العرب في بريطانيا | مسجد وهمي في كندا يستخدمه الجيش البريطاني لمحاك...

1445 شوال 6 | 15 أبريل 2024

مسجد وهمي في كندا يستخدمه الجيش البريطاني لمحاكاة الحرب على الإرهاب!

مسجد وهمي في كندا يستخدمه الجيش البريطاني لمحاكاة الحرب على الإرهاب!
فريق التحرير December 20, 2021

مسجد وهمي في كندا يستخدمه الجيش البريطاني لمحاكاة الحرب على الإرهاب! (Mahmoud Mourra Camera)

عثر أحد المسلمين في كندا على مسجد وهمي في منطقة ألبرتا داخل منطقة عسكرية، حيث قال الجيش البريطاني أنه يُستخدم لمحاكاة الحرب على الإرهاب بهدف تجهيز الجنود لجميع أنواع البيئات المختلفة التي قد يواجهونها أثناء العمليات العسكرية.

كان محمود مُرّة خارجًا للصيد في منطقة جنوب ألبرتا عندما لاحظ وجود مسجد في وسط البرية، ليكتشف لاحقًا أن المسجد غير حقيقي ويُستخدم من قبل القوات العسكرية البريطانية لمحاكاة الحرب على الإرهاب في منشأة عسكرية تبعد حوالي 250 كيلومترًا عن جنوب شرق كالجاري.

 

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Mahmoud Mourra (@mahmoud.mourra)

;

 

شَعر محمود، وهو مسلم لبناني الأصل، بعدم الراحة والانزعاج الشديد بعد ما عثر على المسجد، فقال “أنها المرة الأولى منذ أن هجرته إلى كندا قبل 20 عامًا” الذي يشعر فيه بأنه غير مرحب به.

مسؤولو القوات الكندية قالوا إن المنشآت العسكرية التدريبية يجب أن تكون “حقيقية” قدر الإمكان لمحاكاة جميع أنواع البيئات التي قد يتعرض لها الجنود في جولاتهم. فتحدثت عن ذلك المقدّم ومديرة الشؤون العامة للجيش لينا أنجيل فقالت : إن القوات المسلحة البريطانية قامت ببناء المسجد “الوهمي” عام 2006 لأغراض تدريبية.

وأضافت أنجيلا أنه تم استخدام المسجد لتدريب الجنود البريطانيين على الحرب في أفغانستان. وأكدت أنجيلا أنه لم يتم استعمال الرصاص الحي أثناء تدريبات الجيش البريطاني، كما أنه لم يتم استعماله أبدًا من قِبل الجنود الكنديين. (xanax)

أشارت أنجيلا خلال حديثها أن المسجد مازال قائمًا ولكن من المقرر أن يتم هدمه العام المقبل.

عبر محمود بدوره عن شدة انزعاجه مما عثر وقال “إن المسجد رمزٌ للمسلمين وليس للإرهابين. أعتقد أن هناك مشكلة عنصرية ممنهجة لأن رؤية المسجد يستعمل في المنشآت العسكرية ماهو إلا غيضٌ من فيض”

أجاب متحدث بإسم وزارة الدفاع البريطانية مفسرًا أن المسجد يستخدم “لتعليم الجنود كيفية التعامل بشكل مناسب مع المسلمين واحترام المواقع المقدسة لهم”.

وقال المتحدث: “تحتوي منطقة التدريب في سوفيلد على مبانٍ تشبه المساجد لتوفير بيئة “واقعية”، وتساعد في تعليم الجنود كيفية التعامل مع مختلف الثقافات والأديان”. ثم أكد كذلك أنه لم يتم استخدام الرصاص الحي أو استهداف هذه المباني خلال التدريب.

كما تواصل مسؤولون عسكريون مع محمود مُرّة لتبرير وجود المسجد في المنشأة العسكرية.

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.