العرب في بريطانيا | مذيعة بريطانية تحت تهديد التحقيق بعد مقابلة &qu...

1445 شعبان 19 | 29 فبراير 2024

مذيعة بريطانية تحت تهديد التحقيق بعد مقابلة “همجية” مع مصطفى البرغوثي

مذيعة بريطانية تحت تهديد التحقيق بعد مقابلة "همجية" مع مصطفى البرغوثي
فريق التحرير January 6, 2024

دعا المتابعون في بريطانيا منظمة Ofcom إلى إجراء تحقيق في مقابلة تلفزيونية أجرتها مذيعة بريطانية مع سياسي فلسطيني، والتي وُصفت بأنها “عنصرية”.

وتعود القضية للصحفية جوليا هارتلي بروير التي أجرت مقابلة مع النائب الفلسطيني مصطفى البرغوثي على قناة TalkTV يوم الأربعاء، في مقطع روجته المحطة منذ ذلك الحين على وسائل التواصل الاجتماعي.

وبهذا الصدد، يمكنكم تقديم شكاوى ضد المذيعة إلى هيئة أوفكوم هنا. وقد أعد ناشطون 5 مسودات يمكن استخدامها كرسائل شكوى تجدونها هنا..

مذيعة بريطانية متهمة بالعنصرية ضد مصطفى البرغوثي

من الواضح أن هارتلي بروير كانت غاضبة خلال المقابلة ولا تحب إجابات البرغوثي، حيث قالت: ليس لدينا الوقت الكافي لدراسة تاريخ بنيامين نتنياهو كاملًا، وهو الذي لا يتمتع بشعبية في إسرائيل!

وأضافت لاحقًا: من فضلك لا تذكر ذلك مرة أخرى، ليس لدينا الوقت لذلك، لقد أوضحت هذه النقطة خمس مرات من قبل.

ثم أجابها البرغوثي: لا أعرف ما الذي لديك من الوقت للقيام به. لترتفع لهجة هارتلي بروير قائلة: دعني أنهي جملتي يا رجل! ربما لم تكن معتادًا على حديث النساء، لا أعرف، لكني أرغب في إنهاء الجملة!

ويرد البرغوثي بأن المقابلة “تضليل للجمهور”، قبل أن يجيب بإيجاز على سؤال لاحق.

وتختتم هارتلي بروير المقطع بقولها: آسفة لكوني امرأة تتحدث إليك!

ومنذ ذلك الحين، انتشر المقطع على مواقع التواصل الاجتماعي حيث شاهده ملايين المتابعين على منصة التواصل الاجتماعي X، وقد أدان العديد من المعلقين سلوك الصحفية البريطانية.

وكتبت الأكاديمية لينا الخطيب على منصة X: بغض النظر عمن تجري مقابلته، يجب ألا يصاب المذيعون بالهستيريا بهذه الطريقة.

وقالت: بهذه المناسبة، أضافت المذيعة أيضًا عنصرية مقنعة تحت ستار النسوية، مضيفة أن الأمر يستدعي تقديم شكاوى جماعية إلى Ofcom، الجهة المنظمة لوسائل الإعلام الإذاعية في المملكة المتحدة.

 مذيعة بريطانية تحت تهديد التحقيق بعد مقابلة “همجية” مع مصطفى البرغوثي

البرغوثي نفسه كتب في حسابه على منصة X بعد المقابلة: غطرسة الصحفية العنصرية وغير المهنية.

وفي الوقت نفسه، وصف السفير الفلسطيني لدى المملكة المتحدة، حسام زملط، المقابلة بأنها الواقع المؤسف لبعض الصحافة البريطانية عندما يتعلق الأمر بفلسطين.

وردًا على طلب للتعليق، قالت Ofcom لموقع Middle East Eye إن أي برنامج يثير أكثر من 50 شكوى سيدرج في نشرة شكاوى الجمهور الأسبوعية التي ننشرها يوم الأربعاء.

جدير بالذكر أن البرغوثي هو طبيب وزعيم حزب المبادرة الوطنية الفلسطينية السياسي ونائب في السلطة الفلسطينية منذ عام 2006، ولطالما تحدث عن الحرب المستمرة على غزة التي اندلعت في 7 أكتوبر/تشرين الأول مسفرة عن استشهاد أكثر من 22 ألف فلسطيني في حملة القصف الجوي والهجوم البري، معظمهم من النساء والأطفال، وفقًا لوزارة الصحة الفلسطينية.

المصدر: Middle East Eye


اقرأ أيضًا:

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.