العرب في بريطانيا | مسن "92 عاماً" يضطر لانتظار الإسعاف 1...

1445 ذو القعدة 10 | 18 مايو 2024

مسن “92 عاماً” يضطر لانتظار الإسعاف 14 ساعة بعد أن وقع في المطبخ

مسن "92 عاماً" يضطر لانتظار الإسعاف 14 ساعة بعد أن وقع في المطبخ
فريق التحرير November 15, 2021

مسن مصاب بمرض السكري، يبلغ من العمر 92 عامًا، انتظر الإسعاف 14 ساعة بعد ما وقع في مطبخ منزله.

أصاب سيريل بيبر، 92 عامًا، بإصابة بالغة في ظهره وذراعه بعدما سقوطه على رأسف في مطبخ منزله يوم الإثنين الماضي.

سيريل الذي كان يعمل ككهربائي مختص لشركة ويسترن باور، أصيب بجلطة دماغية منذ ست سنوات وهو مصاب الآن بمرض السكري. عند سقوطه، قام بتنبيه أصدقاءه بعد أن تمكن من الضغط على زر إنذار “النجدة” في منزله.

ذهبت لنجدته صديقة سيريل والمسؤولة عن رعايته ديبي أوستن، 59 عامًا. وصلت ديبي في منطقة سيلفرديل، ستافس، في حوالي الساعة 3:00 عصرًا، بعدما وصلها الإنذار في تمام الساعة 2:25 ظهرًا.

وجدت ديبي صديقها سيريل على الأرض بالقرب من التدفئة وحوله بقعة من الدماء بعدما حاول أن يمسك بالتدفئة كي لا يسقط مباشرة.

 

وصلت الإسعاف فجر اليوم التالي بعد 14 ساعة

اتصلت ديبي على خدمات الإسعاف قرابة الساعة الثانية ظهرًا، ولكن لم تصل الإسعاف حتى الساعة الرابعة فجر اليوم التالي. بقيت ديبي بالقرب من سيريل حتى وصلت الإسعاف.

قالت ديبي أن سيريل لم يستطع تناول الطعان طول هذه الفترة، وأنها ساعدته لقضاء حاجته دون تحريكه عن الأرض بسبب ألمه الشديد.

كما قامت ديبي بإزالة أسنانه الاصطناعية كي لا يختنق بها، ولكنها لم تستطع اعطاءه مسكنات لأن سيريل يواجه صعوبة بالبلع من بعد جلطته الدماغية.

قالت ديبي: “لقد كان – سيريل – مستاءًا للغاية، فلقد لاحظت أنه مصاب بكدمة في مؤخرة رأسه وكانت قد بدأت في الانتفاخ.”

“لقد كان سيريل في حالة صدمة مما حدث. بقيت على تواصل مع خدمات الطوارىء وقمت بمراقبة تنفس سيريل وعملياته الحيوية حتى وصول الإسعاف”

شكر سيريل ديبي على موقفها ووصفها بالصدقة العزيزة قائلًا “سيبقى دائمًا ممتنًا لها لمساعدته وإنقاذ حياته”

وصلت خدمات الطوارئ حوالي الساعة الرابعة من فجر اليوم التالي. وفور وصولها قدمت اعتذارها من ديبي وسيريل حيث أنهم كانوا “تحت ضغط كبير”.

أكد متحدث بإسم خدمات الطوارئ أنهم يعملون بشكل مستمر مع الخدمات الطبية الوطنية لتحسين جودة الخدمات الإسعافية. حيث أنهم في كثير من الأحيان لا يستطيعون تلبية النداء بسرعة بسبب كثرة الضغط في ذلك اليوم.

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.