العرب في بريطانيا | قيود جديدة تمنع الطلاب الأجانب من جلب عائلاتهم ...

1445 شعبان 13 | 23 فبراير 2024

قيود جديدة تمنع الطلاب الأجانب من جلب عائلاتهم إلى بريطانيا لعام 2023

وزير الداخلية البريطانية تكشف عن قيود جديد لمنع الطلاب الأجانب من جلب أقاربهم إلى بريطانيا
فريق التحرير May 24, 2023

أعلنت الحكومة البريطانية فرض قيود جديدة تمنع الطلاب الأجانب من جلب أسرهم إلى بريطانيا لعام 2023، في ظل استمرار سياسة وزيرة الداخلية البريطانية سوالا برافرمان الساعية للحد من الهجرة.

وستسمح القوانين الجديدة للطلاب الأجانب بجلب أسرهم في حالات معينة، وهي دراسة الماجستير والدكتوراه.

وبهذا الخصوص قالت وزيرة الداخلية البريطانية: “حان الوقت لاتخاذ إجراءات صارمة لخفض أعداد المهاجرين، والوفاء بوعود الحكومة للشعب البريطاني. أرى أن خفض عدد المهاجرين هو الحل الأمثل لضمان الحفاظ على الخدمات العامة، وذلك بالسماح لبعض الطلاب المَهَرة بالدراسة في بريطانيا دون غيرهم”.

وزيرة الداخلية تتعهد بخفض عدد عائلات الطلاب الأجانب

سوالا برافرمان
سوالا برافرمان ماضية في سياسات الحد من الهجرة 

قد ردت نقابة المحاضرين على هذه القرارات واصفة إياها بالشائنة والمعادية للمهاجرين، في حين قالت بعض الجامعات: إن القرارات ستؤثر على النساء بصفة خاصة، وعلى بعض الطلاب القادمين من بلدان معينة.

وكان الطلاب النيجيريون الأكثر جلبًا لأسرهم إلى بريطانيا في عام 2022، حيث بلغ عدد الأشخاص الذي جاءوا إلى بريطانيا عبر أقاربهم من الطلاب النيجيريين نحو 60.923 شخصًا، ثم يأتي الطلاب الهنود في المرتبة الثانية بعد أن جلبوا إلى بريطانيا ما يتراوح بين 3.135 شخصًا من أقاربهم عام 2019 و38.990 شخصًا عام 2022، ثم يأتي بعدهم الطلاب الباكستانيون والطلاب القادمون من بنغلادش وسيريلانكا.

هذا وتستعد وزيرة الداخلية سوالا برافرمان لإصدار إحصاءات جديدة لأعداد المهاجرين يوم الخميس، ويُقدَّر عدد المهاجرين القادمين إلى بريطانيا بـ700 ألف مهاجر، وكانت برافرمان قد أعلنت التزامها بخفض عدد المهاجرين إلى عشرات الآلاف.

وفي هذا السياق قال حزب العمال: إنه لن يعترض على القوانين الجديدة التي طال انتظارها.

يُذكَر أن هذه المقترحات الجديدة وردت في بيان وزاري مكتوب، حيث ستمنع الحكومة الطلاب الأجانب من الحصول على تأشيرة عمل قبل الانتهاء من دراستهم.

136 ألف تأشيرة لأقارب الطلاب الأجانب عام 2022

بريطانيا تعدّل إجراءات الحصول على تأشيرة زيارة للمواطنين الجزائريين
الحكومة البريطانية تمنع الطلاب الأجانب من الحصول على تأشيرة عمل أثناء دراستهم

وإلى جانب ذلك ستراجع الحكومة الشروط المطلوبة عند جلب الطلاب لأقاربهم إلى بريطانيا، كما أعلنت الحكومة البريطانية أنها ستشن حملة على المؤسسات التعليمية التي تقدم برامج دراسية دون المستوى المطلوب بغرض الهجرة وليس التعليم.

وكتبت برافرمان: “أظهرت إحصاءات الهجرة ارتفاعًا كبيرًا في عدد أقارب الطلاب الأجانب القادمين إلى بريطانيا، إضافة إلى زيادة عدد الطلاب الأجانب أنفسهم، وقد مُنِح نحو 136 ألف تأشيرة سفر لأهالي الطلاب الأجانب الذين حصلوا على كفالة من أبنائهم الطلاب بحسَب الأرقام الصادرة في عام 2022، أي بزيادة قدرها ثمانية أضعاف مقارنة بعدد التأشيرات التي مُنِحت لأهالي الطلاب الأجانب عام 2019 والتي يُقدَّر عددها بـ16 ألف تأشيرة.

