العرب في بريطانيا | مجلس إسلامي في اسكتلندا يطالب باستقالة نيكولا س...

1445 شوال 7 | 16 أبريل 2024

مجلس إسلامي في اسكتلندا يطالب باستقالة نيكولا ستورجون

رئيسة الحكومة الإسكتلندية السابقة
فريق التحرير February 12, 2023

تراجع مجلس إسلامي في إسكتلندا عن دعمه لرئيسة الوزراء الأسكتلندية نيكولا ستورجون وطالب باستقالتها، وأشار المجلس إلى أن ستورجون تقود البلاد في الاتجاه الخاطئ.

وأشار المجلس الإسلامي إلى أنه سينضم إلى المجلس الهندي بعد دعواته لاستقالة الحكومة الاسكتلندية التي يشكلها الحزب الوطني الاسكتلندي وحزب الخضر.

رئيس مجلس إسلامي في اسكتلندا ينتقد قوانين الحكومة الإسكتلندية

قوانين حكومة ستورجون تهدد الحريات المدنية للأقليات في اسكتلندا
قوانين حكومة ستورجون تهدد الحريات المدنية للأقليات في اسكتلندا

وانتقد رئيس المجلس الإسلامي واصف أحمد الحكومة الأسكتلندية وقال:” لقد خاب أملنا كثيرًا، بسبب السياسات الاجتماعية، التي ألحقت ضررًا كبيرًا بالحريات المدنية، عبر قانون التحول الجنسي الذي أقرته الحكومة الاسكتلندية مؤخرًا وكان القانون كالقشة التي قسمت ظهر البعير”.

من جانبه قال نيل لال رئيس المجلس الهندي في اسكتلندا:” يسعدنا أننا نعمل إلى جانب الجالية المسلمة لحماية جميع الثقافات والجاليات”.

وقال أحمد: نوحد موقفنا مع المجلس الهندي في إسكتلندا ونعلن التراجع عن دعم الحكومة الإسكتلندية”.

“وقد توصلنا بعد عدة اجتماعات مع رئيس المجلس الهندي نيل لال إلى أن نيكولا ستورجن تقود البلاد في الاتجاه الخاطئ”.

“لم يعد لدينا أي أمل في الحكومة الإسكتلندية الحالية والتي يشكلها الحزب الوطني الإسكتلندي وحزب الخضر”.

“إن وصول نيكولا ستورجون إلى الحكم، أدى لتدهور الاقتصاد الإسكتلندي وفقدان الثقة في قطاع العمل الذي تراجع لأدنى مستوياته في اسكتلندا”.

ويأتي ذلك بعد مشروع قانون جرائم الكراهية المثير للجدل والذي طرحه الوزير حمزة يوسف للمرة الأولى عام 2021 علمًا أن يوسف هو أول وزير مسلم في الحكومة الإسكتلندية.

وقال أحمد:” إن مشروع قانون الكراهية الذي طرحه حمزة يوسف عندما كان وزيرًا للعدل سيحرم الأقليات من الحريات المدنية”.

وضم أحمد صوته إلى الأصوات التي تطالب باستقالة حمزة يوسف وزير الصحة الحالي لسوء تعامله مع أزمة هيئة خدمات الصحة البريطانية في إسكتلندا، وأشار أحمد، إلى أن يوسف تسبب في فوضى عارمة ضمن قطاع النقل والعدالة والصحة”.

قانون التحول الجنسي يثير حفيظة المسلمين والهندوس

حكومة ريشي سوناك
رئيس مجلس إسلامي في اسكتلندا : “نعارض قانون التحول الجنسي للأطفال بعمر 15 عامًا”

وكانت النائبة عن حزب المحافظين الاسكتلندي بام جوسال -وهي أول نائبة سيخية في البرلمان الاسكتلندي-قد صرحت منذ فترة طويلة بأن مشروع القانون الخاص بالتحول الجنسي سيحرم النساء المسلمات من تلقي العلاج لدى الطبيبات الإناث فقط (لأن بعض الطبيبات هم من المتحولين جنسيًا)..

وأشارت النائبة الهندية إلى أن الكثير من المسلمين والهنود عبروا عن استيائهم من القانون الجديد وقالوا: “كيف يمكن أن يطبقوا هذا القانون هل يريدون أن نغير ديانتنا؟”.

وقال أحمد : “نقف ضد القانون الذي يسمح للأطفال بعمر 15 عامًا بتغيير جنسهم، علمًا أن المجلس الإسلامي في بريطانيا يدعم أتباع جميع الديانات سواء كانت المسيحية أو الهندوسية أو اليهودية أو السيخية”.

وقال أيضًا : “أؤكد أننا لسنا معادين لأصحاب الميول الجنسية المختلفة، لكن قانون التحول الجنسي هذا سيؤثر على الحريات المدنية، لذلك ندعو نيكولا ستورجن للاستقالة، بعد إخفاقاتها المتتالية في جميع القطاعات”.

وأضاف: “من الآن فصاعدًا لن نصوت لصالح الحزب الوطني الإسكتلندي وحزب الخضر، لا بدَّ من التغيير”.

كم يبلغ عدد المسلمين في إسكتلندا؟

الغارديان: هل أصبح المسلمون في بريطانيا مواطنين من الدرجة الثانية؟!
77 ألف مسلم يعيشون في اسكتلندا

وبحسب إحصائية عام 2011، يوجد في اسكتلندا حوالي 77 ألف مسلم، يمثلون 1.4 في المئة من السكان،  كما أن المسلمين هم الأكثر عددًا مقارنًة بالأقليات الأخرى في اسكتلندا. (thurmondeye.com)

ويعيش 75 في المئة من المسلمين ضمن ثلاثة مدن لها ممثلون في البرلمان الإسكتلندي من ضمنهم مدينة غلاسكو التي تنحدر منها رئيسة الوزراء الإسكتلندية نيكولا ستورجون، بينما يبلغ عدد المسلمين المقيمين في الدوائر الانتخابية التي يمثلها حمزة يوسف حوالي 43.6 في المئة.

وبلغت نسبة المسلمين المقيمين في منطقة لوثيان حوالي 19 في المئة، بينما تبلغ نسبة المسلمين المقيمين في مناطق شرق اسكتلندا حوالي 11.8 في المئة.

وقالت الحكومة الاسكتلندية:” تتمتع الحكومة الاسكتلندية ذات الأغلبية البرلمانية بكامل الحق للوقوف ضد جميع أشكال الكراهية ونبذ العنصرية والتمييز ومساعدة جميع الناس”.

المصدر: Scottish Daily Express


اقرأ أيضاً :

المجلس الإسلامي البريطاني يصدر دليلًا لأمان المساجد وحمايتها

المجلس الإسلامي البريطاني يحتفل بالذكرى الـ25 لإنشائه

البريطاني من أصل لبناني محمد كزبر نائباً لأمين عام المجلس الإسلامي