العرب في بريطانيا | تواريخ في 2024 يجب الابتعاد بها عن مدينتي لندن ...

1445 ذو القعدة 15 | 23 مايو 2024

تواريخ في 2024 يجب الابتعاد بها عن مدينتي لندن وأدنبره!

تواريخ في 2024 يجب الابتعاد بها عن مدينتي لندن وأدنبره!
رجاء شعباني May 1, 2024

تُلقي جولة (Eras Tour) المُنتظَرة للمغنية العالمية تايلور سويفت ظلالها القاتمة على مدينتي لندن وإدنبرة، حيث تُشير التوقعات إلى ازدحام هائل خلال تواريخ مُحددة في عام 2024، ما يُثير مخاوف من أزمة سياحية قد تُؤدي إلى تفجير غضب شعبي، وتُهدد بانهيار اقتصاد هاتين المدينتين.

فقد أظهر تحليل أجرته شركة (Searchbloom)، الرائدة في مجال التسويق، أن متوسط ​​سعر الغرفة عبر مواقع الحجز الإلكتروني (Expedia) و(Booking.com) و(Airbnb) سيرتفع بنحو غير مسبوق إلى 686.67 باوند لليلة الواحدة خلال تواريخ الجولة في هاتين المدينتين.

ويمثل هذا الارتفاع نسبة هائلة تصل إلى 104 في المئة عن متوسط ​​أسعار جميع محطات الجولة الأخرى (336 باوند).

الابتعاد عن مدينتي لندن وأدنبره

الحافلات في لندن

وتُعَد الليلة التي تسبق الحفل ثاني أصعب موعد لإيجاد مكان إقامة في إدنبرة، مع متوسط ​​سعر لليلة الواحدة يبلغ 689.67 باوند، ما يجعلها أغلى محطة في المملكة المتحدة.

أما بالنسبة إلى الندن، فإن الـ22 من يونيو هو أكثر التواريخ ازدحامًا، إذ يميل زوارها إلى البقاء مدة أطول من بقائهم في أي مدينة أخرى، بمتوسط ​​إقامة بلغ 4.1 أيام في الصيف الماضي.

وخلال هذه الفترة، تتوفر غرف بمتوسط ​​سعر 248.33 باوند في الليلة الواحدة، ما يُشكل عبئًا ماليًّا كبيرًا على السيّاح.

وتشمل التواريخ الأخرى التي تكون فيها الإقامة باهظة الثمن في ويمبلي: الـ21 من يونيو والـ17 من أغسطس والـ16 من أغسطس والـ15 أغسطس والـ19 من أغسطس والـ23 من يونيو، إضافة إلى الـ20 من أغسطس.

 أزمة سياحية تُهدد بانهيار اقتصاد لندن وإدنبرة

مناطق في لندن شهدت أعلى انخفاض لأسعار المنازل في عام 2023
مناطق في لندن شهدت أعلى انخفاض لأسعار المنازل في عام 2023

ما قد يُؤدي إلى:

  • ارتفاع الأسعار على نحو جنوني، ما قد يُثقل كواهل السيّاح ويثير غضبهم.
  • نقص أماكن الإقامة، ما قد يضطر بعض السيّاح إلى إلغاء رحلاتهم.
  • ازدحام شديد في المواصلات العامة والمعالم السياحية، ما قد يُؤدي إلى فوضى عارمة.
  • تأثير سلبي على سمعة المدينتين كوجهة سياحية، ما قد يُلحق ضررًا كبيرًا بالاقتصاد.

