العرب في بريطانيا | الناشط الفلسطيني عمر مفيد يجبر صحيفة جويش كروني...

1445 شعبان 16 | 26 فبراير 2024

الناشط الفلسطيني عمر مفيد يجبر صحيفة جويش كرونيكال على حذف مقالة ضده

الناشط الفلسطيني عمر مفيد يكسب قضية رفعها ضد جويش كرونيكال
فريق التحرير December 23, 2022

تمكن الناشط البريطاني من أصل فلسطيني عمر مفيد المخللاتي من إجبار صحيفة “جويش كرونيكال” على حذف مقالة نشرتها ضده، بعد إثبات اختلاق معلومات غير صحيحة عنه قبل نحو سنة.

الناشط عمر مفيد حاصل على شهادة الماجستير في المحاسبة، ومقيم في لندن منذ عدة سنوات، وله حضوره ونشاطه في عدة منظمات تعمل لفلسطين في بريطانيا، مثل: المنتدى الفلسطيني في بريطانيا (PFB) وحملة التضامن مع فلسطين في بريطانيا (PSC)، فضلًا عن نشاطه في حزب العمال البريطاني، وعندما ورد احتمال ترشيح الحزب لعمر للمجالس المحلية عن إحدى دوائره الانتخابية في لندن، سارعت الصحيفة إلى نشر مقالة عنه وعن والده الدكتور مفيد المخللاتي الذي كان وزيرًا للصحة في غزة.

وعملت جريدة جويش كرونيكال (Jewish Chronicle) التي تُعَد أقدم جريدة داعمة لإسرائيل في بريطانيا (عمرها أكثر من 180 سنة)، قبل عام تقريبا تقريرًا صحفيًّا عن الناشط عمر مفيد يحتوي على كثير من المعلومات الخاطئة -بحسَب قول عمر- بهدف تهديده هو وغيره للتوقف عن النشاط التضامني مع فلسطين على حد وصفه.

 

عمر مفيد يهزم جويش كرونيكال

الناشط الفلسطيني عمر مفيد يكسب قضية رفعها ضد جويش كرونيكال
لطالما حاول اللوبي الإسرائيلي إسكات الأصوات الداعمة للقضية الفلسطينية (أنسبلاش)

 

وقدم عمر نموذجًا رائعًا في الدفاع عن حقه وعدم السكوت عن توجيه الاتهامات الباطلة له ولوالده، فلاحق الصحيفة من خلال “هيئة معايير الصحف في بريطانيا” (IPSO)، وهي جهة مستقلة لوضع معايير عمل الصحافة البريطانية وفق ضوابط مهنية.

وقد أوضح عمر في شكواه كيف انتهكت تلك الصحيفة المعايير المهنية للنشر والتشهير به بمعلومات غير صحيحة وخرق خصوصيته بنشر معلومات خاصة كعنوان منزله وأرقام هواتفه وحساباته المهنية مثل لينكد إن وغيرها ما تسبب بضرر كبير له واضطر لتغير عنوان سكنه وأرقام هواتفه، إضافة إلى التشهير بوالده ووصفه زورًا بأنه كان ناشطًا غير مرغوب به في بريطانيا وهو الجراح العالمي الذي كان يحاضر في جامعات مرموقة.

وشكر بهذا الصدد مركز الدعم القانوني الأوروبي (European Legal Support Center) على الدعم والمساندة التي قدمها له طيلة الأشهر الاثني عشر الماضية.

وأضاف عمر مفيد في تغريدة له: لقد تعمدت صحيفة جويش كرونيكال خلال السنوات الماضية تشويه سمعة الناشطين المتضامنين مع فلسطين، ودعا إلى دعم تلك الأصوات والوقوف إلى جانبها أمام ذلك التشويه.

 

تصريح عمر مفيد لمنصة العرب في بريطانيا

وذكر عمر مفيد في تصريح خاص لمنصة العرب في بريطانيا AUK بأن التسوية القانونية التي توصل بها مع الجريدة تضمنت حذف المقال والتواصل مع الصحف التي أستخدمت المقال لتأكيد عدم صحة المقال وكشف هيئة المعايير بأن ما تضمنه المقال من معلومات تعد غير صحيحة ونشرت بطريقة غير مهنية، مع الاحتفاظ بحثه في رفع قضية تشهير ضد الصحيفة.

 

وشدد عمر على ضرورة عدم التراجع أمام ضغوطات اللوبي الإسرائيلي في بريطانيا والذي ينشط في تخويف الناشطين المدافعين عن فلسطين بشتى الطرق، وأكد أن نجاحه بانتزاع هذه التسوية دليل على ضعفهم وعدم استنادهم للحقائق وسلوك الطرق القانونية بل اتباع أساليب ملتوية للتشهير وخرق خصوصية الآخرين.

 

هذا وشكر عمر مفيد كل من وقف معه خلال الشهور الاثني عشر الماضية التي كانت أليمة وصعبة، وتسببت له بضرر نفسي ومعنوي، ولا سيما أنها مسّت والده المرحوم.

 


اقرأ أيضًا:

الغائب الحاضر.. هكذا كان الحضور الفلسطيني في مونديال قطر 2022

اللوبي الإسرائيلي ينجح بإيقاف شهد أبو سلامة عن العمل بجامعة بريطانية

نجوم المغرب يحتفلون بالفوز على إسبانيا بحمل العلم الفلسطيني