العرب في بريطانيا | مدرسة في مانشستر ترفض تقديم الطعام لطالب لأنه م...

1445 شوال 8 | 17 أبريل 2024

مدرسة في مانشستر ترفض تقديم الطعام لطالب لأنه مدين لهم بـ 4 جنيهات!

مدرسة في مانشستر ترفض تقديم الطعام لطالب لأنه مدين لهم بـ 4 جنيهات!
فريق التحرير January 22, 2022

مدرسة في مانشستر ترفض تقديم الطعام لطالب لأنه مدين لهم بـ 4 جنيهات! (Pexels)

مرة أخرى تحرم مدرسة في بريطانيا طلبتها من وجبة الغداء الأساسية بسبب مستحقات مالية بسيطة. والدة طالب تعرض لذلك بسبب أربع جنيهات عبرت عن غضبها لعدم تقديم المدرسة وجبة غداء لطفلها بسبب كونه مدين بهذا المبلغ البسيط!

وقالت والدة الطفل، والتي طلبت عدم ذكر اسمها، أن طفلها شعر بالإهانة الشديدة لرفض مدرسة برامهول الثانوية (Bramhall High School) في ستوكبورت، في مانشستر تقديم وجبة الغداء له.

حيث رفض موظفو المدرسة تقديم طبق الغداء له بعدما علموا أنه مدين للمدرسة بمبلغ 4.05 جنيهات إسترلينية. علمًا أن حساب الطالب تابع للعائلات ذات الدخل القليل.

وقالت المدّرسة، والمسّجل بها أكثر من 1000 طالب، أن موظفيها كانوا يتبعون سياسة المدّرسة لا أكثر..

 

 

وقالت الأم لصحيفة مانشستر إيفنينج نيوز واصفة ما حصل: “كان قد أخد صحنًا من الباستا ووضعه على صينيته”

“ثم قالت له موظفة المقصف” إنك مدين” وذهبت للتحدث مع شخص آخر حول ما يجب عليهم فعله، بعد ذلك عادت وقالت له أنه لا يستطيع تناول الطعام لأنه مدين.”

“لقد شعرت بالصدمة. لقد أزعجني ذلك حقًا، واستغربت عدم اتصال المدّرسة بي لسؤالي ما إن كنت أواجه صعوبات مالية. فماذا كان سيحدث إذا كنت كذلك فعلًا، هل كان سيتم حرمانه من الطعام؟”

عُرض على الصبي شطيرة بدلًا من الباستا لكنه رفض ذلك لأنه لا يأكل الزبدة.

تساءلت والدته، إذا كان ذلك “يحدث كثيرًا” مع التلاميذ الآخرين. وعما إن كانت المدرسة تعيد توزيع الطعام بعد إرجاعه من الطالب أم ترميه في القمامة؟ 

“فإذا كانوا يعيدون توزيعه على بقية الطلبة، خاصة مع وجود كورونا، فهناك تلوث واضح.”

وتابعت والدة الطفل حديثها في ذات السياق متسائلة: “ماذا لو كنت أدين للمدرسة بمبلغ أكبر، هل سيبقى طفلي دون طعام؟.”

 

حرمان الطلبة من الاحتياجات الأساسية أصبحت عادة في المدارس البريطانية

حرمان الطلبة من الاحتياجات الأساسية نظير عدم الدفع أصبحت عادة في كثير من المدارس البريطانية.

ما حدث مع الطالب من مدرسة برامهول (Bramhall High School) ليس الحادث الأول من نوعه. فمدرسة Ysgol Dyffryn Nantlle الثانوية، في مدينة Gwynedd، طلبت من المقصف المدرسي “عدم تقديم وجبات الطعام لأي طفل” ما لم يسدد المستحقات المالية. وقام مدير المدّرسة بإرسال خطاب لجميع الأهالي لإعلامهم بذلك. 

وأخرى قامت بحرمان طلابها من دخول دورات المياه أو شرب المياه أثناء فترات الاحتجاز فيقف الطلبة بالخارج في البرد لمدة تتراوح من 15 دقيقة وحتى 30 دقيقة. 

بللت إحدى طالبات الصف السابع نفسها بسبب قواعد مدّرسة براكنيل، في جنوب لندن القاسية.

أما مدرسة Bishop Heber في منطقة Cheshire، فقد منعت تلاميذها من ارتداء معاطفهم الشتوية لتجبرهم على شراء المعاطف الخاصة بالمدرسة وتُظهر شعارها بـ 25 جنيهًا إسترلينيًا. 

ويبدو أن هناك ممارسات سيئة أخرى كثيرة لكن لم تصل للإعلام

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.