العرب في بريطانيا | مسلمو فينسبري بارك يواجهون خطاب الكراهية بإفطار...

1445 شوال 13 | 22 أبريل 2024

مسلمو فينسبري بارك يواجهون خطاب الكراهية بإفطار خيري

مسلمو فينسبري بارك يواجهون خطاب الكراهية بإفطار خيري
صهيب جابر April 3, 2024

“رسالة الإسلام رسالة محبة لكل الشعوب، يدنا ممدودة لإعانة كل محتاج”، هكذا عبّرت الأخت خديجة عن سرورها بالمشاركة في إفطار الشارع الخيري أمام مسجد فينسبري بارك شمالي لندن، وهي من المنظمين لهذه المناسبة السنوية التي أقيمت أمس الثلاثاء الـ2 من إبريل/نيسان 2024.

منصة العرب في بريطانيا واكبت الحدث، والتقت عددًا من المشاركين والمنظمين لهذه المناسبة، منهم خديجة التي قالت: إنها في مكان الفعالية منذ الساعة الثانية بعد الظهر للتحضير للإفطار مع نحو 90 متطوعًا من منظمة الإغاثة الإسلامية، رغم الجو الماطر؛ وذلك لتوفير جو رمضاني للجالية المسلمة في منطقة فينسبري.

مسلمو فينسبري بارك يواجهون خطاب الكراهية بإفطار خيري

وأضافت: “تمنينا أن نقيم هذا الإفطار في غزة، لكن أيدينا مكتوفة، ولا نملك إلا الدعاء لإخواننا في فلسطين. بوصفنا مسلمين هنا في بريطانيا نحس بإخوتنا، ونحاول أن نقدم ما نستطيع عن طريق المنظمات الإغاثية كالمنظمة التي أعمل بها، ونضغط على حكومتنا أيضًا؛ للعدول عن موقفها تجاه الفلسطينيين وإنصافهم”.

من جانبه قال الدكتور توفيق قاسمي مدير دار الرعاية الإسلامية في بريطانيا، وهي إحدى المؤسسات التي تنظم هذا الإفطار: إن حدث اليوم يتزامن مع الذكرى السابعة للهجوم الإرهابي، الذي استهدف دار الرعاية الإسلامية، لذلك لا بد من استمرار هذه المناسبات؛ لإظهار حقيقة الإسلام المتسامح.

مسلمو فينسبري بارك يواجهون خطاب الكراهية بإفطار خيري

وأضاف قاسمي: “نرحب بالجميع، الإسلام دين سلام، دين يجمع الناس وليس دين إرهاب أو عنف. كل سنة يحضر نحو 3 إلى 4 آلاف شخص لهذه المناسبة، إدارة مسجد فينسبري بارك ومنظمة الغوث الإسلامي ودار الرعاية جهزت نحو 4 آلاف وجبة وُزِّعت على سكان المنطقة، وسنستمر بمثل هذه المبادرات”.

وفي هذا السياق قال الدكتور محمد كزبر أمين مسجد فينسبري وسكرتيره للعرب في بريطانيا: “نواصل تنظيم هذا الإفطار منذ عام 2017، ونستهدف من خلال هذه الفعالية نبذ العنصرية، والتعبير عن تماسك الجالية المسلمة في بريطانيا مع غيرها من الجاليات، ونشر المحبة بين الناس من جميع الأطياف”.

مسلمو فينسبري بارك يواجهون خطاب الكراهية بإفطار خيري

وأضاف: “وراء هذا الإفطار رسائل كثيرة، كالتعريف بشهر رمضان المبارك شهر المحبة والخير، ومنها التضامن مع غزة الذي أخذ حيزًا كبيرًا من كلمات ضيوف الشرف على المنصة الرئيسة، الذين قالوا: إن أهل غزة ليسوا وحدهم؛ فجميع شعوب العالم متضامنه معهم حتى تتوقف آلة الحرب الهمجية الإسرائيلية، ويعود أهل غزة إلى ما تبقى من منازلهم”.

ومن ضمن الشخصيات التي حضرت الإفطار: الحاخام هرشل غلاك مؤسس المنتدى الإسلامي اليهودي في بريطانيا، وغاري هيذر عمدة منطقة إيسلنغتون، وجيريمي كوربن رئيس حزب العمال الأسبق. وأعرب هؤلاء عن سعادتهم بالمشاركة مع المسلمين في الإفطار الرمضاني السنوي، وشاركوا الحضور وجبة الإفطار. وأكد الضيوف دعمهم النشاطات الإسلامية في عموم المملكة المتحدة.

مسلمو فينسبري بارك يواجهون خطاب الكراهية بإفطار خيري

يُذكَر أن إدارة مسجد فينسبري بارك تنظم العديد من المناسبات المحلية التي تحمل طابعًا إسلاميًّا متميزًا، إضافة إلى نشاطات المسجد الخيرية المستمرة ودروس الفقه الإسلامي والتوعية العامة، ويقوم المسجد أيضًا على نشاطات تحفيظ القرآن الكريم والعديد من النشاطات الأخرى، بالتعاون مع عدد من المنظمات الإسلامية في بريطانيا.

 


اقرأ أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.