العرب في بريطانيا | أكثر 10 مهن مرهقة في بريطانيا لعام 2024

1445 ذو الحجة 18 | 25 يونيو 2024

أكثر 10 مهن مرهقة في بريطانيا لعام 2024

أكثر 10 مهن مرهقة في بريطانيا لعام 2024
رجاء شعباني March 15, 2024

لطالما ارتبط العمل بتوفير سبل العيش، لكنّ دراسة حديثة أجرتها Claims.co.uk تُعيد تعريف مفهوم العمل ليُصبح تحديًا للصحة الجسدية والنفسية. فقد خلصت الدراسة، التي استندت إلى تحليل معمق للبيانات والإحصائيات الحديثة، إلى أنّ بيئات العمل قد تُخفي مخاطر صحية جسيمة، تُهدد رفاهية الفرد وتُثقل كاهله الاقتصادي.

تحديات جسديّة ونفسيّة

ثمانية بين كل 10 معلمين في بريطانيا يعتقدون أن مهنتهم أثّرت على صحتهم العقلية
معلمون مهنتهم تؤثر على صحتهم العقلية في المملكة المتحدة
  • الفنون والترفيه والتسلية: على الرغم من كونها بيئة عمل آمنة جسديًا، إلا أنّها تُواجه تحديات نفسية تُثقل كاهل العمال.
  • الإقامة والخدمات الغذائية: قطاع محفوف بالمخاطر الجسدية، حيث سُجّل 2500 إصابة في مكان العمل خلال العام الماضي.

10 مهن مرهقة

الطلبة في بريطانيا
لماذا يتجه الطلبة في بريطانيا نحو المعاهد المهنية عوضا عن الجامعات؟
  1. الصحة الإنسانية والعمل الاجتماعي: يُعاني 3530 شخصًا من كل 100ألف عامل من ضغط العمل، على الرغم من حصولهم على رواتب تتراوح بين 17 ألف و 63 ألف باوند.
  2. الدفاع المدني: 3260 شخصًا من كل 100 ألف عامل يعانون من ضغط العمل، مع رواتب تتراوح بين 18ألف و 31 ألف باوند.
  3. التعليم: 2720 شخصًا من كل 100 ألف عامل يعانون من ضغوط العمل، مع رواتب تتراوح بين 28ألف و 40ألف باوند.
  4. المهن الاحترافية والعلمية والتقنية (المحامين)
  5. المالية (المحاسبين والمصرفيين)
  6. العقارات (وكلاء العقارات ومديري العقارات)
  7. المعلومات والاتصالات (عمال الحاسوب ومصممي الجرافيك)
  8. الفنون والترفيه (مديري الفن وفناني المكياج)
  9. التجارة الجملة والتجزئة (مساعدي المبيعات)
  10. الإقامة والخدمات الغذائية (موظفي الإقامة والنادلين)

قنبلة موقوتة تُهدد الاقتصاد

86 ٪؜ من أولياء الأمور في بريطانيا يفضلون المسار المهني على الجامعة لأبنائهم
86 ٪؜ من أولياء الأمور في بريطانيا يفضلون المسار المهني على الجامعة لأبنائهم

لا تُشكل بيئات العمل مصدر خطر على صحة الفرد فحسب، بل تُمثل عبئًا اقتصاديًا هائلًا على بريطانيا. حيث تُشير الدراسة إلى أنّ 9.2 مليون شخص – ما بين 16 و 64 عامًا – يعانون من أمراض مزمنة تُعيق قدرتهم على العمل، ما يُهدد بتفاقم أزمة نقص القوى العاملة.

تُثير نتائج الدراسة تساؤلات بشأن دور الحكومات والشركات في توفير بيئات عمل صحية تُعزز رفاهية العمال وتُحفز الإنتاجية. كما تُسلط الضوء على ضرورة إعادة النظر في ثقافة العمل السائدة، التي تُركز على الإنجاز على حساب صحة الفرد.

 

 

المصدر: ستارت اب 


إقرأ أيّضا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.

loader-image
london
London, GB
5:41 am, Jun 25, 2024
temperature icon 14°C
clear sky
Humidity 87 %
Pressure 1017 mb
Wind 2 mph
Wind Gust Wind Gust: 2 mph
Clouds Clouds: 2%
Visibility Visibility: 0 km
Sunrise Sunrise: 4:44 am
Sunset Sunset: 9:21 pm