هذا وستدخل القواعد الجديدية حيز التنفيذ ابتداء من كانون الثاني/يناير عام 2024؛ لإتاحة مزيد من الوقت أمام الطلاب الأجانب القادمين للدراسة في بريطانيا من أجل إعادة حساباتهم.

ومن المتوقع أن تُظهر الأرقام الرسمية ارتفاعًا في عدد المهاجرين من 504 آلاف مهاجر حتى حَزيران/يونيو عام2022 إلى أكثر من 700 ألف مهاجر، وقد عزا المكتب الإحصاء الوطني هذه الزيادة بشكل جزئي لاستقبال اللاجئين القادمين من أوكرانيا، بالإضافة إلى المهاجرين من هونغ كونغ.

في حين أكدت الحكومة البريطانية التزامها بسياسات جلب الطلاب الأجانب إلى بريطانيا؛ نظرًا إلى دورهم في نمو الاقتصاد، لكنها أشارت إلى أن ذلك يجب ألا يكون على حساب خطة تخفيض عدد المهاجرين، والتركيز على جلب أصحاب الخبرات والمهارات.

“إجراءات انتقامية”

وبهذا الصدد قال جو جرادي الأمين العام لاتحاد الجامعات في بريطانيا: إن المقترحات القانونية هي إجراءات انتقامية وشائنة.

وأضاف: “يضيف الأجانب القادمون إلى بريطانيا الكثير إلى بلدنا، ويحق لهم العيش مع أسرهم بصرف النظر عن المكان الذي جاءوا منه، لكن بدلًا من ذلك فإن الحكومة تعاملهم بازدراء”.

وتابع: “إن القطاع الجامعي في بريطانيا يشعر بقلق عميق من مدى الضرر الذي ستلحقه هذه القوانين الجديدة بإمكانية استقدام مزيد من المواهب والخبرات من جميع أنحاء العالم”.

وقالت جيمي أرسميث مديرة جمعية الجامعات البريطانية الدولية: “نحث الحكومة على العمل مع القطاع الجامعي في بريطانيا من أجل الحد من تأثير هذه القواعد على بعض الطلاب والجامعات التي تواجه ضغوطًا مالية كبيرة. يجب أن تعيد الحكومة النظر في مقترحاتها وأن تأخذ هذه القضايا بعين الاعتبار”.

وقالت مادلين سومبشن مديرة مرصد الهجرة بجامعة أكسفورد: “إن تبعات القواعد الجديدة التي تمنع الطلاب الأجانب من جلب أسرهم لن تكون ذات تأثير كبير على جميع الطلاب، إلا أن تبعاتها ستكون مختلفة من طالب لآخر، وقد يختار بعض الطلاب الانفصال عن أسرهم أثناء الدراسة، في حين قد يقرر بعضهم الآخر عدم الدراسة في بريطانيا، ما يعني أن الجامعات البريطانية قد تصبح أقل جاذبية للطلاب”.

من جانب آخر، ورد في الموقع الرسمي للحكومة البريطانية أنه يجري العمل بالتعاون مع قطاع التعليم العالي لإيجاد طرق بديلة من أجل جلب أكثر الطلاب تميزًا للدراسة في أفضل جامعات بريطانيا.

هذا وقال المتحدث باسم دوانينج ستريت: “كرر رئيس الوزراء التزامه بخفض أعداد المهاجرين، وأشار إلى أن الإحصاءات الأخيرة أظهرت ارتفاعًا كبيرًا في عدد أسر الطلاب الأجانب القادمين إلى بريطانيا”.

المصدر : الغارديان    Gov.uk


 

اقرأ أيضاً : 

ما الوثائق التي يحتاجها الطلاب الأجانب للدراسة في بريطانيا لعام 2023؟

الحكومة تخفف قيود الهجرة على طلاب الماجستير الأجانب لدعم الاقتصاد

إحصائيات الطلاب الأجانب في بريطانيا خلال 2022

 

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.