العرب في بريطانيا | ماذا بعد خروج بريطانيا بمليون متظاهر لأجل غزة؟

1446 محرم 8 | 15 يوليو 2024

ماذا بعد خروج بريطانيا بمليون متظاهر لأجل غزة؟

غزة
عدنان حميدان November 12, 2023

يحق لمن يريد أن يتساءل: ماذا بعد خروج مليون بريطاني في مظاهرات داعمة لفلسطين ورافضة للعدوان على غزة وداعية لوقف فوري لإطلاق النار؟ ألم تخرجوا بمظاهرات مليونية وأكبر في 2003 ضد الحرب على العراق، ومع ذلك مضت الحكومة بقرارها ولم ترضخ للشارع رغم الأعداد الكبيرة التي خرجت وتظاهرت.

هنا يفرض المنطق ذاته إعادة السؤال على صاحبه: وماذا لو لم نخرج ونتظاهر؟ هل يكون الوضع بالنسبة لك أفضل؟ هل ترتاح نفسيًا إذا رأيت الحكومة المتطرفة تمضي بغيها ولا أحد ينكر عليها ذلك؟ أليس المطلوب أن نتحرك ونبذل الجهد قدر استطاعتنا، ومن ثم فالنتائج لها ظروفها وقوانينها.

مليون متظاهر لأجل غزة

غزة
ماذا بعد خروج بريطانيا بمليون متظاهر لأجل غزة؟ (AUK)

ومع ذلك فأرى أن هناك فوائد جمّة قد تحققت وما زالت في هذه المظاهرات ويمكن أن تحدث فارقًا حقيقيًا في بريطانيا والعالم بالفترة القادمة، ومن أبرز أوجه ذلك :

1. شعور كل من حكومة المحافظين بقيادة سوناك والمعارضة العمالية بقيادة ستارمر بتهديد حقيقي عليهم في الانتخابات المقبلة بسبب تأييدهم العدوان على غزة، وانحيازهم المطلق لدولة الاحتلال خلافًا للمزاج العام الذي أوضحته المظاهرات واستطلاعات الرأي، نعم هذه المظاهرات قد لا تجعلهم مناصرين لفلسطين ولكن تفرض عليهم أن يفكروا كثيرًا في أي قرارات مستقبلية يأخذونها دعمًا لتل أبيب.

2. تقديم دعم معنوي لأهلنا في غزة، حتى يشعروا أنهم ليسوا وحدهم، وهناك من يتضامن معهم ويساندهم، ومنهم والد صديقي في غزة الذي يسأله كل مرة إذا تيسر الاتصال بينهما: كم عدد الذين تظاهروا للتضامن معنا في لندن وما حجم المظاهرات في العالم، وما أكثر المدن تفاعلًا، ليشعروا على الأقل أننا معهم ولن ننساهم.

3. خلق حالة من العدوى التنافسية في كبرى مدن العالم بالتضامن مع فلسطين وسائر القضايا العادلة؛ لتتسابق الحركات المؤيدة لفلسطين فيما بينها بتنظيم الاحتجاجات وابتكار أساليب وأفكار جديدة بالتعبير عن التضامن.

4. تحريك المياه الراكدة في هذا العالم المتخاذل عن نصرة المستضعفين في غزة وحقن دمائهم، وإقلاق راحة من يدعم العدوان بالسبل القانونية والحضارية الممكنة، لنلفت الأنظار إلى معاناتهم وضرورة الوقوف معهم وبذل الممكن لرفع الحصار عنهم وإيقاف قتلهم.

5. تشجيع المضطهدين من قبل سلطات الاحتلال للنهوض لنيل حقوقهم ومطاردة مرتكبي المجازر بحقهم والسعي لمحاكمتهم على جرائم الحرب التي ارتكبوها وما زالوا يرتكبونها ضدهم.

الخلاصة، نعم المظاهرات لا تحرر فلسطين ولكن تحررنا نحن وتنفض عنا غبار النوم وتدفعنا للتفكير بنصرة أهلنا والدفاع عنهم، وإن فترت همتنا وتراجعت عزيمتنا فسنجد بها زادًا نجدد به طاقاتنا ونشحذ به همتنا، حين نرى رجلًا مثل جيرمي كوربين قدم نفسه كبش فداء نصرة لفلسطين، وغيره من كبار وصغار ومشاركين من مختلف الجنسيات والأعمار، ونزداد يقينًا أن المعادلة تغيرت والكفة رجحت لصالحنا والمطلوب هو مزيد من الوعي والجهد لاستثمار هذه الإنجازات والبناء عليها.

” ويقولون متى هو قل عسى أن يكون قريبًا” الإسراء 51


اقرأ أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.

loader-image
london
London, GB
7:43 am, Jul 15, 2024
temperature icon 15°C
overcast clouds
Humidity 84 %
Pressure 1010 mb
Wind 6 mph
Wind Gust Wind Gust: 0 mph
Clouds Clouds: 85%
Visibility Visibility: 0 km
Sunrise Sunrise: 5:01 am
Sunset Sunset: 9:11 pm