العرب في بريطانيا | تضاعف الإصابات بفيروس كورونا خلال شهر واحد في ب...

1445 ذو القعدة 11 | 19 مايو 2024

تضاعف الإصابات بفيروس كورونا خلال شهر واحد في بريطانيا!

تضاعف الإصابات بفيروس كورونا خلال شهر واحد في بريطانيا!
فريق التحرير August 24, 2023

تُضاعفت حالات الإصابة بفيروس كورونا في إنجلترا تقريبًا خلال شهر واحد، ما أثار مخاوف متزايدة من انتشار المتغير الجديد للفيروس المعروف بـ “الصفقة الحقيقية” بسرعة دون اكتشافه. سُجِّلَت حوالي 875 حالة جديدة في البلاد في يوم 11 أغسطس، مقارنةً بـ 449 حالة في الشهر السابق. وشهدت حالات الإصابة التي استدعت العلاج في المستشفيات زيادة حادة أيضًا.

 

ارتفاع ملحوظ في حالات الإصابة بفيروس كورونا خلال شهر واحد في المملكة المتحدة

انتشار فيروس كورونا يؤدي لتراجع حملات التلقيح ضد الحصبة (آنسبلاش)
انتشار فيروس كورونا يؤدي لتراجع حملات التلقيح ضد الحصبة (آنسبلاش)

وفيما يخص العدد الإجمالي للإصابات عالميًا، فقد شهد ارتفاعًا، لكن نقص التحاليل يجعل من الصعب تحديد مدى انتشار متغير “بيرولا”. دعا الباحثون إلى زيادة جهود المراقبة وأكدوا على أهمية فعالية اللقاحات.

بيانات الخدمة الوطنية للصحة (NHS) تشير إلى زيادة يومية في حالات الإصابة بكوفيد-19 في إنجلترا بمعدل حوالي 5 حالات أسبوعيًا، حيث ارتفع العدد من متوسط 258 حالة في 4 أغسطس إلى 308 حالات في 11 أغسطس. ومع ذلك، لا تزال الحصيلة الحالية للإصابات تعد منخفضة مقارنةً بذروة الوباء.

 

اكتشاف سلالتين جديدتين من فيروس كورونا في بريطانيا
اكتشاف سلالتين جديدتين من فيروس كورونا في بريطانيا

تغيرت استراتيجيات التتبع والاختبار مع تخفيف القيود وعودة الحياة إلى طبيعتها قبل الجائحة. وربطت السلالة “إيريس” (EG.5.1) بزيادة حالات الإصابة في إنجلترا وانتشرت عالميًا، بينما لا يزال التقييم جاريًا بالنسبة للسلالة الجديدة “بيرولا” (BA.2.86) والتي أثارت قلقًا في المملكة المتحدة.

 

دواء مضاد لفيروس كورونا
أثبتت التجار أن دواء مضاد لفيروس كورونا لم يشكل فرقًا في خفض أعداد الوفيات والإصابات (Pixabay)

تشير الأبحاث إلى أن مستويات المناعة تلعب دورًا في تقليل خطورة الإصابة، ويأمل الباحثون في معالجة الوضع بشكل مشابه للتعامل مع الإنفلونزا. وقد سُجّلت حالات إصابة بالسلالة الجديدة “بيرولا” في جنوب إفريقيا.

اكتُشفت سلالة جديدة من الفيروس (BA.2.86) في مياه الصرف الصحي في سويسرا. يُعتقد أن هذا المتغير أكثر انتشارًا، وله حوالي 30 تحورًا في جزء يتفاعل مع الخلايا البشرية. يُحث العلماء على مراقبة دقيقة لهذه السلالة الجديدة وتقدير تأثيرها، حيث اكتُشفت حالات إيجابية أيضًا في اليابان. يُظهر هذا المتغير الجديد أهمية مراقبة وتتبع التغييرات في الفيروس، خاصةً مع عودة الناس إلى العمل والمدارس. ويُحذر من تخفيف القيود دون وجود تقدير دقيق لتهديد السلالة الجديدة، حيث تبرز أهمية المراقبة المستمرة والاستجابة السريعة.

 

المصدر Daily Mail 


اقرأ أيضا 

ما أعراض متحور كورونا الجديد “إيريس” الذي ينتشر في بريطانيا حاليًا؟

ترند بريطانيا: تسريبات تكشف خفايا صادمة عن استجابة بريطانيا لفيروس كورونا

نتائج خاطئة لمختبر في بريطانيا أدت إلى وفاة 23 شخصا بفيروس كورونا

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.