العرب في بريطانيا | محكمة شيفيلد تستمع لتفاصيل مأساة قتل محامي شاب ...

1445 شوال 13 | 22 أبريل 2024

محكمة شيفيلد تستمع لتفاصيل مأساة قتل محامي شاب

gun
فريق التحرير January 27, 2022
محكمة شيفيلد تستمع لتفاصيل مأساة قتل محامي شاب (بيكسباي)

أُصيب الشاب خُرام جافيد البالغ من العمر 31 عامًا بثلاثة عيارات نارية بالإضافة لطعنه في مدينة شيفيلد بحسب ما أُبلغت به المحكمة، وذلك في نيسان/ أبريل عام 2021!

وبحسب ما ورد في المحكمة فإن الشاب قْتل برصاصة اخترقت قلبه ورئتيه من مسافة قريبة بعد أن استُدرج هو وأصدقاؤه إلى زُقاق في مدينة شيفيلد.

وقالت محكمة شيفيلد: إن الشاب عانى من عدة جروح بعد أن تم طعنه وإطلاق النار عليه.

وقال المحامي كريغ هاسيل للمحكمة: إن ثلاثة أشخاص – من بينهم المتهم بقتل جافيد والذي لم يذكر اسمه لأسباب قانونية – قاموا باستدراج جافيد وأربعة من أصدقائه إلى مكان قريب من زُقاق برامل في مدينة شيفيلد.

وأضاف المحامي أن كلًّا من جافيد وأصدقائه بالإضافة للمتّهمين الثلاثة – من بينهم عاطف محمد وتيناش كيمبارا اللذَين قاما بمساعدة القاتل – كانوا موجودين في إحدى الشُّقق التي تُشرف على ملعب شيفيلد.

وتم إخبار هيئة المحلّفين أن المتهمين الثلاثة قد تفرقوا، ثم التقوا في وقت لاحق من مساء 10 نيسان/ أبريل، وعندها شاهد أحد أصدقاء جافيد المتهمين الثلاثة يتسكّعون بالقرب من سيّارته المركونة في مكان قريب.

قال هاسيل: “في حوالي الساعة 9:30 مساءً في 10 نيسان/ أبريل عام 2021 قُتل خورام جافيد بالرصاص على ممرّ المشاة بجانب كنيسة سانت ماري بالقرب من ملعب شيفيلد يونايتد في زُقاق برامل.

وقال المدّعي العامّ: “إنه تم استدراج خورام جافيد وأصدقائه إلى مكان إطلاق النار من قِبل المتّهمين الثلاثة في هذه القضية”.
واتُّهم القاتل بإشهار مسدّس يدويّ، وإطلاق عدة عيارات نارية.

“أُصيب جافيد بثلاث رصاصات اخترقت إحداها قلبه ورئتيه، وكشف فحص الطبّ الشرعي أنه قد تعرض أيضًا للطعن في ظهره؛ الأمر الذي سبّب له جرحًا”.

“وأصابت إحدى الطلقات صديق جافيد مسببةً له إصابة خفيفة نسبيًّا مقارنة بتلك التي أصابت جافيد”.وأضاف هاسيل قائلًا: “إن المتّهم قاد سيارته في اليوم التالي إلى منطقة ريدينغ في باركشير”.

“واتُّهم كل من سعيدول محمد وسوهيدول محمد بمساعدة القاتل”.

وبعد العرض المختصر للقضية قال هاسيل لهيئة المحلّفين: قد لا يكون من الممكن الكشف عن أسباب إطلاق النار أبدًا، ولكن ذلك ليس من اختصاصات هيئة المحلّفين.

وقال المحامي: “إن جافيد كان غالبًا ما يجتمع بأصدقائه في شقة بمنطقة أنكور بوينت”.

وأضاف أيضًا: “يجتمع الأصدقاء هناك ويساهمون في دفع أجرة الشقة معًا”.

وبينما كان جافيد يُمضي وقته مع أصدقائه في أنكور بوينت، كان المتهمون يقضون وقتهم أيضًا في إحدى الشقق الموجودة في ذلك المكان، وقد شوهدوا عبر الكاميرات وهم يتجولون حول البناء ويدخلونه حوالي الساعة الرابعة مساءً، ثم شوهدوا مجددًا بين الساعة 7:15 مساءً والساعة 8:45 مساءً في نفس المنطقة بالقرب من زُقاق برامل.

وأضاف هاسيل: “شوهد المتّهمون في سيّارة فوكسهال كورسا فضّيّة اللون ذاهبين إلى محلّ للوجبات السريعة قبل أن يعودوا عبد ذلك”.

