العرب في بريطانيا | موجة كورونا الحالية في بريطانيا قد تكون الأخطر ...

1445 شعبان 15 | 25 فبراير 2024

موجة كورونا الحالية في بريطانيا قد تكون الأخطر منذ طرح اللقاحات

موجة كورونا الحالية في بريطانيا قد تكون الأخطر منذ طرح اللقاحات
فريق التحرير December 19, 2023

حذر الخبراء في بريطانيا من أن موجة كورونا الحالية قد تكون الأخطر منذ تقديم اللقاحات.

وعلى ضوء ذلك، قال الخبراء إن موجة كورونا التي تشهدها بريطانيا حاليًا خطيرة وسريعة الانتشار وسط مستويات مناعة منخفضة بين السكان، بينما تظهر إحصاءات الصحة الرسمية أن الحالات تشهد ارتفاعًا يدعو إلى القلق.

ارتفاع حالات كورونا في بريطانيا

فيروس كورونا

تشهد حالات الإصابة بفيروس كورونا ارتفاعًا في جميع أنحاء البلاد، حيث ثبتت إصابة 5975 شخصًا في إنجلترا في الأيام السبعة التي سبقت 9 ديسمبر، بزيادة 38.6 في المئة مقارنة بالأسبوع السابق.

وقال مختصو المناعة إن فيروس كورونا لا يزال يُشكل خطرًا على الناس بسبب سرعة العدوى التي قد تكون أعراضها أسوأ من الموجات السابقة.
ووفقًا لبي بي سي نيوز، يعتبر انخفاض مستويات الأجسام المضادة وضعف المناعة ضد الفيروس من العوامل التي تؤدي إلى انتشار العدوى مصحوبة بأعراض أسوأ مما شهده الناس سابقًا حسبما أفادت به البروفيسورة إليانور رايلي، مختصة المناعة في جامعة إدنبرة. وأضافت أن مستويات الأجسام المضادة ضد الفيروس ربما تكون منخفضة الآن مثلما كانت عليه منذ تقديم اللقاح لأول مرة، ما يفسر شدة أعراض هذه الموجة.

وقال البروفيسور بيتر أوبنشو، من إمبريال كوليدج لندن: الأمر الذي أحدث فرقًا كبيرًا من قبل هو التوزيع الواسع والسريع للقاحات، فحتى الشباب تمكنوا من الحصول على اللقاحات، وقد أحدث ذلك فرقًا كبيرًا للغاية. ومع حصول عدد أقل من الأشخاص على جرعات معززة هذا الشتاء، فإنه من الممكن أن يصاب عدد كبير من البريطانيين بالمرض الذي تستمر أعراضه عدة أيام أو أسابيع، بغض النظر عن السن أو اللياقة البدنية.

وقال أيضًا إن الفيروسات المنتشرة الآن تختلف من الناحية المناعية عن الفيروس الأصلي الذي استُخدم في صنع اللقاحات المبكرة، أو عن المتحورات التي جاءت بعده، علمًا أن العديد من الناس لديهم مناعة ضعيفة جدًا ضد متحور أوميكرون.

المصدر: ديلي ميرور


اقرأ أيضًا:

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.