جامعة أكسفورد مقرًا له، يظهر أن حوالي 50 في المئة من العمال في المملكة المتحدة لا يكسبون ما يكفي لجلب فرد من العائلة من الخارج، حيث يكسبون أقل من 29,000 جنيه سنويًا. ومن المتوقع أن يرتفع حد الراتب المطلوب لتلك التأشيرات العائلية إلى 34,500 جنيه قبل أن يصل أخيرًا إلى 38,700 جنيه في عام 2025.

يشير التحليل إلى شكوك بشأن تأثير هذه التغييرات على أرقام الهجرة الصافية، حيث يشير إلى أن عدد التأشيرات العائلية التي تُمنح لا تزال تمثل ما يقرب من خمسة في المئة فقط من إجمالي التأشيرات الممنوحة.

التأثير المتوقع

الأوبزرفر: الطلاب والعمال الأجانب هم ضحايا تجارة التأشيرات غير المشروعة في بريطانيا
الأوبزرفر: الطلاب والعمال الأجانب هم ضحايا تجارة التأشيرات غير المشروعة في بريطانيا

يحذر التقرير من أن بعض العائلات قد تفترق بسبب هذه الحدود الجديدة، وفقًا للبيانات، يُتوقَّع أن تتأثر النساء والأشخاص دون سن 30 وفوق سن 50، والذين يعيشون خارج جنوب شرق بريطانيا بشكل أكبر. يعبر عدد من النقاد، بمن فيهم عمدة لندن صادق خان، عن مخاوفهم بشأن الآثار الاقتصادية الضارة على العاصمة.

 

المصدر ستاندرد 


اقرأ أيضا 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.