العرب في بريطانيا | موريسون تتخلّى عن وضع تاريخ انتهاء على الحليب ل...

1445 شوال 11 | 20 أبريل 2024

موريسون تتخلّى عن وضع تاريخ انتهاء على الحليب لهذا السبب

موريسون تتخلّى عن وضع تاريخ انتهاء على الحليب لهذا السبب
فريق التحرير January 10, 2022
موريسون تتخلّى عن وضع تاريخ انتهاء على الحليب لهذا السبب (أنسبلاش)

تعتزم شركة موريسون لمحلات السوبر ماركت التوقف عن وضع بعض تواريخ الانتهاء على عبوات الحليب؛ للحدّ من هدر الطعام.

وأشار الإعلام البريطانيّ إلى أن التغيير سيبدأ اعتبارًا من نهاية شهر كانون الثاني/ يناير؛ حيث تتخلى شركة موريسون عن 90% من تواريخ الانتهاء المختومة على عبوات الحليب المصنّعة تحت علامتها التجارية الخاصّة.

وبدلًا من ذلك فإن الشركة ستشجع العملاء على استخدام “اختبار الشمّ” لمعرفة ما إذا كان الحليب صالحًا أم لا.

وتأمل الشركة أن تحُول السياسة الجديدة دون إهدار ملايين من لترات الحليب الذي لا يزال صالحًا للشرب؛ حيث قال كبير مشتري الحليب في شركة موريسون إيان غود: “إهدار الحليب الصالح يعني إهدار جهد مزارعينا، وبعث كميات يمكن تجنّبها من الكربون في الغلاف الجويّ”.

هذا وتصاغ تواريخ الانتهاء على عبوات حليب موريسون على النحو الآتي: “يُفضل استهلاكه قبل تاريخ كذا وكذا”، مما يعني أن التاريخ المطبوع لا يمثل موعد انتهاء الصلاحيّة الفعليّ.

وأضاف غود: “يتمتع الحليب ذو الجودة العالية بفترة صلاحيّة أطول مما تنصّ عليه تواريخ الانتهاء، ونحن نعتقد أنه يجب استهلاكه بدلًا من التخلص منه. لذلك فإننا نتخذ خطوة جريئة اليوم، ونطلب من العملاء أن يقرّروا ما إذا كان حليبهم لا يزال صالحًا للشرب”، إشارة إلى اختبار الشمّ.

ومن جهتها قالت جمعية “راب” (Wrap) الخيرية لإعادة التدوير: إن الحليب ُيعدّ من أكثر المنتجات الغذائية المهدَرة في المملكة المتحدة؛ حيث يأتي في المرتبة الثالثة فقط بعد البطاطس والخبز.

هذا وقد أكّدت الجمعية أن البلاد تهدر حوالي 232 مليون لتر من الحليب كل عام، وتقدّر أن 40 مليونًا منها تُعزى إلى العملاء الذين يرفضون شراء الحليب استنادًا لتواريخ “الاستهلاك بحلول …”.

# موريسون تتخلّى عن وضع تاريخ انتهاء على الحليب لهذا السبب


اقرأ المزيد:

تعرف على أوقات عمل متاجر السوبرماركت في “البوكسينغ داي”

ألدي: أرخص سوبرماركت في بريطانيا

موريسون ينتصر لمسلمة تعمل عنده قامت زميلتها بنزع حجابها

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.