العرب في بريطانيا | مدرسة ابتدائية إسلامية في لندن تتلقى تهديدات عد...

1445 شعبان 12 | 22 فبراير 2024

مدرسة ابتدائية إسلامية في لندن تتلقى تهديدات عدائية

مدرسة ابتدائية إسلامية في لندن تتلقى تهديدات عدائية
فريق التحرير December 9, 2023

أدان أعضاء البرلمان البريطاني جريمة الكراهية الموجهة ضد أطفال إحدى المدارس الابتدائية الإسلامية في شرق لندن. وذلك بعد تلقي المدرسة، التي تضم تلاميذ من سن الثالثة حتى الحادية عشرة، رسالة تضمنت تهديدًا صريحًا بقتل الأطفال.

وتلقت مدرسة أبيكس الابتدائية رسالة مكتوبة بخط اليد تهدد “بقتل الجميع هناك وجميع هؤلاء الأطفال اللعينين”.

وفور تلقي هذه التهديدات الخطيرة، اتخذت شرطة العاصمة إجراءات أمنية فورية في المدرسة الإسلامية المستقلة في إلفورد لحماية الطلاب والمعلمين، وتواصل الشرطة تحقيقاتها لتحديد هوية مُرسل هذه الرسالة واتخاذ الإجراءات الأمنية اللازمة بحقه.

تهديدات بالقتل تستهدف مدرسة إسلامية للأطفال في لندن 

مدرسة ابتدائية إسلامية في لندن تتلقى تهديدات عدائية
تهديدات بالقتل تستهدف مدرسة إسلامية للأطفال في لندن (Unsplash)

وعلّق سام تاري، النائب العمالي عن إلفورد ساوث، على الرسالة المروعة مشيرًا إلى أنها تشير بشكل صريح إلى الأحداث الأليمة في غزة نتيجة القصف الإسرائيلي، مؤكدًا على أهمية تسليط الضوء على مأساة الأطفال الأبرياء ورفض الاحتفال بمثل هذه الجرائم الوحشية.

ووجه النائب سام تاري خطابًا إلى وزير الداخلية، أكد فيه أن الرسالة التي وصلت إلى المدرسة زرعت “خوفًا لا يمكن تصوره” في الجالية المسلمة المحلية.

وتشير الإحصائيات إلى ارتفاع بلغ سبعة أضعاف في حالات الكراهية الموجهة ضد الإسلام في لندن منذ السابع من أكتوبر. وبحسب تصريحات تاري، يشعر العديد من المسلمين الذين يشكلون جزءًا من ناخبيه بأن مخاوفهم تعرضت للتجاهل.

ارتفاع معدلات الإسلاموفوبيا “الخوف من الإسلام” في لندن

مدرسة ابتدائية إسلامية في لندن تتلقى تهديدات عدائية
ارتفاع معدلات الإسلاموفوبيا “الخوف من الإسلام” في لندن

من جانبه، طالبَ ويس ستريتنج، وزير الصحة في حكومة الظل، وزير الداخلية باتخاذ “رد قوي” لمواجهة جرائم الكراهية ضد الإسلام.

وأشار ستريتنج إلى أن الرسالة المروعة التي وصلت إلى المدرسة ليست حالة فردية، بل هي جزء من سلسلة من التهديدات والإساءات الموجهة إلى منظمات المجتمع الإسلامي، مُشددًا على أن المسلمين يتعرضون باستمرار لمثل هذه الأعمال العدائية.

وأصدرت الرابطة الإسلامية في بريطانيا بيانًا على منصة إكس (تويتر سابقًا) معربة عن قلقها تجاه التهديد الخسيس الذي وُجِهَ إلى مدرسة أبيكس الابتدائية، والتي تُعدُّ مدرسة إسلامية مستقلة. كما أشار البيان إلى التهديد الذي أبلغَ عن وجود قنبلة في مسجد شرق لندن في ذات اليوم.

وأكدت الرابطة على ارتفاع معدلات جرائم كراهية الإسلام (الإسلاموفوبيا) بنسبة تصل إلى 600 في المئة، معتبرةً أن الحكومة البريطانية مُلزمة الآن بالتحرك السريع لضمان سلامة المسلمين في البلاد.

المصدر: الإندبندنت


إقرأ أيضًا: 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.