لتجنب الأزمة 

الأوبزرفر: هذا ما أحدثته فوضى مجلس العموم ! وهاجم النائب المتطرف لي أندرسون عمدة لندن صادق خان قائلًا: إن خان مكّن زملاءه الإسلاميين من السيطرة على العاصمة لندن، ما استدعى ردًّا من صادق خان وعدة نواب آخرين وصفوا هذه التصريحات بغير المقبولة والمثيرة للاشمئزاز. لكن حملة التشويه التي يقودها اليمين المتطرف ضد حملة التضامن مع فلسطين لم تُجدِ نفعًا في تقويض عمل الحملة التي يشكل الأعضاء غير المسلمين وغير العرب جزءًا يسيرًا من قوامها، ولعل خير مثال على ذلك العضوة في حملة التضامن مع فلسطين روشان بيدر الإفريقية الأصل. فقد شاركت بيدر في الوقفات الاحتجاجية مرتديةً علم المؤتمر الوطني الإفريقي، وعادت بذاكرتها إلى المظاهرات المناهضة لسياسات ريغان وتاتشر الداعمة لنظام الفصل العنصري السابق في جنوب إفريقيا قائلةً: "لقد صمدنا في وجه العقوبات التي فرضتها تاتشر وريغان على جنوب إفريقيا، وفي النهاية أدى الضغط إلى إلغاء العقوبات". ورفضت بيدر ما قاله أحد النواب من أنه قلق من تنظيم المظاهرات المتضامنة مع فلسطين بالقرب من مكتبه، وقالت: "لا أرى سببًا يمنع المظاهرات السلمية، ألا يحق للناخبين التعبير عن رأيهم بالنواب في ظل النظام الديمقراطي السائد في بريطانيا؟".
الأوبزرفر: هذا ما أحدثته فوضى مجلس العموم !
وهاجم النائب المتطرف لي أندرسون عمدة لندن صادق خان قائلًا: إن خان مكّن زملاءه الإسلاميين من السيطرة على العاصمة لندن، ما استدعى ردًّا من صادق خان وعدة نواب آخرين وصفوا هذه التصريحات بغير المقبولة والمثيرة للاشمئزاز.
لكن حملة التشويه التي يقودها اليمين المتطرف ضد حملة التضامن مع فلسطين لم تُجدِ نفعًا في تقويض عمل الحملة التي يشكل الأعضاء غير المسلمين وغير العرب جزءًا يسيرًا من قوامها، ولعل خير مثال على ذلك العضوة في حملة التضامن مع فلسطين روشان بيدر الإفريقية الأصل.
فقد شاركت بيدر في الوقفات الاحتجاجية مرتديةً علم المؤتمر الوطني الإفريقي، وعادت بذاكرتها إلى المظاهرات المناهضة لسياسات ريغان وتاتشر الداعمة لنظام الفصل العنصري السابق في جنوب إفريقيا قائلةً: “لقد صمدنا في وجه العقوبات التي فرضتها تاتشر وريغان على جنوب إفريقيا، وفي النهاية أدى الضغط إلى إلغاء العقوبات”.
ورفضت بيدر ما قاله أحد النواب من أنه قلق من تنظيم المظاهرات المتضامنة مع فلسطين بالقرب من مكتبه، وقالت: “لا أرى سببًا يمنع المظاهرات السلمية، ألا يحق للناخبين التعبير عن رأيهم بالنواب في ظل النظام الديمقراطي السائد في بريطانيا؟”.
  • التفاوض مع شركات الطيران والفنادق لفرض حد أقصى للأسعار خلال تواريخ الجولة.
  • توفير أماكن إقامة بديلة بأسعار معقولة مثل النُّزل أو المُخيمات.
  • تعزيز وسائل النقل العام للحد من الازدحام وتجنب الفوضى.
  • تنظيم حملات توعوية تُشجع السيّاح على زيارة المدينتين في أوقات أخرى.

هذا ويُؤكد خبراء الاقتصاد أن تجنب هذه الأزمة يُمكن أن يُسهِم في إنقاذ اقتصاد لندن وإدنبرة من الانهيار، وتحقيق فوائد كبيرة للمدنيين والشركات.

 

المصدر برمنغهام لايف 


إقرأ أيَّضا 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.

loader-image
london
London, GB
7:23 am, May 23, 2024
temperature icon 13°C
overcast clouds
Humidity 89 %
Pressure 1011 mb
Wind 11 mph
Wind Gust Wind Gust: 0 mph
Clouds Clouds: 100%
Visibility Visibility: 0 km
Sunrise Sunrise: 4:57 am
Sunset Sunset: 8:57 pm