العرب في بريطانيا | مصير مجهول ينتظر السودانيين الذين لجأوا إلى بري...

1446 محرم 12 | 19 يوليو 2024

مصير مجهول ينتظر السودانيين الذين لجأوا إلى بريطانيا بسبب الحرب

بريطانيا تخصص 2 مليون باوند لدعم 150 ألف لاجئ سوداني
فريق التحرير October 25, 2023

لجأ العديد من السودانيين إلى بريطانيا بسبب الحرب الدائرة في بلادهم، لكن مع اقتراب انتهاء صلاحية تأشيراتهم يواجه كثير منهم مصيرًا مجهولًا.

العديد من السودانيين قد لا يتمكنون من تمديد تأشيرتهم في بريطانيا

أسرة سودانية تناشد حكومة سوناك بالمساعدة!
الفارون من حرب السودان يواجهون مستقبلًا مجهولًا في بريطانيا

ويعيش معظم اللاجئين السودانيين في بريطانيا في فنادق أو مع أفراد أسرهم، وقد اشتكوا من عدم تلقيهم أي معلومات من وزارة الداخلية بشأن وضع إقامتهم في البلاد.

وكانت الحكومة البريطانية قد منحت معظم اللاجئين السودانيين تأشيرات مدتها ستة أشهر لأسباب إنسانية قاهرة.

وفي هذا السياق قالت اللاجئة السودانية عزة أحمد: “أشعر بالقلق من انتهاء مدة تأشيرتي في الـ26 من تشرين الأول/أكتوبر الجاري، وقد تصبح إقامتي في البلاد غير شرعية إنْ لم تمنحني السلطات تمديدًا لتأشيرتي”.

في حين قالت اللاجئة عزة كرار الأستاذة في جامعة الخرطوم: “إن السلطات أخبرتها بأن الحكومة البريطانية لم تحدد مصير اللاجئين بعد انتهاء مدة تأشيراتهم التي تبلغ ستة أشهر”.

وأضافت: “ليس لدي مكان أذهب إليه، يقيم والداي في مصر، وقد رفضت السلطات المصرية منحي الإذن بدخول مصر. لقد وضعت السلطات البريطانية خططًا لمساعدة اللاجئين في السابق فلماذا لا تفعل ذلك اليوم”.

وتعيش عزة مع أطفالها الثلاثة وزوجها الذي يحمل الجنسية البريطانية في فندق بريستون بلانكشاير.

“مستقبل مجهول”

لاجئون من السودان
الحكومة البريطانية لم تمدد تأشيرات السودانيين الفارين من الحرب 

وبهذا الصدد قالت اختصاصية شؤون الهجرة كاثرين سورويا: إن معظم اللاجئين الذين جاءوا من السودان لم يتلقوا أي توضيح من الحكومة البريطانية بشأن كيفية تمديد إقامتهم أو المزايا التي يمكنهم الحصول عليها بموجب التأشيرة.

“ليس لدى الأسر السودانية أدنى فكرة عن وضع إقامتها، وقد حاول بعضها تجربة طرق مختلفة لتمديد الإقامة، لكنها لم تتفق مع إجراءات وزارة الداخلية”.

وبهذا الخصوص قال متحدث باسم وزارة الداخلية: “يمكن للاجئين الذين أجلتهم بريطانيا من السودان التقدم بطلبات لتمديد تأشيراتهم”، لكن المحامية سورويا أكدت أنهم لم يتلقوا أي إشعار بذلك، ولم يكونوا على دراية بأن تأشيراتهم صدرت بقرار استثنائي من وزارة الداخلية، ويجب تزويدهم بكل المعلومات اللازمة لتقديم طلب تمديد التأشيرة.

وقالت سورويا: “إن التقدم بطلب للحصول على تأشيرة هو عملية طويلة ومعقدة، ومعظم الذين أجلتهم السلطات البريطانية من السودان سيتعين عليهم التقدم بطلب للحصول على إعفاء من رسوم التأشيرة البالغة 3000 باوند، فضلًا عن أتعاب المحامين”.

وقد علَّق مستشار الهجرة وليد عبد الله على ذلك بالقول: “يجب على الحكومة أن تمنح الإقامات للقادمين من السودان كما فعلت مع اللاجئين الأوكرانيين”.

“ليس هناك خطة لإيواء السودانيين”

وزارة الداخلية البريطانية تتحدث عن الفرق بين وضع اللاجئين الأوكرانيين والفارين من السودان
 اللاجئين من الحرب في السودان

وأضاف: “لقد حصل الأوكرانيون على تأشيراتهم قبل مغادرة أوكرانيا، وهو ما لم تقدمه السلطات البريطانية للسودانيين، فالعديد من اللاجئين الأوكرانيين حصلوا على تأشيرة لثلاث سنوات بعد وصولهم”.

وقال: إن اللاجئين الذين أجلتهم بريطانيا من السودان لا يمتلكون كثيرًا من الخيارات، فالعديد منهم لا يستطيع التقدم للحصول على تأشيرة الزواج، وبالنسبة إلى المقيمين مع أسرهم في بريطانيا فيجب على الأسر أن تثبت امتلاكها الدخل الكافي وشروط السكن المطلوب لإبقاء بقية الأفراد بجوارها في بريطانيا.

ورد المتحدث باسم وزارة الداخلية بالقول: “لا يمكن مقارنة وضع اللاجئين الأوكرانيين بأولئك الذين أجلتهم بريطانيا من السودان؛ فالسلطات البريطانية ليس لديها أي خطط لإعادة توطين السودانيين الفارين من الحرب، في حين تركز الحكومة البريطانية على اتخاذ الإجراءات المناسبة لمنع حدوث حالة طوارئ إنسانية في السودان، وتعمل مع شركائها لوضع حد للقتال هناك”.

المصدر: الغارديان


اقرأ أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.

loader-image
london
London, GB
12:25 pm, Jul 19, 2024
temperature icon 29°C
scattered clouds
Humidity 46 %
Pressure 1016 mb
Wind 9 mph
Wind Gust Wind Gust: 0 mph
Clouds Clouds: 34%
Visibility Visibility: 0 km
Sunrise Sunrise: 5:06 am
Sunset Sunset: 9:07 pm