وقيل أيضًا بأنهم شوهدوا بالقرب من مكان ركْن السيّارات في شركة يوركشر تايل؛ حيث ترك أحد أصدقاء جافيد سيّارته في نفس المكان.

وأضاف هاسيل بأن أحد أصدقاء جافيد شعر بعدم الارتياح؛ لوجود أحد المتّهمين المراهقين في نفس المكان.

وكان جافيد قد ذهب بصحبة أصدقائه إلى برادفورد بسيّارته قبل العودة.

وبعد ذلك ركن جافيد سيارته، وتبع المتهمين الثلاثة على امتداد شارع كاونتيس رود.

وقال هاسيل: إن أحد الشهود لاحظ مجموعة مؤلفة من ثلاثة ذكور ومجموعة أخرى مؤلفة من خمسة ذكور بينما كان يمشي مع كلبه، وسمع الشاهد بعد ذلك أصوات العيارات النارية.

وقال المدّعي العامّ: “استدار أحد المتهمين وأطلق النار على المغدور وأصدقائه، بينما حاول الناجون الابتعاد عن الطريق والاحتماء بجانب ممرّ المشاة في أحياء شيفيلد.

“كانوا يهربون ويحاولون الاختباء من النيران لحماية أنفسهم”.

وخرجوا من أماكن اختبائهم فور توقّف العيارات النارية ليجدوا صديقهم جافيد مُلقىً على الأرض، وبدا وكأنه فاقد للوعي.

ثم تم الاتصال بالإٍسعاف بعد ذلك، وسُجّلت وفاة جافيد في الساعة 10:09 مساءً.

وأضاف هاسيل قائلًا: “شوهد ثلاثة أشخاص عبر كاميرات المراقبة وهم يدخلون نفقًا عند تقاطع طريق زُقاق برامل وطريق سانت ماري؛ حيث طُلبت سيّارة أجرة عن طريق هاتف كيمبارا في الساعة 9.50 مساءً.

وأنكر كيبمبارا لاحقًا تورطه بأيّ شيء، مدعيًّا أنه كان في منزل والدته من الساعة 2 مساءً حتى منتصف الليل، وقال أيضًا بأنه لم يحمل هاتفًا أثناء ذلك.

المتهم الأساسي ينكر مسؤوليته عن الجريمة

محكمة شيفيلد تستمع لتفاصيل مأساة قتل محامي شاب
محكمة شيفيلد تستمع لتفاصيل مأساة قتل محامي شاب (بيكسباي)

ولم يعلّق المتهم الأساسيّ على أيّ من الأسئلة.

كما لم يعلّق عاطف محمد على أيّ سؤال حتى تحدث مع محاميه وأخبره بأنه يُعاني من صعوبات في التعلّم، ويعرف اثنين من أصدقاء جافيد (يقصد أنه ليس شخصًا سويًا).

قال هاسيل: “إن الجرح الذي أدّى إلى مقتل جافيد ناتجٌ عن الرصاصة التي أُطلقت من مسافة قريبة”.

وقد اخترقت إحدى الرصاصات فخذ جافيد، وعبرت الأخرى الجزء الأيمن العُلوي من ظهره وصولًا إلى عُنقه، بينما أُطلقت الأخيرة من مسافة قريبة جدًا واخترقت ذراع جافيد عابرةً الجزء الأيمن من صدره وصولًا إلى الرئة اليمنى والقلب والرئة اليسرى.

وكان هناك أيضًا جرح بطول 9.5 سنتيمترات في ظهره ناتج عن طعنة. (Clonazepam)

ومن المتوقع أن يُنكر المتهمون الثلاثة أن يكون أيٌّ منهم قد أخذ السلاح الناري إلى مكان الجريمة، وسيبررون ذلك بأن السلاح يعود لأحد أصدقاء جافيد، وأن أصدقاء جافيد هم الذين استخدموه.

هذا وقد أنكر المتهم – الذي لا يمكن ذكر اسمه – تُهمة القتل الموجّهة إليه.

 

المصدر:

www.examinerlive.co.uk

اقرأ أيضاً:

 

مقتل أم مغربية طعنا حتى الموت من قبل زوجها السابق في الشارع في ميدا فالي قبل وفاته بحادث ارتطام

بريطانيا: سجن طالب بعد اعترافه بارتكاب جريمة قتل فظيعة في لعبة الصراحة

قاتل المعلمة في إحدى حدائق لندن يعترف بارتكابه الجريمة

مقتل امرأة طعنًا بالسكين ووفاة مرتكب الجريمة في حادثة مزدوجة بلندن

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.