العرب في بريطانيا | غسان أبو ستة يتهم الأحزاب الرئيسة في بريطانيا ب...

1445 شعبان 19 | 29 فبراير 2024

غسان أبو ستة يتهم الأحزاب الرئيسة في بريطانيا بمخالفة إرادة الشعب البريطاني

غسان أبو ستة يتهم الأحزاب الرئيسة في بريطانيا بمخالفة إرادة الشعب البريطاني
فريق التحرير December 29, 2023

اتهم الجراح البريطاني الفلسطيني غسان أبو ستة الأحزاب السياسية الرئيسة في بريطانيا بالوقوف ضد إرادة الشعب البريطاني من خلال دعمها الثابت لإسرائيل في ظل الحرب المستمرة على غزة. وفي مقابلة مع سلسلة “ريل توك” على قناة “ميدل إيست آي”، أكد أبو ستة أن النخبة السياسية تظل تدعم هجمات إسرائيل على الفلسطينيين، رغم الضغوط التي يتعرض لها النواب من قبل ناخبيهم.

الموقف السياسي البريطاني

مظاهرة في إيلينغ للمطالبة بوقف دائم لإطلاق النار في غزة
مظاهرة في إيلينغ للمطالبة بوقف دائم لإطلاق النار في غزة

منذ العدوان على غزة بعد عملية 7 أكتوبر، ظلت الأحزاب الرئيسة، وهي حزب المحافظين وحزب العمال، تدعم إسرائيل. ورغم وجود تصدعات داخلية في حزب العمال بسبب القصف الإسرائيلي العنيف وارتفاع عدد القتلى المدنيين، إلا أن القيادة السياسية تستمر في دعمها للهجمات الإسرائيلية.

تغيير في موقف حزب العمال

الدعوة لمظاهرة عالمية كبرى انتصارًا لغزة في الـ13 من يناير

في الشهر الماضي، دعا عدد من نواب حزب العمال إلى وقف إطلاق النار، ما يشير إلى تزايد القلق داخل المعارضة حيال موقف المملكة المتحدة من الحرب. ورغم موقف القيادة السابقة الموالية لإسرائيل، إلا أن حزب المحافظين دعا حديثًا إلى “وقف مستدام لإطلاق النار” في 18 ديسمبر.

استخدام الفسفور الأبيض في غزة

جلسة تضامنية في برلمان ويلز لأجل شهداء الكوادر الطبية في غزة

أدلى أبو ستة بتفاصيل جديدة بشأن استخدام إسرائيل الفسفور الأبيض في غزة، محذرًا من تأثيره الخطير على المدنيين، خاصة الأطفال. حذرت هيومن رايتس ووتش من استخدام الفوسفور الأبيض ضد المدنيين، باعتباره جريمة حرب.

أشار أبو ستة إلى الآثار البشعة للحروب على السكان المدنيين في غزة، حيث يعاني عدد كبير منهم من الإصابات الجسدية والنفسية. وحذر من إمكانية إفراغ غزة من سكانها، معبرًا عن خوفه من عدم تحقيق وقف فوري لإطلاق النار واستمرار الهجمات.

يطرح الجراح غسان أبو ستة تساؤلات بشأن التضامن الدولي وتجاهل القوانين الدولية في مواجهة الأزمة الفلسطينية. يشدد على أهمية معالجة الأزمة الإنسانية في غزة وضرورة وقف الهجمات الإسرائيلية. يؤكد أيضًا على ضرورة تغيير المواقف السياسية البريطانية لتحقيق إرادة الشعب ووقف العنف.

في ظل الحرب المستمرة في غزة، يظهر موقف المملكة المتحدة السياسي بشكل واضح. يجب على القادة السياسيين البريطانيين التفكير في تأثيرات الحرب على المدنيين والالتزام بالقوانين الدولية. يطالب الجراح غسان أبو ستة بتغيير المواقف السياسية والتركيز على الإنسانية قبل كل شيء.

 

المصدر MEE


اقرأ أيضا 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.