العرب في بريطانيا | " سمارت ووتر" بريطاني لحماية النساء م...

1445 شوال 6 | 15 أبريل 2024

” سمارت ووتر” بريطاني لحماية النساء من العنف الأسري

" سمارت ووتر" بريطاني لحماية النساء من العنف الأسري
فريق التحرير February 19, 2022

أعلنت الحكومة البريطانية عن إدانة أول شخص بتهمة العنف الأسري بعدما تم رشه بالـ “سمارت ووتر” (SmartWater) واستخدامه كدليل لتجريمه في المحكمة.

 

والـ”سمارت ووتر” هي تقنية جديدة تم تطويرها لحماية النساء من الجرائم الجنسية والعنف الأسري وتجريم المجرمين بسهولة في المحكمة، حيث أنه مكون من سائل طبي يظهر تحت الأشعة فوق البنفسجية.

 

مازال السائل تحت التطوير، ولكن إلى الآن أظهرت الدراسات والتجارب أن بقايا السائل تبقى على الجسم والملابس أينما تم رشه لمدة قد تصل إلى ستة أسابيع. ليس ذلك فحسب! بل يمكن تحديد أي علبة تم الرش منها على المجرم من خلال السائل، أي يمكن ربط المجرم بمن قام برش السائل عليه.

 

https://youtu.be/mlOq8EpRU0k

 

هنالك الآن أكثر من 200 امرأة في West Yorkshire يمتلكن مجموعة الـ”سمارت ووتر” في منزلهم، والضحية إحداهن.

 

وتشتمل مجموعة “سمارت ووتر” على علبة الرش التي تحتوي على السائل، وسائل لزج يمكن وضعه على مقابض الأبواب والنوافذ، ومرش أوتوماتيكي لرش السائل إذ اقترب شخص ما من المنزل.

 

وقال مدير المباحث في شرطة West Yorkshire، لي بيري، وهو أول من اقترح فكرة السائل، لصحيفة بي بي سي: “من الصعب في كثير من الأحيان تجريم الجاني في جرائم العنف الأسري، حيث أن هذه الجرائم عادة ما تكون خلف أبواب المنزل المغلقة دون شهود. أما إن استطعنا وضع علامة على الجاني يمكن تتبعها من قبل الطب الشرعي، فسيصبح بإمكاننا تعقب الجاني والقبض عليه.”

 

تستخدم قوات شرطة West Yorkshire و South Yorkshire و Staffordshire هذه التقنية للحد من جرائم العنف الأسري، وتكلف المجموعة قرابة 150 جنيهًا إسترلينيًا للفرد الواحد. ولكن بالمقابل، تكلف جرائم العنف الأُسري الشرطة حوالي 640 جنيهًا إسترلينيًا عند الاستجابة والتحقيق للجريمة، أي أن هذه التقنية ستوفر على قوات الشرطة حوالي 500 جنيهًا إسترلينيًا.

 

 

" سمارت ووتر" بريطاني لحماية النساء من العنف الأسري
” سمارت ووتر” بريطاني لحماية النساء من العنف الأُسري (Unsplash)

 

ضحايا العنف الأسري من الرجال والنساء

 

وفقًا لاستطلاع خضع له ضحايا جرائم العنف الأسري، أجاب 94% أنهم يشعرون بأمان أكبر بسبب امتلاكهم لمجموعة الـ”سمارت ووتر” وأنهم سيقومون بتوصيتها لأصدقائهم وعائلاتهم.

 

كان المجرم، من West Yorkshire، يضايق شريكته السابقة باستمرار بعد انفصالهم، وبالرغم من أنها حصلت على حكم من المحكمة يأمره بالابتعاد عنها، إلا أنه استمر بذلك. حيث حاول يومًا ما أن يدخل منزلها عنوة فقامت هي برش السائل عليه من نافذتها.

 

ساعد ذلك الشرطة على إثبات أنه فعلا اخترق أمر المحكمة بالابتعاد عنها وحاول دخول منزلها، فتم تجريمه وحبسه لمدة 24 أسبوعًا مع إصدار أمر تقييدي ضده مدته عامين.

 

المصدر BBC


اقرأ المزيد

مظاهرة ليلية في لندن للحد من العنف والتحرش

أرسنال يقدم مبادرة “لا مزيد من اللون الأحمر” لوقف العنف بين المراهقين

مظاهرة ليلية في لندن للحد من العنف والتحرش