العرب في بريطانيا | متاجر تغلق أبوابها قبل عيد الميلاد لنقص الموظفي...

1445 شوال 8 | 17 أبريل 2024

متاجر تغلق أبوابها قبل عيد الميلاد لنقص الموظفين وإلغاء الحجوزات

متاجر تغلق أبوابها قبل عيد الميلاد لنقص الموظفين وإلغاء الحجوزات
فريق التحرير December 22, 2021

متاجر تغلق أبوابها قبل عيد الميلاد لنقص الموظفين وإلغاء الحجوزات (Unsplash)

 

اضطرت عدد من المتاجر في بريطانيا لإغلاق أبوابها لعطلة عيد الميلاد في وقت أبكر من العادة بسبب تفشي فايروس كورونا، مما قد يعني خسارة هذه المحلات للقوة الشرائية المعتادة في فترة الأعياد.

في حين أن بعض المتاجر أغلقت أبوابها بهدف تقليل خسائرها بسبب ارتفاع عدد الحجوزات الملغاة ومعدل المرض بين الموظفين، فإن متاجر أخرى تغلق طواعية بسبب الخوف من انتشار عدوى أومكيرون.

علمًا أنه وحتى هذه اللحظة لم يعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عن فرض أي قيود جديدة متعلقة بفايروس كورونا.

استخدم اتحاد الصناعة البريطانية والكثير من الهيئات الأخرى مصطلح “فرض الإغلاقات خِلسة” في الآونة الأخيرة لوصف كثرة الإغلاقات للأماكن العامة في الأسابيع الأخيرة تزامنًا مع إعادة قيود واجراءات السلامة بسبب كورونا، بالرغم من عدم إعلان الإغلاق العام رسميًا من قِبل الحكومة.

 

متاجر تغلق أبوابها قبل عيد الميلاد

ففي يوم الاثنين 20 ديسمبر، أعلنت إدارة مكتبة London Review of Books Bookshop أنها ستغلق مقرها في وسط المدينة وستعمل فقط عن طريق الخدمات الإلكترونية كالطلب والاستلام عبر استعمال موقعهم على الإنترنت. وذلك بهدف الحد من انتشر عدوى كورونا وحماية موظفي المكتبة وزوارها. (codingninjas.com)

 

ذكرت المكتبة في إعلانها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: “بسبب انتشار العدوى ومتحور أوميكرون بشكل سريع، قررنا بالرغم عن إرادتنا إغلاق أبواب المكتبة أمام الزوار”.

تمنى فريق عمل المكتبة لزوارها عيد ميلاد مجيد، وأضافت الإدارة في البيان أنها تتطلع لرؤيتهم في “العام الجديد، آملين أن يكونوا أكثر سعادة”.

وفي يوم الثلاثاء 21 من شهر ديسمبر، أعلنت شركة Southbank Art Company، وهي شركة مختصة بالمستلزمات الفنية في جنوب شرق لندن، عن أنها “ستغلق متجرها في وقت مبكر لعطلة عيد الميلاد لهذا العام” بعدما شكرت عملاءها في البيان على دعمهم للشركة في عام 2021.

لم يقتصر الضرر على المتاجر التقليدية فقط، بل تأثرت المتاجر الإلكترونية بانتشار فايروس كورونا كذلك. فقد نشر عدد من البائعين على موقع Etsy رسائل لعملاءهم توضح أنهم اضطروا إلى التوقف عن استلام طلبات جديدة بعدما تبين أنهم مصابون بفايروس كورونا، حيث أنهم غير قادرين على مغادرة منزلهم لتسليم الطلبات خوفًا من نشر العدوى بين عملائهم.

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.